نظرية أكل الضفدع

نظرية أكل الضفدع.. كيف تُحدد ما يستحق وقتك؟

نظرية أكل الضفدع واحدة من أبسط نظريات إدارة الوقت وأكثرها تطرفًا في الآن ذاته، إنها متطرفة لأنها تدعوك إلى تجشم عناء الصعب والعسير أولًا، وبسيطة لأنها لا تطلب منك سوى هذا! كُل ضفدعك الأكبر وسوف يمسي كل شيء بعدها على ما يرام.

تتطلب نظرية أكل الضفدع منا مقاومة كل تلك الانحرافات الخارجية (التي يسببها الآخرون) والداخلية (حيث نعطل نحن أنفسنا)، وإعطاء الأولوية للإجراءات التي ستقربنا فعليًا من أهدافنا.

لكن ما هي أهمية نظرية أكل الضفدع تلك؟ إن العمل الأكثر قيمة في اقتصاد المعرفة اليوم هو الذي يتطلب دائمًا تركيز جميع مواردك العقلية على شيء واحد؛ فالتفكير في المهام التي تتطلب جهودًا معرفية، مثل التصميم والكتابة ووضع الاستراتيجيات وحل المشكلات. ورغم ذلك لم يتم إعداد مكان العمل الحديث لدعم هذا النوع من “العمل العميق” الخالي من الإلهاء.

لقد تم تشتيت انتباهنا بسبب العديد من رسائل البريد الإلكتروني والاجتماعات ورسائل الدردشة؛ بحيث لا يتوفر لدينا الوقت أو المساحة للتركيز على المهام ذات التأثير الأكبر لدينا. هنا بالضبط تنبع أهمية نظرية أكل الضفدع؛ إذ تساعدك في التغلب على أكبر قدر من هذه التحديات التي تصدك عن العمل.

اقرأ أيضًا: الالتزام بالجدول الزمني في العمل.. خطوات لتعزيز الإنتاجية

ما هي نظرية أكل الضفدع؟

قال مارك توين ذات مرة:

«كُل ضفدعًا حيًا أول شيء في الصباح ولن يحدث لك أسوأ من ذلك بقية اليوم».

بالنسبة لـ “برايان تريسي” يُعتبر هذا الاقتباس بمثابة استعارة مناسبة لإدارة الوقت بشكل فعال. ففي كتابه الشهير Eat That Frog!: 21 Great Ways to Stop Procrastinating and Get More Done in Less Time قدم الفرضية البسيطة التالية: يجب أن تتعامل مع أصعب وأهم شيء في قائمة مهامك كل صباح.

يقول:

«إذا كانت وظيفتك هي أكل ضفدع فمن الأفضل أن تفعل ذلك أول شيء في الصباح. وإذا كانت وظيفتك أن تأكل ضفدعين فمن الأفضل أن تأكل الأكبر أولًا».

في حين أن هذه الطريقة تتمتع بقوة أكبر وفروق دقيقة أكثر مما تراه العين فإن كل ذلك يتلخص فيما يلي: حدد مهمة واحدة ضرورية لليوم وافعلها أولًا.

إذا شعرت بالانجراف في مليون اتجاه وبأنك غارق في عدد المهام الملقاة على كاهلك كل يوم فالمؤكد أن نظرية أكل الضفدع ستكون أكثر فاعلية بالنسبة لك.

لا يعني ذلك أن يومك سينتهي بعد أن تأكل ضفدعك بل ستظل تعمل على أشياء أخرى، لكن المهمة الأكثر أهمية (غالبًا ما تكون مهمتك الأكثر صعوبة والتي تتطلب قدرًا كبيرًا من الطاقة والتركيز) سيتم منحها الأولوية أولًا قبل كل تلك الأشياء الأخرى الأقل أهمية ولكنها الأكثر إلحاحًا في اعتراض طريقك.

اقرأ أيضًا: تنظيم وقت التعامل مع الهاتف.. القاتل الصامت للوقت

تطبيق النظرية أو كيف تأكل الضفدع؟

بكل بساطة يمكن تطبيق نظرية أكل الضفدع على النحو التالي: حدد ضفدعك (مهمتك الأكثر صعوبة)، كُله، كرر الأمر كل يوم.

ويلخص كتاب “تريسي”؛ صاحب نظرية أكل الضفدع، فرضيته في أنه إذا كنت غارقًا في المهام فقد تكون غريزتك هي:

السيناريو أ: المماطلة في الأمور الكبيرة والمهمة حتى تلوح في الأفق وتمسي حتمية.

السيناريو ب: تعامل مع جميع المهام الصغيرة المزعجة أولًا لإنهائها.

كلا المسارين في العمل خاطئ وفقًا لتريسي. افعل أيًا منهما وسوف تعدو دون أن تصل، بدلًا من ذلك يجب أن تركز على التأثير، وهنا تظهر مفاعيل نظرية أكل الضفدع، إليك الطريقة:

كن واضحًا تمامًا بشأن هدفك الأكبر. ما الذي تريد تحقيقه أكثر؟ (حدد مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك)، اكتب هدفك، حدد آخر يوم لإنجاز العمل، ضع قائمة بكل الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها لتحقيق هدفك، أعد تنظيم تلك القائمة حسب الأولوية. ما الأول؟ هذه ضفادعك التي يتعين عليك أكلها في الصباح.

ما فائدة التعامل مع الضفدع كل صباح؟ هذا هو الوقت من اليوم الذي يكون فيه معظم الأشخاص أكثر إنتاجية؛ لذلك ستوجه أفضل ما لديك نحو المهام ذات القيمة الأعلى فقط.

في النهاية نحن مجرد بشر ولدينا قدر محدود من الوقت كل يوم؛ لذلك يجب أن تسأل نفسك دائمًا: “ما الذي يستحق وقتي أكثر؟” ركز فقط على ذلك، والنتيجة النهائية هي أنك ستنجز المزيد وستكون أكثر سعادة. وتلك هي جدوى وأهمية نظرية أكل الضفدع.

اقرأ أيضًا:

تحديات تنظيم الوقت.. ما الذي يعطّلك حقًا؟

تنظيم وقت التعامل مع الهاتف.. القاتل الصامت للوقت

تحديات تنظيم الوقت.. ما الذي يعطّلك حقًا؟

تنظيم روتين العمل.. استراتيجيات مهمة لزيادة الإنتاجية

ترتيب أولويات العمل.. خطوات عملية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تنظيم وقت الأعمال الشاقة

تنظيم وقت الأعمال الشاقة.. طرق وخطوات

ربما يكون تنظيم وقت الأعمال الشاقة هو المهمة الأوجب والأكثر إلحاحًا، والتي يتوقف عليها جزء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.