الصراحة مع الموظفين

الصراحة مع الموظفين.. أهميتها وطرق تعزيزها

الصراحة مع الموظفين، خاصة إذا كان العمل يتم من المكتب وليس عن بُعد، أهم بكثير من بعض الصفات الأخرى مثل: الجدارة بالثقة، والصدق، والاعتماد على الذات.

وبينما يريد الجميع فريقًا بهذه الصفات فليس كل شخص مستعدًا لبناء بيئة آمنة ومفتوحة تشجع على الصدق، بدلًا من مواجهتها بطريقة دفاعية، وبالتالي تمسي الصراحة مع الموظفين أمرًا تأسيسيًا لا مفر منه ولا محيد عنه؛ إذ يعزز الصدق في مكان العمل الشعور بالثقة بين الموظفين والشركة والمجتمع، وغالبًا ما يؤثر أسلوب القيادة والبيئة بمكان العمل في مستوى الصدق الذي يظهره الموظفون في الوظيفة.

ويمكن كذلك أن تساعد التغييرات التي تطرأ على طريقة إدارة الشركة في تعزيز الصراحة مع الموظفين وتكريسها بشكل ممنهج.

اقرأ أيضًا: الاطمئنان في بيئة العمل.. أهميته وطرق تعزيزه

الصراحة مع الموظفين

ويرصد «رواد الأعمال» بعضًا من طرق تعزيز الصراحة مع الموظفين، وذلك على النحو التالي..

  • تقبل الاختلافات

أول ما عليك فعله من أجل الصراحة مع الموظفين هو تقبل الاختلافات التي لا شك واقعة في بيئة العمل، فوفقًا لـ MBTI، على سبيل المثال، هناك 16 نوعًا من الشخصيات. ومن المحتمل أن يكون في مكان عملك الكثير من هذه الأنواع، وقد يأتي زملاؤك في العمل من خلفيات وثقافات مختلفة.

ويعمل الناس بطرق مختلفة (والقيام بشيء مختلف لا يعني بالضرورة القيام به بشكل خاطئ!). وبالتالي من المهم أن تكون منفتحًا ومتقبلًا وكذلك مدركًا لنقاط القوة والضعف لدى بعضكما البعض. وإذا حاول الجميع فهم بعضهم البعض أكثر فلن يتم تعزيز الصراحة مع الموظفين فحسب، بل ستعمل أيضًا بشكل أفضل كفريق.

الصراحة مع الموظفين

اقرأ أيضًا: إدارة فريق عمل صغير.. خطط وخطوات

  • بناء الروابط

يتطلب تعزيز الصراحة مع الموظفين أن نعمل على بناء الروابط فيما بيننا، لكن كيف نفهم بعضنا البعض بشكل أفضل؟ الجواب الواضح هو التعرف على بعضنا البعض بشكل أكثف وأكثر قربًا.

إن بناء الفريق هو خيار رائع لتحقيق ذلك. سينتهي بك الأمر إلى التواصل مع بعضكما البعض بشكل أفضل والشعور بالأمان (الصراحة مع الموظفين) وبالتالي تكون أكثر استباقية وتشعر براحة أكبر في مشاركة الأفكار الجديدة. بالإضافة إلى ذلك ستتمتع بتجربة جديدة وتتعلم شيئًا جديدًا.

ولعل هذا ما عناه سكوت شيمان؛ رئيس قسم علم الاجتماع في بجامعة تورنتو بقوله:

«يتم بناء الثقة من خلال قضاء الوقت معًا، وليس بالضرورة حول المهام المتعلقة بالعمل، نحن نشكل ونحافظ على الروابط الاجتماعية بهذه الطريقة، ونعبّر عن التواصل اللفظي وغير اللفظي بطرق تنقل الفهم والتعاطف والاهتمام المشترك».

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على الموافقة لزيادة راتبك؟

  • التواصل المفتوح

تُعد المناقشات وجلسات العصف الذهني؛ حيث يمكن للجميع التعبير عن آرائهم دون إصدار أحكام، أمرًا بالغ الأهمية في تعزيز الصراحة مع الموظفين.

ولكي تكون قادرًا على التقدم والنجاح يجب السماح للموظفين بمشاركة الأفكار والتعبير عن مخاوفهم دون الخوف من رد الفعل الدفاعي أو حتى العقاب.

ويمكن فعل ذلك من خلال وضع الأشياء التالية في الاعتبار: التأكد من أن كل شخص لديه دوره في التحدث، الاستماع النشط، وضع الهدف، ولا تنسَ الهدف من المناقشة والمشكلة التي تحاول حلها، التواصل بطريقة واضحة وموجزة ومهذبة، احترم الآراء ووجهات النظر الأخرى حتى لو كنت لا توافق عليها. كل هذه طرق تساعد في تعزيز الصراحة مع الموظفين وتكريسها في مكان العمل.

الصراحة مع الموظفين

  • الثقة وتبريراتها

إذا أردت تكريس الصراحة مع الموظفين فإن عليك الاحتفال بمكاسب الفريق (الفردية منها والجماعية) على حد سواء، ولا تخف من مدح زملائك في العمل عندما يقومون بعمل جيد؛ فلن يسلبك ذلك نجاحاتك وسيقوي علاقتك.

وكما قال نورمان شيدل:

«تصبح المجموعة فريقًا عندما يكون كل عضو واثقًا بدرجة كافية من نفسه ومساهمته في مدح مهارات الآخرين».

من ناحية أخرى ثق في فريقك بأنهم يعرفون ما يفعلونه. امنحهم الحرية لأداء عملهم، دون إدارة دقيقة أو تولي مهامهم؛ إذ يتسبب ذلك في مشاعر سلبية وانعدام الثقة، خاصة إذا كانوا قد أثبتوا بالفعل أنهم يؤدون وظيفتهم بشكل جيد.

ومن المهم بالقدر نفسه أن يبرر الفريق هذه الثقة -بعد كل شيء إنها طريق ذو اتجاهين- وعندما يكون الهدف هو الثقة المتبادلة يجب على الجميع القيام بدورهم.

اقرأ أيضًا: التدريب في الشركات من المتابعة إلى التقييم

  • الحدود والتوقعات

لتوفير بيئة يشعر فيها الجميع بالسعادة والأمان وتعزز فيها الصراحة مع الموظفين من المهم مناقشة الحدود والتوقعات التي يتفق عليها الجميع.

وإذا تم أخذ رأي الجميع ووجهات نظرهم في الاعتبار سوف يشعرون بالتقدير والاستماع؛ عندما تشعر بالتقدير يكون لديك الدافع لبذل قصارى جهدك.

سوف تتوصل إلى الحل الذي يناسبك كفريق، ومن ثم لن يشعر أحد كما لو أن شيئًا ما فُرض عليهم ضد إرادته، فقد شارك بالفعل في وضع القواعد المحددة لسير العمل.

اقرأ أيضًا:

تقييم أداء الموظفين.. نحو ممارسة إبداعية

الاستثمار في المواهب الصغيرة.. المستقبل يبدأ الآن

أفضل كتب في إدارة الموارد البشرية.. الطريق نحو النجاح

علم النفس العكسي والتعامل مع الموظفين

كيف تتخلص من الموظف المخادع؟.. الحكمة والتوازن في العمل

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التعامل مع الزميل الكاذب

التعامل مع الزميل الكاذب.. كيف يكون؟

ثمة العديد من الأسباب التي تدفعك للتشاؤل عن كيفية التعامل مع الزميل الكاذب، ولكن قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.