صندوق الاستثمارات العامة

صندوق الاستثمارات العامة.. الاستراتيجية والتوجهات

يُعتبر صندوق الاستثمارات العامة إحدى أبرز الهيئات النشطة والفاعلة في المملكة العربية السعودية؛ إذ سجل مؤخرًا زيادة في قيمة أصوله؛ ليحل في المركز السابع بين أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، وفقًا لآخر تصنيف لـ«معهد إس دبليو إف» (SWF Institute).

وأشار المعهد، وهو مؤسسة متخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية، إلى ارتفاع أصول الصندوق بقيمة 30.55 مليار دولار؛ لتصل إلى 430 مليار دولار.

واللافت أيضًا أن الصندوق يوسّع من استثماراته ويغيّر من استراتيجياته، ويتوجه إلى قطاعات جديدة مثل الألعاب الإلكترونية والترفيه والرياضة وغير ذلك، وهو ما يعني أن هذه المؤسسة أمست واعية بالفرص الواعدة في المجالات والقطاعات الأخرى؛ لذا تحاول أن تحصل على أكبر قدر منها.

اقرأ أيضًا: انطلاق هاكاثون رأس المال البشري للشركات الناشئة

نقل أسهم أرامكو

أقر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي عهد المملكة نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة -حفظه الله- في وقت سابق، بنقل 4% من أسهم شركة أرامكو السعودية إلى صندوق الاستثمارات العامة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية المملكة طويلة المدى التي تهدف إلى دعم إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، كما تؤدي دورًا مهمًا في دعم خطط الصندوق الرامية إلى رفع حجم أصوله تحت الإدارة إلى نحو 4 تريليونات ريال بنهاية عام 2025.

وقال الأمير محمد بن سلمان: “إن أسهم شركة أرامكو السعودية المنقولة لصندوق الاستثمارات العامة سوف تُسهم في تعزيز مركز الصندوق المالي القوي، وتصنيفه الائتماني المرتفع على المدى المتوسط؛ إذ يعتمد الصندوق في خطته التمويلية على قيمة الأصول والعوائد الاستثمارية من الأصول تحت الإدارة”.

وأشار إلى أن الصندوق يُواصل تحقيق استراتيجيته عبر تعظيم أصوله، وبناء شراكات اقتصادية استراتيجية، وإطلاق المزيد من القطاعات الجديدة، وتوطين التقنيات والمعرفة، مؤكدًا أن الصندوق يتطلع بنهاية 2025 إلى ضخ ما يصل إلى تريليون ريال سعودي في المشاريع الجديدة محليًا، وزيادة إسهامه وشركاته التابعة في المحتوى المحلي لتصل إلى 60% إلى جانب استحداث المزيد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة في سوق العمل المحلية.

اقرأ أيضًا: صنع في السعودية.. المعرض والبرنامج

استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة

اعتمد مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، برئاسة الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، خلال فبراير 2021، استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة للأعوام الخمسة القادمة من 2021 إلى 2025.

وقد أحدث صندوق الاستثمارات العامة، وعبر استراتيجيته الخمسية (من 2021 إلى 2025)، نوعًا من الانزياح الداخلي؛ بحيث أولى أهمية كبرى للمشاريع المحلية والاستثمارات الداخلية، وسعى كذلك إلى الاهتمام ببعض القطاعات الداخلية في المملكة، وهي 13 قطاعًا سنأتي على ذكر كل قطاع منها بالتفصيل في مقالات لاحقة.

ووفقًا لخطة الصندوق الخمسية فسوف يعمل على ضخ استثمار تُقدر قيمته بـ 150 مليار ريال سنويًا في كل قطاع من القطاعات الـ 13 التي تمثّل الانشغال الرئيسي للصندوق خلال السنوات الخمس المقبلة، وهذه القطاعات هي: الطيران والدفاع، المركبات، النقل والخدمات اللوجستية، الأغذية والزراعة، مواد وخدمات البناء والتشييد، الترفيه والرياضة والسياحة، الخدمات المالية، القطاع العقاري، المرافق الخدمية والطاقة المتجددة، المعادن والتعدين، الرعاية الصحية، السلع الاستهلاكية والتجزئة، الاتصالات والإعلام والتقنية.

اقرأ أيضًا: الحدائق الشمسية.. مفهوم واسع الانتشار

مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية

تهدف مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية، التي أطلقها صندوق الاستثمارات العامة مؤخرًا، لأن تكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية على الصعيدين المحلي والدولي؛ حيث ستعمل بشكل متناغم لدعم منظومة متكاملة للقطاع.

ووقّعت مجموعة سافي، تعزيزًا لخططها المستقبلية الطموحة، اتفاقية استحواذ على شركة “ESL” الرائدة عالميًا في الفعاليات الترفيهية والمنافسات في مجال الرياضات الإلكترونية، وشركة “FACE IT” المنصة الرقمية الرائدة في الرياضات الإلكترونية، ودمجهما تحت شركة “ESL FACE IT Group”؛ لتكون حجر الأساس لتحقيق مستهدفات مجموعة سافي في هذا القطاع، علمًا بأن إتمام عمليات الاستحواذ يخضع لشروط الحصول على الموافقات التنظيمية من الجهات المعنية.

ويأتي تأسيس مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية تماشيًا مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة 2021 – 2025، التي تهدف إلى تمكين القطاعات الواعدة، ومنها الترفيه والرياضة؛ ما يسهم في توفير فرص تنموية وتعزيز لتنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي وفقًا لأهداف رؤية المملكة 2030.

اقرأ أيضًا: مؤتمر LEAP.. أكثر من 100 ألف زيارة وصدارة الفعاليات التقنية العالمية

استثمارات الصندوق

تُظهر بيانات صادرة عن منصة الأسواق المالية “ديلوجيك” أن الصندوق ضخ مليارات الدولارات في الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم.

وعزز صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية، المعروف باسم “صندوق الاستثمارات العامة”، من استثماراته في جميع أنحاء العالم منذ مارس 2015؛ إذ ضخ 45 مليار دولار في صندوق “رؤية سوفت بانك”، وهو ما يمثل حوالي 50 % من رأس المال، كما استثمر صندوق الاستثمارات العامة ما قيمته 3.5 مليار دولار في شركة “أوبر” عام 2016.

واستحوذ الصندوق على حصة تبلغ حوالي 5% في تسلا، وفقًا لما ذكره المدير التنفيذي للشركة إيلون ماسك.

وأعلن صندوق الاستثمارات العامة عن أنه سوف يستثمر مليار دولار في “تسلا لوسيد موتورز”، وفي عام 2018 تحالف صندوق الاستثمارات العامة مع الصندوق السنغافوري السيادي “جي آي سي” إلى جانب مستثمرين آخرين للاستحواذ على حصة أولية من الشركة الفرنسية “أكور إنفست” تقدر بـ 55%.

وفي وقت سابق من عام 2018 ضخ صندوق الاستثمارات العامة ما يقرب من نصف مليار دولار في “ماجيك ليب”، وهي شركة ناشئة تعمل على منتجات الواقع المعزز، وفي نهاية عام 2018 أعلن عن أنه اتفق على استثمار أكثر من مليار دولار في Lucid Motors لإنتاج السيارات الكهربائية.

وتعهد صندوق الاستثمارات العامة باستثمار أولي يصل إلى ما قيمته 20 مليار دولار مع شركة “بلاكستون”، المخصصة بشكل أساسي للاستثمار في قطاع البنية التحتية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي يونيو عام 2018 أعلن عن استحواذه على حوالي 5% من الأسهم في أوبر، في استثمار بلغت قيمته 3.5 مليارات دولار أمريكي، وهو أكبر استثمار على الإطلاق في شركة تُصنف ضمن الشركات الناشئة.

وأعلن صندوق الاستثمارات العامة أيضًا، في 2020، عن توقيع اتفاقية استثمار ما يقرب 1.3 مليار دولار في شركة “ريلاينس” لقطاع التجزئة المحدودة Reliance Retail Ventures Limited، الشركة الرائدة والأكبر في قطاع التجزئة المتنامي في الهند، وذلك للاستحواذ على حصة تبلغ 2.04% في الشركة، وقد جاء هذا الاستثمار في الشركة بعد استحواذ الصندوق في وقت سابق على حصة 2.32% في منصة “جيو بلاتفورمز”، شركة الخدمات الرقمية التابعة لشركة ريلاينس للصناعات Reliance Industries.

واستحوذ الصندوق في الربع الأول من عام 2020 على حصص في شركات متعددة بقيمة 7.7 مليار دولار؛ من بينها: بوينغ، ووالت ديزني، وستاربكس، وماريوت، وسيتي غروب.

وفي عام 2019 استثمر 4.4 مليار دولار في “WeWork” وهي الشركة الناشئة التي أقامت مساحات عمل مشتركة في المدن في جميع أنحاء العالم.

واستحوذ صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى ما فات، على استثمار بقيمة 2.25 مليار دولار في شركة جنرال موتورز للسيارات الذاتية القيادة، كما يمتلك حصة قدرها 25% في شركة ” Arm Holdings ” البريطانية للبرمجيات، والتي اشتراها “سوفت بانك” مقابل 32 مليار دولار في عام 2016.

واشترى صندوق الاستثمارات العامة أيضًا حصصًا في شركات طاقة عملاقة، مثل: رويال داتش شل وتوتال، واشترى أيضًا حصصًا في فيسبوك.

اقرأ أيضًا:

الاستثمار في التعدين بالمملكة.. فرص واعدة

القهوة السعودية.. إرث ثقافي يُثير إعجاب العالم

يوم التأسيس السعودي.. ذكرى وطنية تعتز بالجذور الراسخة للمملكة

رفيق الحريري: أجواء منتدى شباب العالم الإيجابية جمعت ثقافات مختلفة

العلاقات السعودية التايلاندية.. الاستعداد لعودة الاستثمارات وتعزيز ريادة الأعمال

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

عماد الغدير

عماد الغدير: هيئة تطوير الأحساء سيكون لها مردود اقتصادي كبير على الوطن

أشاد رجل الأعمال عماد الغدير؛ عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة تسويق هوية الأحساء عن الدورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.