مجالات المسؤولية الاجتماعية

ما هي مجالات المسؤولية الاجتماعية؟

لم يتم الحديث عن مجالات المسؤولية الاجتماعية ولا الاهتمام بها وتصنيفها إلا بعد انتباه الشركات لأهمية دورها الاجتماعي؛ فحتى وقت قريب كانت معظم الشركات الكبيرة مدفوعة بشكل حصري تقريبًا بهدف واحد: الربح. كان تعظيم الأرباح في صميم كل إجراء يتم اتخاذه أو مبادرة يتم اتباعها.

ومع ذلك في العقود القليلة الماضية أدرك المزيد من قادة الأعمال أن لديهم مسؤولية القيام بأكثر من مجرد تعظيم الأرباح للمساهمين والمديرين التنفيذيين؛ إذ تقع على عاتقهم مسؤولية اجتماعية لفعل ما هو أفضل ليس فقط لشركاتهم ولكن للناس والكوكب والمجتمع ككل. وقد أدى هذا الإدراك إلى ظهور الشركات التي تعتبر مسؤولة اجتماعيًا، وإلى التفصيل أكثر في مجالات المسؤولية الاجتماعية.

اقرأ أيضًا: مشاريع الطاقة النظيفة.. الحدود والاستدامة

ما هي مجالات المسؤولية الاجتماعية؟

ويوضح «رواد الأعمال» بعض مجالات المسؤولية الاجتماعية، وذلك على النحو التالي..

  • المسؤولية البيئية

تشير المسؤولية البيئية، وهي أحد مجالات المسؤولية الاجتماعية، إلى الاعتقاد بأن المنظمات يجب أن تتصرف بطريقة صديقة للبيئة قدر الإمكان. إنها أحد أكثر أشكال المسؤولية الاجتماعية للشركات شيوعًا. وتستخدم بعض الشركات مصطلح “الإشراف البيئي” للإشارة إلى مثل هذه المبادرات.

وتشمل المسؤولية البيئية الاستخدام الحكيم للموارد الطبيعية، والحفاظ على الطاقة، والحد من الانبعاثات الملوثة، وإدارة النفايات. يمكن للشركات التي تسعى إلى تبني المسؤولية البيئية تحقيق ذلك بعدة طرق؛ منها: الحد من التلوث، وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، واستخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، واستهلاك المياه، والنفايات العامة.

وكذلك زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والموارد المستدامة والمواد المعاد تدويرها أو المعاد تدويرها جزئيًا، بالإضافة إلى تعويض التأثير البيئي السلبي؛ على سبيل المثال، عن طريق زراعة الأشجار وتمويل الأبحاث والتبرع للمجالات ذات الصلة.

اقرأ أيضًا: الأعمال الإنسانية لرواد الأعمال.. العطاء منهج حياة

  • المسؤولية الأخلاقية

المسؤولية الأخلاقية معنية، بصفتها أحد مجالات المسؤولية الاجتماعية، بضمان أن المنظمة تعمل بطريقة عادلة وأخلاقية. وتهدف المنظمات التي تتبنى المسؤولية الأخلاقية إلى تحقيق معاملة عادلة لجميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك القيادة والمستثمرون والموظفون والموردون والعملاء.

ويمكن للشركات تبني المسؤولية الأخلاقية بطرق مختلفة. على سبيل المثال: قد تضع شركة ما حدًا أدنى أعلى للأجور خاصًا بها إذا كان الحد الأدنى للأجور الذي تفرضه الدولة لا يشكل “أجرًا مناسبًا للعيش”.

وبالمثل قد تتطلب الشركة الحصول على المنتجات أو المكونات أو المواد وفقًا لمعايير التجارة الحرة. في هذا الصدد لدى العديد من الشركات عمليات للتأكد من أنها لا تشتري المنتجات الناتجة عن الاستغلال أو عمالة الأطفال.

اقرأ أيضًا: ممارسة المسؤولية الاجتماعية.. خطوات على الطريق الصحيح

  • المسؤولية الخيرية

تشير المسؤولية الخيرية إلى هدف الشركة لجعل العالم والمجتمع مكانًا أفضل، وغالبًا ما تخصص المنظمات التي تحركها المسؤولية الخيرية جزءًا من أرباحها للتصرف بشكل صديق للبيئة قدر الإمكان.

وبينما يتبرع العديد من الشركات للجمعيات الخيرية والمنظمات غير الربحية التي تتوافق مع مهامها التوجيهية، يتبرع البعض الآخر لقضايا جديرة بالاهتمام لا تتعلق مباشرة بأعمالهم. ويذهب الآخرون إلى حد إنشاء الثقة الخيرية الخاصة بهم أو منظمتهم لرد الجميل.

  • المسؤولية الاقتصادية

المسؤولية الاقتصادية، أحد مجالات المسؤولية الاجتماعية، هي ممارسة الشركة جميع قراراتها المالية وفقًا لالتزامها بفعل الخير في المجالات المذكورة أعلاه. الهدف النهائي ليس مجرد تعظيم الأرباح ولكن التأثير الإيجابي في البيئة والأشخاص والمجتمع.

مجالات المسؤولية الاجتماعية

اقرأ أيضًا: المسؤولية المجتمعية للشركات.. هل أصبحت ضرورة؟

  • المسؤولية تجاه المستهلكين

يشمل هذا المجال من مجالات المسؤولية الاجتماعية إنشاء منتجات آمنة، وتثقيف المستهلكين حول استخدام المنتج والتخلص منه، والتحلي بالصدق في الإعلان، ووضع إجراءات للتعامل مع شكاوى المستهلكين.

  • المسؤولية تجاه رفاهية الموظفين

تشمل المسؤولية تجاه المواطنين، من جهة كونها أحد مجالات المسؤولية الاجتماعية، تقديم تعويضات ومزايا عادلة وبيئة عمل آمنة، والقضاء على التمييز، وإتاحة فرص التطوير الشخصي والمهني، ووضع سياسات تقدمية للموارد البشرية.

  • المسؤوليات تجاه الوكالات الحكومية

وهي تلك التي تشمل الوفاء بالالتزامات بموجب اللوائح والقوانين الخاصة بهذه الوكالات، والتعاون في التخطيط والتحقيقات، وتنسيق الأنشطة الإدارية مع هذه الوكالات.

اقرأ أيضًا: أنشطة وزارة البيئة السعودية.. الوصول إلى التنمية المستدامة

  • المسؤوليات تجاه الجمهور والمجتمع المحلي

تشمل توفير الاستقرار الاقتصادي، وحماية السلامة العامة، وحماية البيئة، والمساعدة في تنمية الموارد الاجتماعية والثقافية للمجتمع؛ من خلال الأعمال الخيرية للشركات.

  • المسؤوليات تجاه وسائل الإعلام

يشمل هذا المجال من مجالات المسؤولية الاجتماعية التعاون والصدق بشأن القضايا التي تؤثر في الصالح العام؛ حيث تتمثل إحدى طرق التعامل مع هذه المسؤوليات في وضع إجراءات داخلية للتنبؤ بالقضايا الاجتماعية الاستراتيجية.

وقد تقوم الشركة بعد ذلك بإضفاء الطابع المؤسسي على المسؤولية الاجتماعية كوظيفة تنظيمية منتظمة وتطوير استراتيجيات مسؤولة اجتماعيًا.

اقرأ أيضًا:

الربح أم المسؤولية الاجتماعية؟.. ضبط طرفي المعادلة

المسؤولية البيئية للمشاريع الصغيرة.. الأهمية والمزايا

القطاع غير الربحي بالمملكة.. تاريخ من العطاء

برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة.. مجتمع أكثر إنسانية

شركة أرامكو والحياد الصفري.. التأهب للاستدامة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أسس المسؤولية المجتمعية

أسس المسؤولية المجتمعية.. ملامح ومبادئ

قبل الحديث عن أسس المسؤولية المجتمعية يتوجب علينا أولًا تحديد ماهيتها وتعريفها؛ إذ تشير المسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.