قمة جدة للأمن والتنمية

قمة جدة للأمن والتنمية.. بداية عهد جديد من التعاون المشترك

احتضنت، اليوم، المملكة العربية السعودية فعاليات “قمة جدة للأمن والتنمية” في جدة، والتي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لمعالجة الشواغل والتحديات الأمنية ومجالات التنمية والتطلعات، وكذلك لتنسيق الجهود لتحسين الاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم.

وانطلقت فعاليات “قمة جدة للأمن والتنمية” في الساعات الأولى من صباح اليوم في مركز الملك عبد الله الدولي للمؤتمرات، بمشاركة أصحاب المعالي والفخامة رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي، وفخامة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وفخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ودولة رئيس الوزراء في جمهورية العراق مصطفى الكاظمي.

وحرصت القمة على إعادة تأكيد الشراكة التاريخية بين دول المنطقة، وتعميق التعاون المشترك في مختلف المجالات، والتأكيد على أهمية تطوير سبل التعاون التكميلي بينها، وإيجاد مشاريع مشتركة تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة، ومعالجة المشاكل البيئية بشكل جماعي ومكافحة تغير المناخ.

وفي هذا الصدد، نرصد في “رواد الأعمال” في التقرير التالي، أبرز ما جاء في قمة جدة للأمن والتنمية.

فعاليات قمة جدة للأمن والتنمية

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، ونائب رئيس مجلس الوزراء، ورئيس القمة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فعاليات قمة جدة للأمن والتنمية بحضور قادة دول مجلس التعاون الخليجي، ومصر، والأردن، والعراق، والولايات المتحدة الأمريكية.

قمة جدة للأمن والتنمية

وفي كلمته الافتتاحية، قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، إن المنطقة والعالم أجمع يواجهان تحديات خطيرة تتطلب مزيد من التعاون في إطار مبادئ ميثاق الأمم المتحدة التي تقوم على احترام سيادة الدول وقيمها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، واحترام استقلالها وسلامة أراضيها.

بداية عهد جديد من التعاون

وأعرب سمو ولي العهد، عن أمله في أن تكون قمة جدة للأمن والتنمية بداية لعهد جديد من التعاون المشترك، لتعميق الشراكة الاستراتيجية بين دول المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية، لخدمة المصالح المشتركة، وتعزيز الأمن والتنمية في هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع.

وأوضح سمو ولي العهد، أن التحديات الكبرى التي تعرض لها العالم مؤخرا بسبب تفشي وباء “كوفيد -19” في جميع أنحاء العالم، تستدعي مزيدًا من التعاون وتضافر الجهود الدولية لتعافي الاقتصاد العالمي، وتحقيق الأمن الغذائي والصحي.

قضية تغير المناخ

وتطرق سمو ولي العهد إلى قضية تغير المناخ الأكثر إلحاحًا، داعيًا إلى عقلية متوازنة من خلال الانتقال التدريجي نحو مصادر الطاقة المستدامة؛ حيث قال: ” إن التحديات البيئية التي يواجهها العالم في الوقت الحالي وعلى رأسها التغير المناخي؛ تقتضي التعامل معها بواقعية ومسؤولية لتحقيق التنمية المستدامة”.

وتابع: “نمو الاقتصاد العالمي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالاستفادة من جميع مصادر الطاقة المتوفرة في العالم بما فيها الهيدروكربونية مع التحكم في انبعاثاتها من خلال التقنيات النظيفة، وهو ما يُعزز إمكانية وصول العالم إلى الحياد الصفري في عام 2050م أو ما قبله مع المحافظة على أمن إمدادات الطاقة، ولذلك تبنت المملكة نهجًا متوازنًا للوصول للحياد الصفري لانبعاثات الكربون باتباع نهج الاقتصاد الدائري للكربون بما يتوافق مع خططها التنموية وتمكين تنوعها الاقتصادي دون التأثير في النمو وسلاسل الإمداد مع تطوير التقنيات بمشاركة عالمية لمعالجة الانبعاثات من خلال مبادرتي “السعودية الخضراء” و “الشرق الأوسط الأخضر” لدعم تلك الجهود محليًا وإقليميًا”.

اقرأ أيضًا: نتائج إطلاق رؤية 2030.. الطريق لصناعة المستقبل

وأشار إلى أن تبني سياسات غير واقعية لتخفيض الانبعاثات من خلال إقصاء مصادر رئيسية للطاقة دون مراعاة الأثر الناتج عن هذه السياسات في الركائز الاجتماعية والاقتصادية للتنمية المستدامة وسلاسل الإمداد العالمية سيؤدي في السنوات القادمة إلى تضخم غير معهود وارتفاع في أسعار الطاقة وزيادة البطالة وتفاقم مشكلات اجتماعية وأمنية خطيرة.

قمة جدة للأمن والتنمية

مُشاركات وحلول في القمة

من ناحيته، قال فخامة الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال كلمته في فعاليات قمة جدة للأمن والتنمية، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستظل شريكًا واعدًا وفاعلًا وملتزمًا في منطقة الشرق الأوسط، مُشددًا على أهمية رؤية حقوق الإنسان كقوة قوية للتغيير الاقتصادي والاجتماعي.

وأكد فخامة الرئيس جو بايدن، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تترك فراغًا في منطقة الشرق الأوسط لصالح قوى آخرى، مُشيرًا إلى أن المصالح الأمريكية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالنجاحات في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستعمل خلال الفترة القادمة على إقامة علاقات اقتصادية مستدامة في المنطقة.

ومن جانبهم عبر القادة الآخرون المشاركون في قمة جدة للأمن والتنمية عن أفكارهم في خطاباتهم؛ حيث أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أنه لن يكون هناك أي نجاحات اقتصادية ولا استقرار في المنطقة دون حل للصراعات التي تشهدها كثير من البُلدان حاليًا، بينما دعا ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الصباح إيران إلى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل منطقة آمنة.

وفي سياق القمة، أكد فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في قمة جدة للأمن والتنمية، أنه لم يعد من المقبول أن يكون بين أبناء أمتنا العربية من هو لاجئ أو نازح أو متضرر من ويلات الحروب والكوارث، موضحًا أنه قد حان الوقت لتوحيد الجهود لوضع حد لجميع الصراعات التي تشهدها المنطقة في الوقت الحالي.

واختتم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي عهد المملكة العربية السعودية، فعاليات قمة جدة للأمن والتنمية قائلاً: “نحن متفائلون بأن هذ القمة ستؤدي إلى وضع إطار شامل لمرحلة جديدة نبعث فيها بالأمل إلى شباب وشابات المنطقة بمستقبل مشرق يُمكنهم فيه يدركون آمالهم ويقدمون للعالم رسالتنا وقيمنا النبيلة التي نفخر بها ولن نتخلى عنها، ونأمل أن يحترمهم العالم”.

اقرأ أيضًا:

التبادل التجاري بين المملكة وأمريكا.. علاقات استراتيجية غير مسبوقة

العلاقات السعودية الأمريكية.. تاريخ من التعاون المشترك

مسرعات الأعمال في المملكة.. تسهيل تجربة الريادة

تطوير القطاع العقاري في المملكة.. إعادة هيكلة شاملة

صندوق التنمية العقارية.. الأهداف والخدمات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

اليوم الوطني

بمناسبة اليوم الوطني 92.. المرأة السعودية مثالًا يحتذى به

تحت شعار «هي لنا دار» تحتفل المملكة العربية السعودية قيادةً وشعبًا في 23 سبتمبر الجاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.