فوائد التغيير الإيجابي

فوائد التغيير الإيجابي.. هل أنت على استعداد؟

في الوقت الذي ينصح فيه خبراء الصحة بأهمية إحداث تغيير في حياتنا -سواء كانت الاجتماعية أو المهنية-  هناك الكثير ممن يخشون ذلك ويجدون صعوبة بالغة في اتخاذ القرار؛ ربما لأن معظمنا لا يدرك فوائد التغيير الإيجابي في الحياة عمومًا والعمل بشكلٍ خاص، وقد استقر رأي العلماء على أنه إذا لم تكن مرنًا بما يكفي لتغيير عادتك في عملك فلن تتمكن أبدًا من المُضي قُدمًا وتحقيق أهدافك.

ووفقًا لعلماء النفس فإن أكبر عدو للتغيير هو الراحة والرضا، وهذه هي الأسباب التي تجعل المرء لا يُحقق أهدافه على الإطلاق، ويُدرك الأشخاص الذين لديهم دافع داخلي للتغيير أنه من أجل التقدم تحتاج إلى التحسين، والتحسين يعني التغيير، وهنا لديك خياران أساسيان: «قبول التغيير أو رفضه»، إذًا لماذا نتحدث عن فوائد التغيير الإيجابي كثيرًا؟ الجواب بسيط جدًا: لقد تغيرت ديناميكيات حياتنا الحديثة بشكل كبير، ومن أجل التكيف يجب تعديل المنهجيات مع البيئة المتغيرة، والاستعداد للتغيير يضمن مرونة عملك وقدرته التنافسية.

فوائد التغيير الإيجابي

قبل أن ننخرط أكثر في فوائد التغيير الإيجابي ينبغي نشير إلى أن التغيير في جميع الجوانب يُتيح للفرد أن يُصبح الشخص الذي يُريده، كما تُعتبر ممارسة التغيير وإحداثه بنفسك من أكثر العمليات التي ستعود عليك بالكثير من المكافآت، كما أنها تعرض مهارة حياتية قيّمة للغاية.

من أجل تجنب الركود من المهم إجراء التغييرات الداخلية بشكل شبه مستمر، بغض النظر عما إذا كان الأمر يتعلق بتغيير طريقة تقديمك لنفسك، أو تطوير مهاراتك، أو الحصول على دورة تدريبية أو تغيير روتينك – فأنت رئيسك في الحياة، ويأتي قدر كبير من التغيير من داخلك.

اقرأ أيضًا: كيفية الحفاظ على تركيزك أثناء الاجتماعات.. نتائج مثمرة

أبرز فوائد التغيير الإيجابي

يوضح موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية فوائد التغيير الإيجابي، وهي كالتالي:

فوائد التغيير الإيجابي

النمو الشخصي

إن واحدة من أبرز الفوائد التي يُمكن اكتسابها من التغيير الإيجابي هي التنمية الشخصية، لقد ثبت أن السعي وراء التغيير الإيجابي يُساعد الناس في أن يعيشوا حياة أكثر سعادة ونجاحًا ومحتوى أكثر، وعلى الرغم من أن عملية تحسين الذات غالبًا ما تكون غير سهلة إلا أن مكافآت القيام بذلك مضمونة، وبالتالي فهي تدعم صناعة كاملة مكرسة لمساعدة الفرد في تحسين نفسه.

في كل مرة يتغير فيها شيء ما يُمكنك تحقيق النمو الشخصي وتعلم المزيد من الأشياء الجديدة، إضافة إلى اكتشاف رؤى جديدة حول جوانب مختلفة من حياتك، بالتأكيد أنت تتعلم الدروس حتى من التغييرات التي لم تقودك إلى حيث تريد أن تكون.

المرونة

يُشير علماء النفس إلى أن التغييرات المتكررة تجعلك تتكيف بسهولة مع المواقف والبيئات الجديدة والأشخاص الجدد؛ نتيجة لذلك لا تفزع عندما يتغير شيء ما في حياتك الاجتماعية أو المهنية بشكل غير متوقع، بالإضافة إلى ذلك قد تكون التغييرات الصغيرة التي يتم تكرارها باستمرار بمرور الوقت كافية لمساعدتنا في تحسين طريقة إدراكنا والتحديات التي نتعامل معها.

وفي هذا الصدد تُشير أبحاث إلى أنه عندما يقضي الأشخاص 15 دقيقة كل يوم في التركيز على إحداث تغييرات في الجوانب الشخصية بعد حوالي ثلاثة أسابيع يبدأ دماغهم في تطوير نمط حياتهم الاجتماعية والعملية.

اقرأ أيضًا: تنظيم روتين العمل.. استراتيجيات مهمة لزيادة الإنتاجية

التحسين المستمر

لا شك أنه يوجد لدينا جميعًا أشياء نرغب في تحسينها “المال، والوظيفة، والشريك، والمنزل.. وما إلى ذلك”، ونعلم أيضًا بأنه لا شيء سوف يتحسن من تلقاء نفسه؛ لذا نحن بحاجة إلى القيام بالأشياء بشكل مختلف لتحقيق ذلك، وبدون تغيير لن تكون هناك تحسينات، وتُعتبر القدرة على تطوير واختبار وتنفيذ التغييرات في الجوانب الشخصية ضرورية لأي فرد يرغب في التحسين المستمر.

فوائد التغيير الإيجابي

يشجع الابتكار

ربما يتفق الجميع على أنه بدون حدوث أي تغيير قد يفقد الأفراد وكذلك الشركات قريبًا قوتهم مقارنة بالمنافسين، إنهم بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على التغيير والتكيف لمواكبة التطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم يومًا تلو الآخر، بالتأكيد يجب أن يتحرك الأفراد والشركات بشكل مثالي والتكيف بسلاسة.

يعزز نمو المهارات

إن قدرة الشركات أو المنظمات على رعاية مهارات وتخصصات جديدة تساعد حقًا العمل بأكمله، بمن في ذلك الموظفين، ليصبحوا أعضاء فريق موهوبين ومتميزين بشكل أفضل، والموظفون الذين يؤدون نفس الوظائف باستمرار يومًا بعد يوم لن يحصلوا أبدًا على فرصة لإظهار مهاراتهم أو تعلم أي شيء جديد.

اقرأ أيضًا:

أسرار النجاح في تنظيم الوقت.. استراتيجية مُربحة

كيف تنجح في تنظيم وقت عملك بثبات؟.. استراتيجيات مهمة للتميز

استغلال الوقت في العمل.. استراتيجيات مهمة تُعزز إنتاجيتك

العمل 4 أيام في الأسبوع.. ثقافة عمل جديدة واسعة الانتشار

الالتزام بالجدول الزمني في العمل.. خطوات لتعزيز الإنتاجية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

القرارات الصحيحة

5 خطوات تساعدك في اتخاذ القرارات الصحيحة

جميعنا يحتاج إلى تحديد كيفية اتخاذ القرارات الصحيحة فكلنا يصدر في اليوم والليلة عددًا من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.