اليوم الوطني

بمناسبة اليوم الوطني 92.. المرأة السعودية مثالًا يحتذى به

تحت شعار «هي لنا دار» تحتفل المملكة العربية السعودية قيادةً وشعبًا في 23 سبتمبر الجاري بذكرى «اليوم الوطني السعودي 92». وتأتي احتفالات اليوم الوطني للتعبير عن الفخر والاعتزاز بالمملكة وما حققته من إنجازات سياسية واجتماعية واقتصادية وتنموية غير مسبوقة، بما فيها تمكين المرأة السعودية في مختلف المجالات في ظل السعي الدؤوب لتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

تمكين المرأة في رؤية 2030

وفقًا لرؤية 2030، التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد؛ نائب رئيس مجلس الوزراء؛ وزير الدفاع، فإن عمل المرأة يرتبط ارتباطًا وثيقًا بما تحرص المملكة على توفيره لأبنائها من فرص التنمية، وزيادة رخاء المواطن وتوفير سبل الحياة السعيدة لهم، فنالت مكانتها على الصعيد العلمي، الثقافي، والاقتصادي.

ولم يغفل القادة سن وتطوير الأنظمة والتشريعات التي تهتم بحياة المواطنين وتكفل لهم حقوقهم وتنظم التزاماتهم بطريقة تتماشى ونمط الحياة السريع المتجدد وعوالمه الواقعية والافتراضية. فقد عملت المملكة على تطوير البيئة التشريعية؛ من خلال استحداث وإصلاح الأنظمة التي تحفظ الحقوق وترسخ مبادئ العدالة والشفافية وتحقق التنمية الشاملة وتكفل المساواة في حقوق الجنسين والتزاماتهم، بما لا يدع مجالًا للتمييز بين أحدهما دون اعتبار لفروقاتهم الطبيعية، وأقرت لكل منهما حقوقه التي تتماشى مع طبيعته التي خلقه الله عليه.

أصبحت المرأة السعودية تشغل مناصب صنع القرار في القطاعين العام والخاص؛ حيث تتولى مناصب مهمة مثل: نائب الوزير، والسفيرة، ومديرة الجامعة، ورئيسة مجلس الإدارة في عدد من الشركات، ومن ناحيتها كسرت المرأة السقف الزجاجي الذي يضرب به المثل في جميع القطاعات، وهو ما أدى إلى ظهور أول سائقة سباقات محترفة ومنتجة أفلام حائزة على العديد من الجوائز المحلية والعالمية.

الدكتورة مي عمر طيبة: المرأة السعودية تمتلك إرادة في كافة المجالات

بهذه المناسبة، قالت الدكتورة مي عمر طيبة؛ مدير  تنفيذي شركة  نفيسة شمس  حصريًا لـ “رواد الأعمال”: “لقد تشرفت بالعمل في مجموعة من المشاريع الاجتماعية لأكثر من عقد من الزمان في المملكة العربية السعودية، كان آخرها مع مجتمع جميل السعودية وشركة نفيسة شمس. لقد أتاح لي العمل مع هذه المؤسسات الاجتماعية المرموقة إحداث تأثير مباشر فيما يتعلق بالتعاون بين القطاعين العام والخاص والحكومي لتعزيز القدرات البشرية. إنه من الملهم حقاً العمل ضمن بيئة توفر الدعم المناسب الذي يقود إلى تحقيق النجاحات والازدهار”.

وأضافت: “لطالما كانت المرأة السعودية مثالًا يحتذى به للنجاح وذات عزم وإرادة في كافة المجالات التي تعمل بها. وبالنظر إلى تمكين المرأة ضمن رؤية المملكة 2030، فقد مهدت الطريق أمام بنات الوطن للمساهمة في مختلف أوجه الحراك التنموي، وتوجت برامج الرؤية ومبادراتها التنفيذية بإعلان “الرياض عاصمة للمرأة العربية ” لعام 2020، لذلك فقد حان الوقت الآن للبناء على هذا الزخم. أعتقد أن عقلية ريادة الأعمال هي مفتاح الازدهار. لقد تم تطوير رؤية 2030 لتقديم دعم متساوٍ، سواءً أكان الشخص عاملًا حرفيًا أو مديرًا تنفيذيًا لشركة ناشئة أو موظفًا. بالتالي، فإن هذا ما يجعل رؤية 2030 فريدة ومؤثرة ومدفوعة بالحلول حيث تلبي الاحتياجات المتنوعة للمواطنين السعوديين وتمكن كل فرد في المجتمع، وخاصة النساء، من المساهمة الحقيقية في النمو الاجتماعي والاقتصادي في المملكة”.

منال بنت عبدالله القيعاوي: المرأة السعودية أصبحت عاملًا فاعلًا في مسيرة التطور

من جهتها، قالت منال بنت عبدالله القيعاوي؛ المشرفة التربوية وباحثة الدكتوراه في فلسفة المناهج وطرق التدريس: إن رؤية مملكتنا الحبيبة رسمت خطة انطلاق للمرأة السعودية تمكنها من تحقيق طموحاتها في المجتمع”.

وأضافت يتضح ذلك في جميع برامج رؤية المملكة العربية السعودية فقد اصبحت المرأة السعودية محط انظار العالم للحديث عنها وذلك بعد منحها الثقة الكاملة من قبل ولاة الامر حيث توالت القرارات والأوامر التي تستهدف الرفع من شأنها ونالها الحظ الأوفر من النهضة العملاقة التي تشهدها المملكة اليوم؛ لذا فقد أصبحت المرأة عاملًا فاعلًا في مسيرة التطور ودعم عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لتتعدى اليوم انجازاتها العالمية واصبح مثالاً مشرفاً يًُحتذى به على المستوى المحلي والدولي.

اقرأ أيضًا من رواد الأعمال:

اليوم الوطني.. مكانةٌ في القلب

الوطن.. الحب والانتماء

اليوم الوطني السعودي 2022.. إنجازات ونجاحات

بمناسبة اليوم الوطني.. ما هي إنجازات المملكة في 2022؟

“هي لنا دار” اليوم الوطني السعودي.. إنجازات المملكة فخر وريادة واعتزاز

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الجوهرة العطيشان

الجوهرة العطيشان: ريادة الأعمال اكتسبت بعدًا مهمًا في خارطة الأنشطة الاقتصادية

شاركت الأستاذة الجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس إدارة شركة سواجل الجزيرة الإعلامية، رئيس تحرير مجلة “رواد …