الطاقة النظيفة

مشاريع الطاقة النظيفة.. الحدود والاستدامة

ربما تكون مشاريع الطاقة النظيفة من النماذج التي يعول عليها في إخراج الكوكب من الوهدة التي زلق فيها، وفي العمل على تقديم حلول ناجعة للكثير من المشكلات البيئة وغير البيئية المتفاقمة بفعل عمليات التصنيع المختلفة.

صحيح أن منتجات الطاقة النظيفة لا يمكن أن تسد الحاجة على المدى القريب، إلا أنه قد يمكن موازنة الاحتياجات من الطاقة؛ من خلال التخزين الفعال للطاقة المتجددة بحيث يمكن استخدامها عند وجود الطلب.

ويتم بذل قدر كبير من العمل لتحسين البنية التحتية وقدرات التخزين للطاقة النظيفة؛ حيث يقول الخبراء إن الطاقة المتجددة النظيفة يمكن أن تحل محل الوقود الأحفوري بحلول عام 2050.

اقرأ أيضًا: الربح أم المسؤولية الاجتماعية؟.. ضبط طرفي المعادلة

الطاقة النظيفة

الطاقة النظيفة هي الطاقة التي تأتي من مصادر متجددة خالية من الانبعاثات ولا تلوث الغلاف الجوي عند استخدامها، فضلًا عن الطاقة التي يتم توفيرها من خلال تدابير كفاءة الطاقة.

وفي حين ينظر إلى الطاقة الخضراء على أنها طاقة مشتقة من مصادر طبيعية تمامًا فهناك فرق دقيق بين هذين النوعين من الطاقة على الرغم من أنهما يعتبران متماثلين.

أما الطاقة المتجددة فهي الطاقة المولدة من المصادر التي يتم تجديدها باستمرار. لن تنفد موارد الطاقة المتجددة هذه، على عكس الوقود الأحفوري والغاز، وتشمل: طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

ورغم أن معظم مصادر الطاقة الخضراء متجددة لا يُنظر إلى جميع مصادر الطاقة المتجددة على أنها خضراء. على سبيل المثال: الطاقة المائية هي مورد متجدد لكن البعض قد يجادل بأنها ليست خضراء؛ لأن إزالة الغابات والتصنيع المرتبطين ببناء السدود المائية يمكن أن يضر بالبيئة.

ويحدث مزيج الطاقة النظيفة المثالي عندما تلتقي الطاقة الخضراء بالطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

اقرأ أيضًا: المسؤولية البيئية للمشاريع الصغيرة.. الأهمية والمزايا

المسؤولية البيئية

أهم جانب من جوانب الطاقة النظيفة هي الفوائد البيئية المتحصل عليها من خلالها كجزء من مستقبل الطاقة العالمي. وبينما تحافظ الموارد النظيفة والمتجددة أيضًا على الموارد الطبيعية للعالم فإنها تقلل أيضًا من مخاطر الكوارث البيئية، مثل انسكاب الوقود أو المشكلات المرتبطة بتسرب الغاز الطبيعي.

ومن خلال تنويع الوقود؛ عبر محطات توليد الطاقة التي تستخدم مصادر طاقة مختلفة، من الممكن إنشاء مصادر طاقة موثوقة لتعزيز أمن الطاقة، وضمان وجود ما يكفي لتلبية متطلباتنا.

 الطاقة النظيفة

وتوفر الطاقة النظيفة مجموعة متنوعة من الفوائد البيئية والاقتصادية، بما في ذلك الحد من تلوث الهواء. كما يقلل الإمداد المتنوع للطاقة النظيفة من الاعتماد على الوقود المستورد (والتكاليف المالية والبيئية المرتبطة به).

والطاقة النظيفة المتجددة أيضًا لها وفورات متأصلة في التكاليف؛ حيث لا توجد حاجة لاستخراج الوقود ونقله، مثل النفط أو الفحم؛ إذ تعمل الموارد على تجديد نفسها بشكل طبيعي.

أما عن الفوائد الصناعية الأخرى لمزيج الطاقة النظيفة فهي تلك التي تتمثل في توفير فرص عمل لتطوير مصادر الطاقة النظيفة وتصنيعها وتركيبها في المستقبل.

اقرأ أيضًا: القطاع غير الربحي بالمملكة.. تاريخ من العطاء

ظاهرة الاحتباس الحراري

يستخدم البشر الوقود الأحفوري لأكثر من 150 عامًا، ومع ازدياد استخدامه زاد إطلاق غازات الاحتباس الحراري التي يتم إنتاجها عند حرق هذا الوقود. والغازات الدفيئة هذه تحبس الحرارة في الغلاف الجوي؛ ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض.

هذا الاحترار العالمي هو أحد أعراض تغير المناخ الذي شهد ارتفاعًا في الظواهر الجوية المتطرفة، وتحول موائل الحياة البرية والسكان، وارتفاع مستويات سطح البحر وتأثيرات أخرى.

ونظرًا لأن مصادر الطاقة المتجددة لا تنبعث منها غازات الدفيئة، مثل ثاني أكسيد الكربون، فإنها لا تساهم في الاحتباس الحراري، وتعني هذه المصادر المتجددة أن تغير المناخ لم يتم تطويره، في حين أن تدابير مثل إعادة التحريج يمكن أن تساعد في التخفيف من الأضرار التي لحقت بالفعل بالمناخ، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

اقرأ أيضًا: برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة.. مجتمع أكثر إنسانية

مستقبل الطاقة النظيفة

يبدو مستقبل الطاقة النظيفة مشرقًا؛ حيث أظهرت السنوات الأخيرة أنه تم استخدام المزيد من الطاقة المتجددة عالميًا أكثر من الوقود الأحفوري الجديد والقدرة النووية مجتمعين. وتشكل المصادر المتجددة الآن أكثر من ثلث سعة الطاقة المركبة عالميًا.

ومع استمرار نمو سكان العالم هناك طلب متزايد باستمرار على الطاقة والمصادر المتجددة فهي الحل لتوفير حلول الطاقة المستدامة، مع حماية الكوكب أيضًا من تغير المناخ.

إن تناول الطاقة النظيفة لا يحدث فقط على المستوى الوطني؛ حيث تقوم المدن والدول أيضًا بوضع سياسات لزيادة استخدام الطاقة المتجددة.

ونظرًا لأن المزيد من المدن تتجه نحو أن تصبح مستدامة وصديقة للبيئة بنسبة 100% فإن الشركات تلعب أيضًا دورًا من خلال شراء مستويات قياسية من الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضًا:

شركة أرامكو والحياد الصفري.. التأهب للاستدامة

تبني المسؤولية الاجتماعية.. ضرورة ملحة

مفاهيم المسؤولية الاجتماعية.. 4 مرتكزات أساسية

المسؤولية البيئية لرواد الأعمال.. تعزيزها ومجالاتها

اعتماد المسؤولية الاجتماعية ونجاح الشركات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

مجالات المسؤولية الاجتماعية

ما هي مجالات المسؤولية الاجتماعية؟

لم يتم الحديث عن مجالات المسؤولية الاجتماعية ولا الاهتمام بها وتصنيفها إلا بعد انتباه الشركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.