المرأة السعودية في المجال الرياضي

المرأة السعودية في المجال الرياضي.. إنجازات محلية ومشاركات دولية

يفصح أي استقصاء لتاريخ المرأة السعودية في المجال الرياضي عن أنها ليست حديثة عهد به؛ إذ خطت أولى خطواتها في هذا المجال منذ بداية الستينيات، غير أنها نجاحاتها وإنجازاتها في الوقت الراهن لا يمكن أن تخطئها عين، ولا تُقارن بها إنجازات أي مرحلة سابقة.

وبين هاتين المرحلتين التاريخيتين؛ أعني الستينيات والوقت الراهن، كانت هناك الكثير من خطوات المرأة السعودية في المجال الرياضي؛ إذ بدأ تأسيس الفرق النسائية في الرياضات المختلفة منذ مطلع عام 2003، كان أبرزها: كرة القدم وكرة السلة وكرة الطائرة.

وتأسست في عام 2006 أول أكاديمية رياضية نسائية في السعودية، لكن التوسع الكبير فيما يتعلق بدخول ومساهمة المرأة السعودية في المجال الرياضي كان في عام 2011؛ إذ تم السماح بوجود حضور نسائي في مدرجات حلبة الريم الدولية للسيارات، ومن ثمَّ وجودهن في مدرجات بطولة آسيا لكرة اليد للرجال.

وبعد ذلك تم تخصيص 15% من مدرجات الملاعب لهن، كما أنهن لم يتجاهلن الالتحاق بالإعلام الرياضي أيضًا، والمشاركة في البطولات والمحافل الرياضية الدولية؛ لتواصل السعودية كتابة عهد جديد للرياضة.

اقرأ أيضًا: تطوير قطاع السياحة في المملكة.. أسرع الوجهات العالمية نموًا

السماح للمرأة بتأسيس النوادي الرياضية

في طليعة عام 2017 منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز _حفظه الله_ الأحقية للمرأة السعودية بتأسيس الأندية النسائية، وفق الضوابط والشروط المفروضة لإنشاء هذه الصالات، والتي تنص على العناية التامة بكل متطلبات الصحة العامة داخل المركز الرياضي، كالاهتمام بمستوى النظافة، ضرورة التعاقد مع شركة مرخصة لمكافحة الحشرات والقوارض، وحصول العاملين على شهادات من الجهات الصحية تفيد بخلوهم من الأمراض.

وجاء هذا القرار إسهامًا من خادم الحرمين الشريفين في الحد من البطالة النسائية وتوفير آلاف الوظائف في المراكز والأندية الرياضية، وذلك بعد أن وصل معدل البطالة بين النساء إلى أكثر من 34% خلال السنوات الماضية.

ويتوافق هذا القرار مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، والرامية إلى رفع معدل ممارسة الرياضة في المجتمع ليصل إلى مليون رياضي سعودي بنسبة 40% خلال الـ 15 عامًا المقبلة بدلًا من 13% حاليًا، وتدشين 450 نادي هواة مسجلًا، يقدم أنشطة ثقافية متنوعة وفعاليات ترفيهية، وفق منهجية منظّمة وعمل احترافي.

دوري نسائي لكرة القدم

وفي نوفمبر 2021 أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عن إطلاق النسخة الأولى من الدوري السعودي لكرة القدم للسيدات، في خطوة تأتي ضمن الخطّة الزمنية التي وضعها الاتحاد في إطار برنامج دعم كرة القدم النسائية منذ عام 2017.

وأقيمت مبارياته في 3 مدن (الرياض، وجدة، والدمام) بوجود 6 فرق من كل منطقة “باستثناء الدمام: أربع فرق” للعب بنظام الدوري من دورين.

الجدير بالذكر أن الأندية المشاركة من المناطق الثلاث هي: التحدي، وسما، والهمة، والسهام الزرقاء، واليمامة (الوسطى), والعاصفة، ونسور جدة، واتحاد القوة، والكرة المشتعلة، والليث الأبيض (الغربية)، وشعلة الشرقية، والمملكة النسائي، والواحة، واتحاد النسور (الشرقية).

المرأة السعودية في المجال الرياضي

اقرأ أيضًا: أفضل سيارات خارقة.. مركبات تُقدم أداءً استثنائيًا

المرأة السعودية في المجال الرياضي

ويرصد «رواد الأعمال» بعضًا من إسهامات المرأة السعودية في المجال الرياضي، وذلك على النحو التالي..

المشاركة في الأولمبياد

ضمت بعثة السعودية في أولمبياد لندن 2012 لاعبة الجودو وجدان السراجي عبد الرحمن؛ والعداءة ساره عطار التي ستنافس في سباق 800 متر للسيدات.

وشاركت اللاعبتان بموجب دعوة من اللجنة الأولمبية الدولية، وقد أضافت اللجنة الأولمبية السعودية اسميهما إلى البعثة السعودية.

أولمبياد طوكيو 2020

شاركت اللجنة الأولمبية السعودية بأكبر بعثة أولمبية في تاريخ السعودية بأولمبياد طوكيو 2020، وكان من بين المشاركات في هذه الأولمبياد:

  • ياسمين الدباغ

شاركت العداءة السعودية “ياسمين عمرو الدباغ” لاعبة المنتخب السعودي لألعاب القوى في أولمبياد طوكيو 2020، عقب إعلان الاتحاد الدولي لألعاب القوى عن تأهلها للمشاركة فيها.

وشاركت «الدباغ» لأول مرة في لندن 2012 ومن ثم ريو 2016؛ إذ تعتبر السعودية السادسة في الألعاب، عقب العداءة سارة عطار ولاعبة الجودو وجدان شهرخاني؛ اللتين شاركتا في أولمبياد لندن، بالإضافة إلى لاعبة المبارزة لبنى العمير والعداءة كاريمان أبو الجدايل؛ ولاعبة الجودو جود فهمي.

  • تهاني القحطاني

كانت لاعبة الجودو السعودية “تهاني القحطاني” من ضمن المشاركات في منافسات دورة الألعاب الأولمبية “أولمبياد طوكيو 2020″، والتي بدأت بممارسة الجودو في 2018 وشاركت في معسكرات بالقاهرة وطشقند بجانب المعسكرات الداخلية، كما شاركت في بطولة العالم 2021 في بودابست حيث حلت بالمركز 17.

من جانبه وصف الاتحاد الدولي للجودو مشاركة القحطاني بأنه تطور كبير في لعبة الجودو النسائية بالسعودية، والتي بدأت في الاعتماد على اللاعبات الإناث منذ أولمبياد لندن 2012، عن طريق المتسابقة وجدان شهرخاني؛ ومحافظة الجودو النسائي السعودي على مشاركاته في دورة الألعاب الأولمبية منذ نسخة 2012، وكذلك مشاركة السعودية جود فهمي في نسخة أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

  • مريم المريسل

ولا يمكن الحديث عن المرأة السعودية في المجال الرياضي من دون التطرق إلى مريم المريسل؛ لاعبة كرة الطاولة لذوي الاحتياجات الخاصة، التي جاء انضمامها إلى قائمة المتأهلين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية 2020 كأول لاعبة سعودية من ذوي الاحتياجات الخاصة في كرة الطاولة تتأهل للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

واستطاعت، بفضل عزيمتها وإصرارها، التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بعد حصولها على الـ “وايد كارد”، وحيازتها لتصنيف متقدم بالاتحاد الدولي لكرة الطاولة، وكانت “المريسل” قد شاركت مسبقًا في البطولة الدولية البارالمبية في العاصمة المصرية القاهرة، وحصلت على الميدالية البرونزية.

المرأة السعودية في المجال الرياضي

 

اقرأ أيضًا: معرض ميثاق الملك سلمان العمراني.. الدلالات الثقافية للمملكة

وجوه ومناصب

وإذا كنا نتحدث عن المرأة السعودية في المجال الرياضي فأولى بنا أن نشير إلى بعض الوجوه البارزة في هذا الصدد، وذلك على النحو التالي..

  • ريما بنت بندر بن سلطان

عُينت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان رئيسًا للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، ووكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي، وذلك في إطار العمل على تمكين المرأة في المناصب القيادية وعدم جعلها حكرًا على الرجال.

ومن هذا المنطلق تؤكد المملكة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ بذل المزيد من الجهود لتعزيز دور المرأة وتمكينها وإيصالها إلى المناصب القيادية الرفيعة، وتوفير الفرص الحقيقية أمامها للمشاركة في النهضة والبناء، وتشجيعهن على الإنتاج مع التمسك بتقاليدهن وعاداتهن الأصيلة؛ إذ من المتوقع أن تشهد المملكة، خلال الفترة المقبلة، مزيدًا من الإنجازات في مجال تمكين المرأة؛ لترتفع مشاركتها في قوة العمل إلى 30% بحلول عام 2030 تحقيقًا لرؤية المملكة.

  • لمياء بنت إبراهيم بن بهيان

أصدر مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، في وقت سابق، قرارًا بتعيين لمياء بنت إبراهيم بن بهيان مديرًا لإدارة كرة القدم النسائية.

ومن جانبها أعربت لمياء بنت إبراهيم بن بهيان؛ عبر حسابها الشخصي على “تويتر”، عن سعادتها باختيارها عضوًا في مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، ومديرة لإدارة كرة القدم النسائية، مقدمة الشكر لرئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم على هذه الثقة.

وتقدمت بالشكر لزميلتها أضواء العريفي؛ الرئيس السابق لإدارة كرة القدم النسائية، التي اعتبرتها مثالًا يُحتذى به في تاريخ كرة القدم النسائية، شاكرة إياها على تمهيدها الطريق لها وللأجيال القادمة في هذا المجال.

تلك هي بعض لفتات وإلماحات عن مشاركة المرأة السعودية في المجال الرياضي، وإلا فهناك رموز ورائدات في هذا المجال، لكن يضيق المقام عن حصرهم.

اقرأ أيضًا:

استراتيجية السياحة الرقمية.. المملكة على الخطى العالمية

“Tesla Model 3” أفضل سيارة كهربائية من تسلا

الاستثمارات السياحية.. فرص وتحديات

تسويق مشاريع السيارات.. استراتيجيات أساسية

الخطوط السعودية تطلق أول رحلة طيران مباشرة من باريس إلى العلا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

ذا لاين

سمو ولي العهد: “ذا لاين” في نيوم تعالج التحديات الملحة التي تواجه البشرية

كشف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد رئيس مجلس إدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.