ممارسة المسؤولية الاجتماعية

ممارسة المسؤولية الاجتماعية.. خطوات على الطريق الصحيح

ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات أكثر من مجرد بناء مستقبل أفضل أو إنقاذ الكوكب؛ إذ يتعلق الأمر، فوق ذلك كله، بتلبية توقعات المستهلك.

ووجدت دراسة أجرتها شركة Cone Communications في عام 2017 أن 63% من الأمريكيين يأملون، في ظل غياب التنظيم الحكومي، أن تأخذ الأعمال زمام المبادرة وتدفع التغيير الاجتماعي والبيئي إلى الأمام.

وبنيت الدراسة أن 87% من الأشخاص سوف يشترون منتجًا لأن الشركة دافعت عن المشكلات التي تهمهم، بينما سيرفض 76% من المستهلكين الشراء من شركة دعمت المشكلات التي تتعارض مع معتقداتهم، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أهمية ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات.

ولا يقتصر الأمر على المستهلكين فقط بل سيختار الجيل القادم من الموظفين الشركات التي تهتم بالناس ومصالح الكوكب ككل.

اقرأ أيضًا: الربح أم المسؤولية الاجتماعية؟.. ضبط طرفي المعادلة

ممارسة المسؤولية الاجتماعية

ويشير «رواد الأعمال» إلى بعض خطوات ممارسة المسؤولية الاجتماعية، وذلك على النحو التالي..

  • تحديد أهداف المشروع

تحديد الأهداف هي أول خطوة على طريق ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات؛ حيث تُظهر هذه الأهداف ومؤشرات الأداء الرئيسية أن استراتيجيتك تؤثر بشكل إيجابي في عملك، وأن مشروع المسؤولية الاجتماعية للشركات الخاص بك يسير على الطريق الصحيح.

في المراحل المبكرة يمكن أن تكون أهدافك تمثل الفوز بموافقة أعضاء مجلس الإدارة، وجعل 100% من الموظفين يفهمون ماهية المسؤولية الاجتماعية للشركات.. إلخ.

علاوة على ذلك يمكن أن تكون تلك الأهداف أكثر توجهًا إلى مؤشرات الأداء الرئيسية مثل معدلات مشاركة الموظفين، أو الشعور بالعلامة التجارية عبر الإنترنت، أو انخفاض تذبذب العملاء.

اقرأ أيضًا: المسؤولية البيئية للمشاريع الصغيرة.. الأهمية والمزايا

  • ممارسة العمل الخيري

قد يكون التبرع بالمال أو المنتجات أو الخدمات للجمعيات الخيرية المحلية والبرامج المجتمعية طريقة رائعة للبدء في ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات.

  • العمل على الاستدامة البيئية

يُعد اتخاذ خطوات لتقليل بصمتك الكربونية استراتيجية أساسية في ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات للشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء.

  • الالتزام بالممارسات الأخلاقية

يمكن للشركات إثبات مسؤوليتها الاجتماعية للشركات؛ من خلال معاملة موظفيها بشكل عادل وأخلاقي.

ويعتبر هذا التوجه مهمًا بشكل خاص إذا كان الموظفون يعملون في مواقع دولية بقوانين عمل تختلف عن تلك الموجودة في بلدانهم الأم.

  • التطوع

يمكن أن يساعد حضور الفعاليات التطوعية ورعايتها الشركات في إظهار اهتمامها بقضايا محددة ودعم المنظمات المحلية التي تعمل على هذه القضايا.

ممارسة المسؤولية الاجتماعية

اقرأ أيضًا: القطاع غير الربحي بالمملكة.. تاريخ من العطاء

  • ممارسة الشفافية

إذا كنت جادًا في ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات فمن المحتم ألا تلجأ إلى الطرق والممارسات الملتوية وغير الأخلاقية؛ إذ لو فعلت ذلك فلن يثق الناس برسالة شركتك.

  • إشراك الموظفين

حتى إذا كنت لا تعمل على مبادرات استدامة ضخمة حتى الآن يمكنك البدء في ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات؛ من خلال منح موظفيك صوتًا ودعم الأسباب التي تهمهم.

  • الاتساق

المسؤولية الاجتماعية للشركات ليست صفقة لمرة واحدة، وإنما لبناء عمل مسؤول اجتماعيًا يجب أن تعمل بنشاط على عمليتك ومبادراتك كل يوم.

اقرأ أيضًا: برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة.. مجتمع أكثر إنسانية

  • النزاهة

من المهم استخدام تقنيات تسويق عادلة وصادقة وتعكس نزاهة الشركة، وتجنب أي إعلان أو اتصال يمكن أن يُنظر إليه على أنه تلاعب أو ضار للجمهور.

تأكد أيضًا من أن شركتك تفعل ما تقول إنها تفعله وإلا فقد تخاطر برد فعل عنيف من العملاء. تلك بديهيات ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات.

  • تحليل نموذج الـ CSR

يتضمن التحليل الحالي لنموذج المسؤولية الاجتماعية الخاص بك مراجعة كاملة لأي مبادرة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات التي تديرها حاليًا داخل شركتك، سواء كانت رسمية أو غير رسمية.

إذا كنت تستضيف مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات منذ فترة لكنها لم تنطلق بعد فابحث عن أدوات المشروع وأنماط الاتصال التي تستخدمها لدعمها. ربما تكون هناك بعض التغييرات التشغيلية التي يجب إجراؤها لمساعدتك في ممارسة المسؤولية الاجتماعية بشكل أكثر سلاسة.

حاول تحديد المشكلة المحتملة في الحلول الحالية التي لديك وابحث عن طرق جديدة للتعامل مع المشكلة. انظر إلى جميع مجالات المسؤولية الاجتماعية للشركات الحالية ولاحظ ما لديك حاليًا. اجمع هذه الأجزاء معًا لتشكيل استراتيجيتك؛ بحيث ترتبط بما يهتم به موظفوك واستراتيجية العمل الأوسع، بما في ذلك الأهداف طويلة المدى.

اقرأ أيضًا:

شركة أرامكو والحياد الصفري.. التأهب للاستدامة

تبني المسؤولية الاجتماعية.. ضرورة ملحة

مفاهيم المسؤولية الاجتماعية.. 4 مرتكزات أساسية

المسؤولية البيئية لرواد الأعمال.. تعزيزها ومجالاتها

اعتماد المسؤولية الاجتماعية ونجاح الشركات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الربح أم المسؤولية الاجتماعية

الربح أم المسؤولية الاجتماعية؟.. ضبط طرفي المعادلة

تبدو معادلة: الربح أم المسؤولية الاجتماعية؟ محض خطأ؛ إذ إنها تفترض وجود تعارض بين طرفيها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.