مدرسة الطبخ

دراسة جدوى مدرسة الطبخ.. الصناعة الأكثر نموًا

إذا كنت شغوفًا بالطعام وتحب طهي الوصفات الشيقة فلماذا لا تشارك معرفتك مع الطهاة الناشئين من خلال بدء مدرسة الطبخ الخاصة بك، في الواقع تُعد فكرة تقديم دروس الطهي طريقة رائعة ليس فقط لمشاركة معرفتك مع العالم، ولكن أيضًا لكسب العيش من خلال العمل بالطعام.

سواء كان لديك مطعم خاص بك أو كنت مجرد طاهٍ منزلي يُمكنك البدء في تقديم الدروس للطهاة المُبتدئين من خلال مدرسة الطبخ الخاصة بك، كما يُمكن أن يكون عملك في مجال الطهي بسيطًا أو كبيرًا حسب اختيارك؛ حيث يُقدم أي شيء في هذا المجال تقريبًا.

وبطبيعة التطورات المتلاحقة هناك العديد من الاتجاهات المختلفة التي يُمكنك اتباعها عندما يتعلق الأمر ببدء أعمال تدريس الطبخ وتقديم المعلومات للطهاة المبتدئين، وغالبًا ما يتم تحديد القرار بناءً على اهتماماتك وخبراتك وميزانيتك، بناءً على هذه العوامل يُمكنك تحديد ما هي المتطلبات التي يتعين عليك اتباعها، والمهارات التي ستقوم بتدريسها، وما هو المكان لفصولك بناءً على القرارات المذكورة أعلاه.

وبالتأكيد الإجابة عن كل هذه الأسئلة هي الخطوة الأولى نحو إنشاء خطة عمل فعالة، باتباع أفكارك الأولية وأهدافك قصيرة المدى ستتمكن بسهولة من تحديد قرارات أكثر تحديًا للمضي قدمًا، وعلى الرغم من أنها تبدو فكرة بسيطة وممتعة للتطوير إلا أن إنشاء قسم أعمال في فصل الطهي يتطلب بعض التحضير الجيد؛ لذا يتعين عليك الاستعداد جيدًا والنظر بعين الاعتبار في عدد من العوامل المهمة قبل تدريس صفك الأول.

لماذا يجب التفكير في بدء مدرسة الطبخ؟

تدفع التغيرات، خاصة في مجالات الصحة العام، الكثير من الناس لتجربة العديد من الأكلات الصحية، ولعل هذا الاتجاه أدى إلى زيادة الإقبال على المدارس المتخصصة في الطبخ؛ بهدف كسب المزيد من الخبرات والوصفات الجيدة لإعداد وتجهيز أشهى الأكلات، وهو ما يُسهم في زيادة فرص نجاح مدرسة الطبخ الخاصة بك.

ولعل الدافع الأكبر الذي يجعلك تُفكر في بدء مدرسة الطبخ الخاصة بك هو إمكانية تقديم فصولك الدراسية عبر شبكة الإنترنت؛ ما يعني أنك لست بحاجة إلى حجز منشأة وتحمل المزيد من النفقات؛ حيث يمكنك تدريس فصل دراسي مباشر عبر تطبيق زوم أو جوجل دو أو سكايب وغيرها، ومع ذلك فإن الخيار الأفضل هو إنشاء دورة فيديو ذاتية السرعة تتيح لك إنشاء دورتك التدريبية مرة واحدة وبيعها مرارًا وتكرارًا للعملاء في جميع أنحاء العالم.

ومن الناحية التسويقية يُمكنك بكل سهولة من خلال مدرسة الطبخ الخاصة بك أن تكون قادرًا على إغراء الكثير من الطهاة المُبتدئين أو الأشخاص الذين يتطلعون إلى العمل في مجال الطبخ للالتحاق بمدرستك لكسب المزيد من الخبرات التي تُمكنهم من بدء أعمالهم الخاص؛ عن طريق الترويج لعملك عبر منصات التواصل الاجتماعي وبث فيديوهات قصيرة تحتوي على بعض الوصفات والمهارات المتعلقة بفنون الطهي التي تتمتع بها.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع كبيرة.. أعمال تجارية مُربحة

ويوصي اللاعبون الرئيسيون في سوق الطبخ رواد الأعمال الجدد بضرورة بدء مدونة كإحدى استراتيجيات التسويق الرئيسية لأعمال دروس الطبخ الخاصة بك، لن يؤدي ذلك إلى توسيع نطاق وصول عملك فحسب بل سيوفر لك بالتأكيد إمكانية الترويج لأي نوع من أعمال الطهي التي تقرر البدء بها.

باختصار تُعتبر أعمال الطهي من أكثر الاهتمامات التي تشغل بال الرّجال والنساء على حدّ سواء؛ حيث يُقبل الجمهور على كل الفصول الدراسية خاصة التي تُقدم عبر المنصات الإلكترونية؛ لتعلم فنون الطهي والاطلاع على أحدث الوصفات الجديدة وكيفية إعدادها بالطرق الصحيحة، ويُمكن استغلال هذا التوجه في تحقيق ربح هائل؛ من خلال بدء أعمال تقديم دروس الطبخ وتعليم كل ما يتعلق بالطبخ وأشهر الأكلات والوصفات الجديدة.

سوق فصول الطهي العالمي

وفقًا للإحصاءات العالمية بلغ حجم سوق فصول الطهي العالمي نحو أكثر من 45.21 مليار دولار أمريكي في عام 2021. ومن المتوقع أن يصل حجم هذا السوق إلى 52.31 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 4.3% خلال الفترة من 2022 إلى 2025.

ويُعد النمو الكبير في قطاعي السياحة والضيافة بجميع أنحاء العالم أحد العوامل الرئيسية التي توفر نظرة إيجابية للسوق، علاوة على ذلك فإن انتشار مواقع التواصل الاجتماعي يوفر قوة دفع لنمو سوق فصول الطهي؛ حيث يُشارك الطهاة بشكل متزايد في قطاعي السياحة والضيافة وكذلك المطاعم للحصول على تجارب فريدة ونشر المزيد من الوعي بين الجماهير فيما يتعلق بالمأكولات المحلية.

ومن الناحية المثالية يُفضل المستهلكون المواقع الخاصة والهادئة للابتعاد عن جداولهم المزدحمة وأنماط حياتهم المزدحمة واكتساب تجارب أصيلة، تماشيًا مع هذا فإن توافر مرافق السفر والإقامة المريحة والصديقة للميزانية يساهم أيضًا في نمو السوق، بالإضافة إلى ذلك تعمل التطورات التكنولوجية المختلفة على نمو السوق.

ومن المتوقع أن تؤدي العوامل الأخرى، بما في ذلك: تنفيذ السياسات الحكومية المفيدة التي تعزز سياحة الطهي، وزيادة قدرات الإنفاق لدى المستهلكين، إلى دفع السوق نحو النمو.

ليس هذا فحسب بل أدت التطورات التكنولوجية في صناعة المواد الغذائية إلى تغذية سوق فصول الطهي بشكل كبير، ومن المتوقع أن يؤثر هذا العامل بشكل إيجابي في الطلب على الدروس  بالمستقبل القريب، كما من المتوقع أيضًا أن تؤدي العولمة والتحضر السريعان إلى كسر كل الحواجز الجغرافية في السنوات القليلة القادمة وبالتالي توفير فرص عمل جديدة للاعبين الرئيسيين.

وتفضيل الناس المتزايد للأكل الصحي يؤدي إلى توجيه أنماط الأكل حول العالم، ومن المتوقع أن يؤدي هذا العامل إلى زيادة الإقبال على الفصول الدراسية؛ لتعلم المزيد من المهارات المتعلقة بفنون طهي الأطعمة بجميع أنواعها.

مدرسة الطبخ

مميزات مدرسة الطبخ

من أهم فوائد بدء أعمال دروس الطهي الخاص بك هو السيطرة على جزء كبير من هذا السوق الواعد؛ حيث يُمكنك العمل بدوام كامل واستثمار وقتك وأموالك ومعرفتك في العمل، أو يأو الاستعانة بمصادر خارجية ثم دمجها في عملك، وتستطيع البدء بمفردك والتوسع لاحقًا، أو البدء بفريق من الأشخاص الذين يشاركونك نفس الشغف بالطهي كما تفعل أنت.

بالطبع لا يُساعد تدريس دروس الطهي الأشخاص في تعلم كيفية طهي وصفات معينة فحسب، بل إنه يمكّنهم أيضًا من تجربة ثقافات ووجهات أخرى، وتعتبر دروس الطهي أيضًا نشاطًا رائعًا لتوحيد العائلة والأصدقاء والزملاء المنتشرين في جميع أنحاء العالم، ونظرًا لأن بعض الناس متحمسون حقًا للطعام ويحبون الطبخ واستكشاف مطابخ جديدة فإن بدء أعمال دروس الطبخ الخاصة بك ستكون مُربحة للغاية، إذا ما كنت تُقدم ذلك بالشكل الصحيح.

من حيث الربح لا شك أن فكرة العمل هذه واضحة جدًا؛ حيث سيدفع لك طلابك مقابل دروسك، وهناك مجموعة كبيرة من الأسعار في مساحة دروس الطهي؛ ما يعني أنه يمكنك الحصول على سعر دخول منخفض التكلفة لنفترض من 20 إلى 25 دولارًا أو أن تقرر تدريس تجربة متخصصة وأكثر تميزًا تصل تكلفتها إلى أكثر من 100 دولار أمريكي، كما يُمكنك أيضًا استكشاف بيع سلسلة من الفصول الدراسية أو تقديم برنامج عضوية للطهي.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع تحفز الإبداع.. فرص ربح هائلة

مدرسة الطبخ

تُعتبر أعمال دروس الطبخ من الفرص الاستثمارية الواعدة، والتي يُمكن من خلالها كسب المزيد من الأرباح وتحقيق الاستقرار المالي، واللافت في هذا العمل أنه يُحقق نموًا كبيرًا وقفزات نوعية كُبرى بما ينعكس على حجم الإيرادات، وهذا المشروع مُناسب لجميع الأشخاص الذين يتطلعون إلى خوض غمار تجربة العمل الحر من خلال أعمال دروس الطهي.

وتأتي أعمال دروس الطبخ ضمن المشاريع التي لا تحتاج إلى رأس مال كبير؛ إذ لا يتعين عليك دفع رواتب المدربين أو المُعلمين، أنت فقط بحاجة إلى دفع إيجار المنشأة المُخصصة لتنظيم الفصول الدراسية وفواتير الإنترنت والكهرباء والاستثمار في عدد بسيط من الأجهزة المهمة التي تُساعدك في تقديم دروسك بمجال الطهي، مثل: أدوات المطبخ وحاسب لوحي أو هاتف ذكي أو حتى كمبيوتر محمول.

وتتلخص فكرة المشروع في إنشاء مدرسة متخصصة لتقديم الدورات التدريبية للرجاء والنساء في مجال فنون الطهي، كذلك تقديم العديد من الخدمات الأخرى المصاحبة مثل: تعليم فنون الإتيكيت وتعليم أرقى الوصفات المتعلقة بالأكلات والأطعمة الحديثة، وتستهدف المدرسة جميع الأشخاص الذين يتطلعون إلى تعلم فنون طبخ بما يتوافق مع التوجهات العالمية، خاصة في مجالات الصحة العامة.

دراسة جدوى مدرسة الطبخ

قد تكون شغوفًا بالعمل في صناعة الطهي ولديك المهارة والقدرة على إعداد أشهى الأكلات إذا كان الأمر كذلك فالخبر السار هو أنه يُمكنك بكل سهولة بدء أعمال دروس الطبخ الخاصة بك؛ اعتمادًا على بعض الآلات والأدوات البسيطة التي يُمكن توفيرها بتكاليف منخفضة؛ لذلك يُقدم موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية دراسة جدوى مدرسة الطبخ، وذلك على النحو التالي:

أولًا: دراسة السوق والمنافسين

أحد الأشياء الجيدة في بدء أعمال دروس الطبخ هو أنه يمكنك تصميم عملك بطريقة تكون فيها منافسة قليلة أو معدومة؛ حيث يُمكنك بالفعل إنشاء السوق المحلية الخاصة بك، والحقيقة هي أنك إذا اخترت تعليم الناس في مجتمعك المباشر كيفية إعداد وتجهيز أشهى الأكلات فلن تواجه أي منافسة حقيقية.

ولكن إذا اخترت التوسع خارج مجتمعك المباشر فيجب أن تكون مستعدًا للتنافس مع الأشخاص والشركات الأخرى الذين يعلّمون الأشخاص أيضًا كيفية طهي أفضل وأشهى الأكلات العربية والأجنبية، وهناك بالفعل العديد من المدارس المتخصصة في تقديم دروس الطعام جيدة التنظيم والمسجلة وبعضهم يُقدم أيضًا دروسهم مجانًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، مثل: يوتيوب وإنستجرام وسناب شات وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك قد يكون من الصعب إلى حد ما الإشارة إلى العلامات التجارية الرائدة والمعروفة عندما يتعلق الأمر بتعليم الناس كيفية الطهي؛ لأن هناك الكثير منها على الإنترنت إلى جانب حقيقة أن معظم الأشخاص الذين يديرون هذا النوع من الأعمال لا يديرونها كعمل أساسي يُعتمد عليه  بل يفعلون ذلك جزئيًا، والبعض الآخر يفعل ذلك مجانًا، خاصة إذا تم نشر الفصول على منصات الوسائط الاجتماعية ومنصات الوسائط الاجتماعية.

ثانيًا: تحديد الجمهور المستهدف

التكوين الديموغرافي والنفسي لأولئك الذين يمكنهم الاستفادة من دروس الطبخ يشمل الأفراد الذين يرغبون في تعلم فن الطهي وربما المضي قدمًا ليصبحوا طهاة محترفين؛ لذلك إن كنت تتطلع إلى تحديد التركيبة السكانية لعملك في فصل الطهي فعليك أن تجعل كل ذلك يشمل ربات البيوت والرجال والأطفال وخريجي المدارس الثانوية وأولئك الذين يرغبون في العمل كطهاة أو إدارة أعمالهم الخاصة في مجال تقديم الطعام.

كونك تُخطط لبدء أعمال دروس الطبخ الخاصة بك فأنت بحاجة إلى تخصيص بعض الوقت لتحديد العملاء المستهدفين وفهم احتياجاتهم وتوجهاتهم فيما يتعلق بدروس الطبخ، وسوف تُساعدك هذه الأبحاث في صياغة استراتيجيات تسويقية قوية وفعالة وتحديد عملائك الأساسيين، وبمجرد إجراء المزيد من الأبحاث ستتمكن من تحديد جمهورك المستهدف، وما الذي تحاول نقله إلى هذا الجمهور، بالإضافة إلى الوصفة نفسها.

ونظرًا لأن دروس الطبخ من الأعمال الشائعة في الوقت الحالي يُمكن استهداف جميع الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على موطئ قدم في صناعة الطعام، والأُسر وأصحاب المطاعم الصغيرة الذين يتطلعون إلى توسيع نطاق أعمالهم، إضافة إلى الأشخاص الذين يرغبون في صناعة الأكلات بالمناسبات العامة أو يُفكرون في العمل بمطابخ الفنادق ودور الضيافة، وعندما يتعلق الأمر بالتخطيط لقائمتك ضع في اعتبارك بعض الأطباق التي يحبها جمهورك ولكن لا يطبخونها في المنزل.

ثالثًا: صياغة خطة عمل للمدرسة

بمجرد فهم السوق والانتهاء من تحديد الجمهور المستهدف ابدأ الخطوة التالية وهي إعداد خطة عمل لإعطاء فكرة عن كيفية المضي قدمًا في أعمال دروس الطهي الخاصة بك، وتشمل: تخطيط الميزانية، وإقناع المستثمرين، والأهداف طويلة المدى وما إلى ذلك، كما تحتاج أيضًا إلى التفكير في عملائك المحتملين والجمهور المستهدف.

عندما يتعلق الأمر بكتابة أو صياغة خطة عمل لأعمال دروس الطبخ الخاصة بك عليك أن تسأل نفسك الكثير من الأسئلة الصعبة وأن تأخذ الوقت الكافي للتوصل إلى إجابات مدروسة جيدًا.

ولتعلم أنه بدون خطة عمل لأعمال دروس الطبخ  غالبًا ما تُصبح جميع أهداف المشروع عشوائية تمامًا.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مصنع خل التفاح.. فرصة ربح مستدامة

رابعًا: تصميم العلامة التجارية

تُعتبر عملية تصميم العلامة التجارية واحدة من أهم الخطوات التي يجب وضعها في الاعتبار عندما يتعلق الأمر ببدء أعمال دروس الطبخ، فهي حقًا تُميزك عن جميع المنافسين في السوق أو مجتمعك؛ لذا من الضروري أن تجد اسمًا جذابًا لمدرسة الطبخ الخاصة حتى يُمكنك التميز في مساحتك الخاصة، والشيء الجدير بلفت الانتباه هنا هو أنه يجب أن يكون الاسم والشعار مُطابقين لأعمال تقديم دروس في الطبخ.

وفي كثير من الأحيان يميل بعض الطهاة والمحترفين إلى تجاهل خطوة تصميم العلامة التجارية؛ نظرًا لأنها تستنزف الكثير من الجهد، لكن وفقًا للعديد من اللاعبين الرئيسيين في الصناعة تُعتبر العلامة التجارية من الأساسيات التي يُمكن الاعتماد عليها للتغلب على المنافسين في هذه الصناعة، وهناك بعض النصائح العامة التي يجب مراعاتها عند تسمية مدرسة الطبخ الخاصة بك؛ أبرزها: تجنب صعوبة تهجئة الأسماء؛ فأنت تريد اسمًا يسهل تذكره، وإجراء بحث لمعرفة ما إذا كان هناك آخرون لديهم الاسم نفسه، مع الأخذ في الاعتبار عدم اختيار اسم يحد من فرص نمو عملك.

باختصار: يؤدي اختيار الاسم المناسب لأعمال دروس الطبخ الخاصة بك دورًا مهمًا في الانطباع الأول لعملائك وهوية أعمالك ونوع العميل الذي تجذبه علامتك التجارية، ومن المهم التحقق من أن اسم المجال متاح لفئة الطبخ الخاصة بك.

خامسًا: تأسيس كيان قانوني

أحد أهم الأشياء الجيدة التي يجب وضعها في الاعتبار أيضًا هو تأسيس الكيان القانوني المناسب لأعمال دروس الطبخ الخاصة بك، بمجرد إنشاء كيانك القانوني ستتمكن مدرسة الطبخ من إنشاء مستندات قانونية، وإبرام اتفاقيات، وتكون مسؤولة عن الديون.

بصفتها كيانًا قانونيًا منفصلًا فإن المدرسة مسؤولة عن ديونها الخاصة، وهذا يعني أنه لا يمكن لدائني شركات الطهي عمومًا المطالبة بالدفع إلا من أصول الشركة وليس من الأصول الشخصية للمساهمين والمديرين والمسؤولين، في الواقع هذا يعني أنه يُمكن لأصحاب الأعمال ممارسة الأعمال التجارية دون المخاطرة بمنازلهم أو سياراتهم أو مدخراتهم أو ممتلكاتهم الشخصية الأخرى.

سادسًا: التصاريح والتراخيص

قبل الشروع في التنفيذ يجب عليك تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى ترخيص لتتمكن من إدارة دروس الطبخ الخاصة بك.

وبدون تصاريح أو ترخيص فقد يكون عملك مُهددًا بالإغلاق التام؛ لذا يجب عليك التحقق من السلطات المحلية في منطقتك لمعرفة ما يتطلبه بدء هذا النوع من العمل؛ حيث تتمثل المستندات الضرورية التي يجب عليك استخراجها لبدء أعمال الطهي الخاصة بك في شهادة تأسيس، ومعرف دافع الضرائب الفيدرالية، ورخصة مطبخ تجاري، والرخصة التجارية وبوليصة التأمين وغيرها من الأوراق القانونية الأخرى.

سابعًا: تحديد الموقع المثالي

قبل بدء أعمال دروس الطبخ عليك تخصيص بعض الوقت لاختيار الموقع الاستراتيجي والمثالي لبدء فصولك الدراسية، وأيضًا التأكد مما إذا كان هذا الموقع يحتوي على كل الموارد الأساسية التي يحتاجها مشروعك، بالإضافة إلى التأكد من قربه للعملاء المستهدفين وسهولة الوصول إليه.

عندما يتعلق الأمر باختيار الموقع المثالي لتنفيذ أعمال دروس الطبخ فمن المهم التأكيد من أن المساحة كافية لاستيعاب عدد كبير من الطلاب والدارسين، ولنسبة للتخطيط والتصميم تأكد من أن الإعداد يتوافق مع إرشادات تقسيم المناطق والسكن، وتحتاج إلى مرافق مرحاض كافية، ومساحة كافية لبناء حواجز ضوضاء حتى لا يتم إعاقة عملية التعلم عند إجراء جلسات تعليمية متعددة في وقت واحد.

بشكلٍ عام يُمكنك استئجار شقة في أحد المباني بالشوارع الرئيسية في وسط المدينة لبدء أعمال دروس الطبخ الخاصة بك؛ حيث تحوي هذه المناطق جميع المرافق الأساسية التي تحتاجها أعمال التدريس والتعلم مثل: إمدادات المياه والكهرباء والشبكات الافتراضية والبنى التحتية اللازمة.

وبالنسبة لمساحة مدرسة الطبخ فلا بد أن تكون المنشأة كبيرة بما يكفي لاستيعاب عدد كبير العملاء الدارسين إلى جانب الأدوات الأساسية التي تُستخدم في عملية الشرح والتعلم؛ لذلك يجب ألا تقل مساحة المنشأة المُخصصة لتدريس الطبخ عن 75 مترًا مربعًا.

مدرسة الطبخ

ثامنًا: الاستثمار في البنية التحتية

كونها مدرسة تُعتبر المرافق أكثر أهمية لجعل طلابك يركزون على ما يتم تدريسه، ومن خلال استثمارك قد تضطر إلى إنفاق الكثير في شراء الأثاث والضروريات الأخرى ذات الصلة بالمدرسة، وعند الوصول إلى التخطيط تأكد من أن منطقة العرض التقديمي مرئية لجميع الطلاب عند جلوسهم.

ويجب أن تكون أدوات ومعدات المطبخ الضرورية دائمًا في أفضل حالة، وينبغي ألا تتوقف عملية التدريس أبدًا بسبب نقص الموارد، ومن الضروري أيضًا أن تكون لدى الطلاب طاولات مريحة لممارسة الدروس التي يتم تدريسها.

تاسعًا: التجهيزات والمتطلبات

الترقيمالتجهيزات والمتطلباتالاستخدام
1فصول دراسيةبمجرد استئجار المساحة المخصصة لبدء أعمال دروس الطبخ يتعين عليك إنشاء عدد من الفصول الدراسية؛ حيث يُمكن تقسيم المساحة إلى: “فصل لتدريس المطبخ الصيني، فصل لتدريس المطبخ الآسيوي، فصل لتدريس المطبخ الأوروبي، فصل لعرض العناصر المطبوخة”، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تحتوي كل هذه الفصول على الإمكانيات اللازمة لتسهيل عملية التدريس بمدرسة الطبخ.
2معدات الطبخلا شك أن نجاح المشروع يعتمد في الأساس على مُعدات الطبخ، وتتضمن هذه المُعدات: “موقد، خلاط كهربائي، وميكروويف، وقلايات، وثلاجات، وحوض غسيل، وألواح التقطيع، وسكاكين، وملاعق، وغرفة أدراج، ومجموعة كاملة من المقالي، وصواني الخبز، الأواني والأطباق، فرامات الطعام”، وغيرها من المعدات الغذائية الأخرى الضرورية.
3أجهزة تكييفيُفضل دائمًا تزويد الفصول الدراسية لأعمال الطبخ بعدد كافٍ من أجهزة التكييف لتوزيع الهواء البارد في جميع أركان الفصول أثناء فصل الصيف؛ حتى يشعر جميع الطلاب والدارسون بالراحة أثناء عملية التعلم.
4طاولات مطبختُعتبر الطاولات من الأدوات الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بتجهيز الفصول الدراسية لبدء أعمال التدريس؛ لذا من الضروري أن تحتوي كل غرفة دراسية على طاولة بمساحة مناسبة؛ حتى يستطيع الطلاب أو المتدربون إجراء التجارب العملية وتنفيذ أشهى الأكلات.
5الديكوراتدائمًا ما يؤدي الديكور دورًا مهمًا في جذب المزيد من العملاء؛ لذا من الضروري تجهيز المساحة المخصصة لتقديم دروس الطبخ ببعض الديكورات البسيطة والمناسبة لطبيعة العمل، وهو ما يُشجع الطهاة المبتدئين على الاستمرارية في التعلم.
6شبكة إنترنتيجب تزويد الفصول الدراسية لأعمال الطبخ بشبكة إنترنت ذات سرعة وجودة عاليتين؛ حيث يُمكن استخدام الإنترنت في الاطلاع على العديد من النماذج للمطابخ الأوروبية والآسيوية وأيضًا اليابانية والصينية.
7جهاز كمبيوتريجب توفير جهاز كمبيوتر محمول بمواصفات قياسية وإمكانيات عالية؛ حيث يُمكن استخدامه في إعداد وتقديم الدروس في مجال الطبخ، وأيضًا في أرشفة المقررات الدراسية وبث الفيديوهات عبر الصفحات الرسمية الخاصة بالمدرسة على منصات التواصل الاجتماعي.
8شاشات عرضيُفضل توفير شاشة عرض متوسطة الحجم لكل غرفة دراسية لكي يتم ربطها بجهاز الكمبيوتر؛ لبث الدروس المُقدمة في مجال الطبخ، بالإضافة إلى أنه من الممكن استخدامها كديكور في الخلفية لاستعراض بعض الفيديوهات المتعلقة بمجالات الطهي.
9شبكة إضاءةتُعتبر الإضاءة عالية الجودة من العوامل الدافعة لنجاح أعمال دروس الطبخ، فكلما كانت الإضاءة عالية ومناسبة كانت عملية التعلم ناجحة ومضمونة؛ إذ أنت بحاجة إلى استعراض الأكلات التي يتم تجهيزها وأيضًا المكونات والمعايير، كل هذه الأمور تحتاج إلى إضاءة عالية لإبرازها للعملاء.
10بنية تحتية رقميةتُعد البينة التحتية الرقمية من الضروريات المُلحة بمشروع تقديم دروس في الطبخ؛ حيث تتمثل في إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وإدارتها بشكل جيد لنشر بعض الدروس والتعريف بها وجذب المزيد من العملاء.
11إنشاء موقع إلكترونييُمكنك التواصل مع إحدى الشركات المحترفة والمتخصصة في تصميم المواقع الإلكترونية لتصميم موقع إلكتروني احترافي ومميز وأنيق ودعمه بنظام كامل وفعال لتوفير عنصر الأمان؛ حتى تتمكن من الإعلان عن دروس الطبخ وجذب المزيد من العملاء وجميع الأشخاص الذين يتطلعون إلى أن يكونوا طُهاة محترفين.
12طفاية حريقتُعد طفاية حريق من الأدوات الأساسية التي لا يُمكن الاستغناء عنها عندما يتعلق الأمر بتجهيز مدرسة الطبخ الخاصة بك؛ لذا من الضروري توفير تركيب منظومة إطفاء في مدرسة الطبخ لاستخدامها في حالة اندلاع حريق والسيطرة عليه خلال فترة قصيرة.
13مستلزمات أخرىهناك مجموعة من المستلزمات الأخرى يجب توفيرها، مثل: الأكواب الورقية أو البلاستيكية والأكواب الصغيرة، والمناديل والموزعات الورقية وقفازات يُمكن التخلص منها، بالإضافة إلى أغلفة الطعام من الألومنيوم أو البلاستيك.

عاشرًا: تحديد فصل الطهي

هناك شيء آخر لا بد من وضعه في الاعتبار وهو تحديد نوع فصل الطهي الذي ترغب في تقديمه، على سبيل المثال: تحتاج إلى تحديد نوع معين من الطعام المثالي للبدء به؛ حيث يُمكن أن تبدأ بالأطباق الإيطالية أو الهندية أو الصينية أو أنواع أخرى من الفصول الدراسية التي تكون مثالية في الطهي، كما تحتاج أيضًا إلى إعداد أو تجهيز قائمة بالمهارات التي تكون مثاليًا فيها؛ حتى تحصل على فكرة عن نوع فصل الطهي الذي تتقنه.

الحادي عشر: تحديد تكلفة الدروس

تتراوح تكلفة درس الطهي الذي تبلغ مدته ساعة واحدة فقط من 75 إلى 100 دولار، ومع ذلك قد ترغب في تقديم صفقة شاملة أو اشتراك عبر الإنترنت، مثل: خمسة دروس مقابل 200 دولار، وبمجرد أن تعرف تكاليفك يُمكنك استخدام حاسبة هامش الربح خطوة بخطوة لتحديد هامش الربح ونقطة السعر النهائية، وتذكر أن الأسعار التي تستخدمها عند الإطلاق قد تخضع للتغيير.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مزرعة السمك.. فرص ربح واعدة

الثاني عشر: القوى العاملة بالمشروع

إذا كنت تتطلع إلى بدء أعمال دروس الطبخ على نطاق واسع فستحتاج على الأرجح إلى عمالة لملء أدوار مختلفة؛ حيث يُمكن أن تشمل الوظائف المحتملة لفئة الطهي ما يلي: “مدير عام، معلمو الطبخ، مدير تسويق، موظف استقبال، عامل نظافة”.

وتتضمن الأساليب المجانية لتعيين موظفين نشر الإعلانات على منصات شائعة مثل: فيسبوك ولينكد إن وتويتر وإنستجرام وغيرها، وإذا كانت لديك الموارد الكافية يمكنك التفكير في التعاقد مع وكالة توظيف لمساعدتك في العثور على المواهب.

الثالث عشر: الترويج لأعمال دروس الطبخ

أولى الوسائل التي يُمكنك الاعتماد عليها لتسويق فصولك الدراسية في مجال الطبخ هي شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ يُمكنك تعزيز تواجد مدرستك على الإنترنت من خلال إنشاء ملفات تعريف باسم عملك على منصات التواصل الاجتماعي، مثل: فيسبوك وتويتر وإنستجرام ولينكد إن وسناب شات وتليجرام، وبمجرد إنشاء ملفات التعريف الخاصة بك يُمكنك الإعلان عن كل ما تُقدمه في مدرسة الطبخ الخاصة بك.

وعندما تنتهي من وضع استراتيجية تسويقية مناسبة لأعمال دروس الطبخ ستنشئ جمهورًا من العملاء المحتملين الذين يعرفون من أنت، وما يمكنك تقديمه، ومكان العثور عليك عندما يكونون مستعدين لحضور الدروس التي تُقدمها في مجال طهي الطعام، بالتأكيد يُمكن للعملاء المحتملين العثور على دورس الطهي الخاصة بك من خلال العديد من الوسائل الأخرى، مثل: اللوحات الإعلانية المنتشرة على الطرق والمحاور الرئيسية أو من خلال الجرائد أو الوسائل الإعلامية الأخرى.

مدرسة الطبخ

الرابع عشر: التكاليف المتوقعة

الترقيمالتجهيزات والمتطلباتالتكاليف المتوقعة
1تصميم العلامة التجاريةتتراوح تكلفة تصميم العلام التجارية الخاصة بمدرسة الطبخ من 360 إلى 425 دولارًا.
2تأسيس كيان قانونيتتراوح تكلفة تأسيس كيان قانوني لمدرسة الطبخ من 715 إلى 730 دولارًا.
3التصاريح والتراخيصتتراوح تكلفة الإجراءات القانونية لاستخراج التصاريح والتراخيص اللازمة لإنشاء مدرسة الطبخ من 675 إلى 740 دولارًا.
4إيجار مساحة المدرسةتتراوح تكلفة إيجار مساحة مدرسة الطبخ، بمساحة 75 مترًا مربعًا في أحد المباني بالشوارع الرئيسية في وسط المدينة، من 950 إلى 1200 دولار شهريًا.
5البنية التحتيةتتراوح تكلفة تأهيل البنية التحتية الخاصة بمدرسة الطبخ، والتي تتمثل في: طلاء الحوائط وتركيب السيراميك بالأرضيات وغيرها، من 3850 إلى 4300 دولار.
6فصول دراسيةتتراوح تكلفة إعداد وتجهيز الغرف الدراسية متضمنة جميع الإمكانيات والأدوات اللازمة من 2300 إلى 2650 دولارًا.
7معدات الطبختتراوح تكلفة شراء أدوات المطبخ، والتي تشتمل على: “موقد، خلاط كهربائي، وميكروويف، وقلايات، وثلاجات، وحوض غسيل، وألواح التقطيع، وسكاكين، وملاعق، وغرفة أدراج، ومجموعة كاملة من المقالي، وصواني الخبز، الأواني والأطباق، فرامات الطعام”، وغيرها من المعدات الغذائية الأخرى الضرورية، من 3740 إلى 4250 دولارًا.
8أجهزة تكييفتتراوح تكلفة شراء وتركيب 5 أجهزة تكييف في القاعات المخصصة لتدريس أعمال وفنون الطبخ من 2250 إلى 2400 دولار.
9طاولات مطبختتراوح تكلفة شراء 3 طاولات مطبخ متوسطة الحجم من 520 إلى 570 دولارًا.
10الديكوراتتتراوح تكلفة تركيب بعض الديكورات البسيطة الملائمة لأعمال الطهي في مدرسة الطبخ 1300 إلى 1550 دولارًا.
11شبكة إنترنتتتراوح تكلفة قيمة الاشتراك في شبكة الإنترنت ذات السرعة العالية من 185 إلى 210 دولارات شهريًا.
12جهاز كمبيوترتتراوح تكلفة شراء جهاز كمبيوتر محمول ذات مواصفات قياسية وإمكانيات عالية من 1150 إلى 1280 دولارًا.
13شاشات عرضتتراوح تكلفة شراء 3 شاشات عرض متوسطة الحجم، من نوع سامسونج، من 1100 إلى 1340 دولارًا.
14شبكة إضاءةتتراوح تكلفة تركيب شبكة إضاءة عالية الجودة في جميع أنحاء مدرسة الطبخ من 1235 إلى 1380 دولارًا.
15بنية تحتية رقميةتتراوح تكلفة تأسيس بنية تحتية رقمية لمشروع تقديم دروس في الطبخ من 315 إلى 320 دولارًا.
16إنشاء موقع إلكترونيتتراوح تكلفة تصميم موقع ويب لمشروع تقديم دروس في الطبخ من 1730 إلى 1850 دولارًا.
17طفاية حريقتتراوح تكلفة شراء وتركيب منظومة إطفاء حرائق بمدرسة الطبخ من 865 إلى 1120 دولارًا.
18مستلزمات أخرىتتراوح تكلفة شراء المستلزمات الأخرى، مثل: الأكواب الورقية أو البلاستيكية والأكواب الصغيرة، والمناديل والموزعات الورقية وقفازات يُمكن التخلص منها، بالإضافة إلى أغلفة الطعام من الألومنيوم أو البلاستيك، من 250 إلى 275 دولارًا شهريًا.
19أدوات أخرىتتراوح تكلفة شراء الأدوات الأخرى مثل: الأرفف ووحدات الأدراج وغيرها من الأدوات الأخرى، من 460 إلى 520 دولارًا.
20المواد الخامليس من السهل تحديد التكاليف الخاصة بالمواد الخام الخاصة بمشروع مدرسة الطبخ؛ نظرًا لأن صاحب المشروع وحده هو من يمتلك القدرة على تحديد الميزانية بما يتوافق مع اختياراته للفصول الدراسية وإمكانياته المادية، ومع ذلك يُمكن تخصيص نحو 10 آلاف دولار في العام الأول من إطلاق المشروع.
21أجور القوى العاملةتتراوح تكلفة أجور القوى العاملة بالمشروع وهم: “مدير عام، معلمو الطبخ، مدير تسويق، موظف استقبال، عامل نظافة”، من 3500 إلى 3850 دولارًا شهريًا.
22الترويج للمشروعتتراوح تكلفة الحملات التسويقية لمشروع مدرسة الطبخ من 650 إلى 700 دولار شهريًا.

الخامس عشر: التكلفة الإجمالية المتوقعة

1التكلفة الإجمالية المتوقعة– تكاليف متغيرة: تتراوح من 5.535 إلى 6.255 دولار أمريكي شهريًا.
– تكاليف ثابتـــة: تتراوح من 19.735 إلى 20.500 دولار أمريكي تقريبًا.

وفي نهاية المطاف نؤكد أن الأرقام سالفة الذكر في الجدول أعلاه التي تتعلق بالتكاليف الخاصة بتفاصيل دراسة جدوى مدرسة الطبخ حديثة ومواكبة لعام 2022 وتستند إلى مصادر رسمية، ويُمكن العودة إلى بعض المتاجر الإلكترونية الشهيرة، مثل: علي بابا؛ لمراجعة بعض الأسعار الخاصة بالتجهيزات والمتطلبات اللازمة للمشروع، وقد تزيد أو تقل حسب البيئة أو الموقع الجغرافي الذي سيتم إنشاء المشروع فيه.

مدرسة الطبخ

السادس عشر: نصائح مهمة لنجاح المشروع

  • احرص على حسن المعاملة مع العملاء والرد على استفساراتهم والتواصل معهم والعمل على تحسين مهاراتهم.
  • إذا كنت تتطلع إلى التغلب على المنافسين فمن الضروري متابعة السوق باستمرار؛ لمواكبة الموضة في الطهي.
  • من الجيد أن تكون العملية التعليمية داخل مدرسة الطبخ تعتمد على أحدث الأساليب والتقنيات التي تضمن تأهيل الطهاة الناشئين.
  • احرص على انتقاء الطهاة المحترفين ممن يمتلكون العديد من المهارات في مختلف المطابخ ولديهم القدرة على التواصل مع العملاء.
  • لا بد من الاهتمام بالنظافة العامة داخل مدرسة الطبخ؛ حتى تكون مصدر ثقة لجميع الطهاة المُبتدئين وأيضًا المحترفين.
  • إجراء الصيانات الدورية لجميع الأجهزة التي تُستخدم في العملية التعليمية داخل مدرسة الطبخ بما يضمن استمرارية العمل.
  • من الضروري توفير العديد من خيارات الدفع للتسهيل على العملاء، وهذا ما يميزك عن أغلب المنافسين.
  • يجب الاهتمام بتنظيف وتعقيم جميع المعدات والآلات التي تُستخدم في العملية التعليمية بمدرسة الطبخ الخاصة بك.

اقرأ أيضًا:

أساسيات نجاح مطعمك الصغير.. استراتيجية الربح المضمون

مشروع أطعمة الأطفال.. ما هي مميزاته؟

5 أمور يجب التفكير فيها قبل إطلاق مشروعك.. كُن على استعداد

أفكار مشاريع مهمة في 2022.. أعمال تجارية مُربحة

دراسة جدوى مشروع تعبئة المياه.. استثمار ناجح ومربح

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

مكتب للاستثمار العقاري

دراسة جدوى مكتب للاستثمار العقاري.. منظومة الربح الدائم

عندما تُفكر في بدء مكتب للاستثمار العقاري يتعين عليك معرفة أمرين: الأول أن صناعة العقارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.