صابر باتيا

ما لا تعرفه عن “صابر باتيا” في يوم ميلاده

ربما لم يتخيل أحد يومًا أن شابًا فقيرًا من الطبقة المتوسطة في الهند سيضع بصمته الخاصة في عالم الإنترنت، بعد أن تمكن من إطلاق موقع «هوتميل» ثاني أكبر مزود لخدمات البريد الإلكتروني في العالم، إنه رائد الأعمال صابر باتيا؛ الذي يمتلك دائمًا نظرة ثاقبة على الاحتياجات البشرية التي يُمكن أن تُلبيها التكنولوجيا.

وفي حين أن الكثيرين لا يمكنهم إلا أن يحلموا بعقد صفقة القرن فإن رائد الأعمال صابر باتيا مع تفكيره الذكي فعل ما لا يمكن تصوره وأبرم صفقة مع بيل جيتس أعظم صانع للصفقات في كل العصور، فكيف كانت بداياته في عالم ريادة الأعمال، وما الصدفة التي قادته للتفكير في إطلاق موقع «هوتميل»؟

نشأته وتعليمه

وُلد رائد الأعمال صابر باتيا في 30 ديسمبر 1968، في مدينة شانديغار بالهند، وكان والده ضابطًا بالجيش وعملت والدته في البنك المركزي في بالهند، ومر “باتيا” بالعديد من الظروف الاقتصادية الصعبة منذ طفولته حتى بلغ السن القانونية وبدأ يُفكر في كيفية تجاوز الأزمات التي تواجه الأسرة.

تلقى صابر باتيا تعليمه في مدرسة سانت جوزيف بويز الثانوية في مدينة بنغالور عاصمة ولاية كارناتاكا الهندية، وفي مطلع الربع الثالث من عام 1986 بدأ تعليمه الجامعي في معهد Birla للتكنولوجيا والعلوم (BITS) في بيلاني لاستكمال دراسة الهندسة، ولكن بعد عامين فقط في إطار برنامج يسمى “أمريكا” تم تحويله إلى معهد التكنولوجيا «Caltech»، وبعد تخرجه في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا عام 1989 التحق بجامعة ستانفورد للحصول على ماجستير في الهندسة الكهربائية.

مساره المهني

وأثناء دراسته في ستانفورد استوحى صابر باتيا إلهامه من رواد الأعمال، مثل: ستيف جوبز وسكوت مكنيلي؛ حتى قرر في النهاية أن يصبح واحدًا من بين هؤلاء رواد الأعمال الناجحين، وبدلًا من السعي للحصول على درجة الدكتوراه بعد الماجستير قرر الانضمام إلى شركة Apple في مطلع الربع الثاني من عام 1991.

وعلى عكس معظم خريجي الهندسة الذين يسافرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية بحلم وحيد هو الاستقرار في وظيفة والحصول على المنزل المناسب نظر صابر باتيا إلى أبعد من ذلك بكثير، وفكر في إمكانية استخدام التكنولوجيا في الحياة اليومية للبشرية، خلال الفترة التي قضاها يعمل كمهندس الأجهزة لشركة أبل.

رحلة إطلاق Hotmail

لقد فهم صابر باتيا فرضية ظهور العالم الجديد، واندهش كيف يُمكن لمتصفح الويب أن يمكّن الناس من الوصول إلى الإنترنت بشكل مختلف، وقادته هذه الفكرة تحديدًا إلى العمل على أفكار جديدة للإنترنت وتعاون مع زميله من شركة Apple Computer  جاك سميث؛ وابتكر الاثنان مفهوم قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت بعنوان Java soft.

وأثناء متابعة هذه الفكرة أدركا لاحقًا إمكانات نظام البريد الإلكتروني المستند إلى الويب، وبالتالي قررا إطلاق خدمة Hotmail، وفي خطوة منه لجذب المزيد من المستخدمين حرص “باتيا” على تقديم خدمة البريد الإلكتروني مجانًا وتم الحصول على إيرادات من خلال الإعلان على الموقع، واستثمرت شركة Draper Fisher Ventures نحو أكثر من 300 ألف دولار في المشروع، وتم إطلاق الخدمة في 4 يوليو 1996.

صابر باتيا

وكان Hotmail ظاهرة فورية، مع أكثر من 369 مليون مستخدم بريد إلكتروني تم التحقق منه خلال العام الأول من الإطلاق، ولا يزال الأشخاص يعتمدون على خدمة Hotmail على الرغم من حقيقة أن Gmail يحتل المركز الأقوى. 

وقاد باتيا خدمة هوتميل إلى الصعود، وقدم المزيد من الخطط والاستراتيجيات التي أدت إلى نجاح هوتميل وأصبح لديه نحو أكثر من 450 مليون مستخدم حتى مطلع الربع الثاني من عام 1998، وبعد الكثير من الجهود استحوذت شركة مايكروسوفت على خدمة Hotmail في صفقة بلغت نحو أكثر من 600 مليون دولار أمريكي.

مشاريع أخرى

عمل صابر باتيا في شركة مايكروسوفت لمدة عام تقريبًا بعد إتمام صفقة الاستحواذ على «هوتميل»، وفي مطلع الربع الثاني من عام 1999 ترك مايكروسوفت وأسس شركة Arzoo للتجارة الإلكترونية، ولكن الشركة فشلت وكان لا بد من إغلاقها، وأُعيد تقديم البوابة الإلكترونية لاحقًا كبوابة سفر في عام 2010.

وفي مطلع الربع الأخير من عام 2006 أصبح صابر باتيا مستثمرًا ممولًا من خلال الاستثمار في NioAxel، وهو بائع لأمن الشبكات، وفي عام 2008 أطلق شركة Sabsebolo وهو نظام مجاني لعقد المؤتمرات عن بُعد، وفي يونيو 2009 استحوذت الشركة على مؤسسة Jaxtor وهي شركة ناشئة لخدمة الهاتف عبر الإنترنت.

جوائز تقديرية

تم تكريم صابر باتيا في مطلع الربع الثاني من عام 1998، من قِبل شركة رأس المال الاستثماري Draper Fisher Jurvetson  باعتباره رائد أعمال العام.

وتم ترشيحه لجائزة Elite 100 في قائمة مجلة New Economy’s Top Trendsetter الصادرة عن مجلة Upside لأفضل صانعي الموضة في الاقتصاد الجديد.

وحصل “باتيا” على جائزة TR100، التي قدمها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلى 100 مبتكر شاب من المتوقع أن يكون لهم أكبر تأثير في التكنولوجيا خلال السنوات القليلة المقبلة في عام 1998.

وتم اختيار صابر باتيا من قِبل مجلة San Jose Mercury News and POV كواحد من أنجح عشرة رواد أعمال في العام سنة 1998.

وكان باتيا أحد المرشحين من «مجلة التايم» في عام 2002 كواحد من الأشخاص الذين يجب مشاهدتهم في إدارة الأعمال الدولية.

اقرأ أيضًا:

براتيك سينج مؤسس منصة LearnApp 

جون كادبوري.. إمبراطور الشوكولاتة

أليكو دانجوتي.. الملياردير النيجيري

ساتيانارايانا تشافا.. الكيميائي الملياردير 

ماري كوري.. الحائزة على نوبل مرتين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

جائزة العلا للتصميم

جائزة العلا للتصميم في نسختها الأولى.. دعوة مفتوحة للمصممين السعوديين والإقليميين والدوليين

في نسختها الافتتاحية، أطلقت جائزة العلا للتصميم (ADA) دعوة مفتوحة للمصممين السعوديين والإقليميين والدوليين لتقديم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.