التطور المهني للموظفين

التطور المهني للموظفين.. السبيل لنمو المؤسسات

التطور المهني للموظفين مهمة ذات بعدين؛ فجزء منها مُلقى على عاتق الموظفين أنفسهم؛ إذ عليهم أن يطوروا من أنفسهم ويصقلوا مهاراتهم؛ كيما يكونوا قادرين على مواجهة تحديات السوق وتغيراته الديناميكية والمتراكبة.

ومن جهة أخرى على الشركات أن تلعب دورًا فاعلًا في التطور المهني للموظفين؛ إذ إنها تقي نفسها، بهذه الطريقة، من مغبة الدوران الوظيفي، لا سيما أن الاحتفاظ بالموظفين يُعد من أكبر التهديدات التي تواجه الشركات اليوم قاطبة.

وقد تغير الأمر في السنوات الأخيرة وأصبح الموظفون الآن يتمتعون بسلطة أكبر من أي وقت مضى في علاقاتهم مع أصحاب العمل. في الواقع يعتقد 65% من العمال أنه يمكنهم الاستفادة من هذه السيطرة لصالحهم من خلال مفاوضات الرواتب والمزايا.

ولكن التطور المهني للموظفين هو الطريقة الوحيدة، على ما يبدو، المتاحة أمام الشركات للحصول على رضاهم، وقد وجدت دراسة أجرتها شركة Udemy أن 42% من الموظفين قالوا إن التعلم والتطوير هما أهم الفوائد عند تحديد مكان العمل.

لكن من خلال اتباع نهج استباقي واعتماد التطور المهني للموظفين، واستراتيجيات التطوير المهني المختلفة، يمكن للشركات تقليل معدل دوران الموظفين وزيادة الإنتاجية في وقت واحد.

اقرأ أيضًا: تقييم أداء الموظفين.. نحو ممارسة إبداعية

استراتيجيات التطور المهني للموظفين

ويرصد «رواد الأعمال» بعض الاستراتيجيات التي تساعد في التطور المهني للموظفين، وذلك على النحو التالي..

  • التقدير والمكافآت

يُعتبر منح التقدير والمكافآت إحدى أبرز طرق التطور المهني للموظفين؛ إذ يمكن أن يحفزهم، كما أنه يشجع على الولاء؛ ما يُعد القوى الدافعة وراء نمو الموظفين.

فعندما يشعر الموظفون بتقدير جهودهم سوف تزداد مستويات الأداء. وقد وجدت دراسة أجريت من قِبل Alight Solutions أن الموظفين الذين شعروا بتحقيق مكافآتهم هم أكثر عرضة بسبع مرات للانخراط في عملهم.

ويعتبر التقدير وتقديم المكافآت طرقًا ممتازة لتحفيز موظفيك وتعزيز انتمائهم للمنظمة. في حين أن الجوائز الشهرية أو السنوية رائعة، ضع في اعتبارك الاعتراف بموظفيك تلقائيًا، ووفقًا لموقع Glassdoor قال 47% من الموظفين إنهم يفضلون المكافآت غير المخطط لها.

التطور المهني للموظفين

اقرأ أيضًا: الاستثمار في المواهب الصغيرة.. المستقبل يبدأ الآن

  • الإرشاد والتقويم

الإرشاد والتوجيه استراتيجية أخرى من استراتيجيات التطور المهني للموظفين؛ فوفقًا لدراسة أجرتها Wakefield Research فإن أكثر من 90% من الموظفين يفضلون أن يتعامل مديرهم مع فرص التعلم والأخطاء في الوقت الفعلي، وليس خلال المراجعة السنوية فقط.

لا يمكن للمنظمات التي لا تقدم تغذية مرتدة مستمرة أن تتوقع من الموظفين أن ينموا أو يتطوروا في المجالات التي يعملون فيها.

إن معرفة نقاط ضعفك خطوة مهمة على طريق التطور المهني للموظفين، كما تحتاج المنظمات إلى تنفيذ عمليات تساعد الإدارة في تنظيم وتقييم نقاط القوة والضعف لدى موظفيها على أساس مستمر، في حين يحتاج هؤلاء المديرون بعد ذلك إلى توصيل نتائج تلك التقييمات على مدار العام، إما أسبوعيًا أو شهريًا أو ربع سنوي.

وتوفر عملية التقييم والتواصل المستمرة هذه حلقة تغذية مرتدة تساعد الموظفين في فهم المجالات التي يحتاجون إلى مزيد من التدريب فيها، فضلًا عن المجالات التنموية لتحسين كفاءة الموظف وأدائه.

اقرأ أيضًا: أفضل كتب في إدارة الموارد البشرية.. الطريق نحو النجاح

  • التوجيه والتدريب

هناك طريقة أخرى للشركات للنظر داخليًا وللعمل على التطوير المهني للموظفين، وذلك من خلال برامج التوجيه والتدريب؛ إذ تغيرت القوى العاملة الحديثة، ولم يعد الموظفون يستسيغون تلقي الأوامر دون فهم أهميتها وجدواها؛ لذا يجب أن يتعلم المديرون العمل جنبًا إلى جنب مع موظفيهم، على غرار المدرب أو الموجه.

التطور المهني للموظفين

يمكن للمنظمات دعم التطور المهني للموظفين؛ من خلال صنع ثقافة إدارية تشجع التواصل والتدريب. يجب ألا يخاف المديرون من سؤال الموظفين عما إذا كانوا بحاجة إلى المساعدة، ويجب عليهم الاستمتاع بفرصة نقل المهارات أو المعرفة إلى موظفيهم.

يقع التطور المهني للموظفين والتدريب عادةً على عاتق المديرين المباشرين؛ لذا فإن تأكيد ثقافة التدريب والتوجيه يُعد وسيلة ممتازة لتشجيع نمو الموظفين في المؤسسة والدفع بهم قُدمًا.

اقرأ أيضًا: علم النفس العكسي والتعامل مع الموظفين

  • تطوير المهارات الشخصية

من المثير للدهشة أن تطوير المهارات الشخصية أمر يفتقر إليه العديد من مديري اليوم. تقوم معظم المنظمات بترقية موظفيها الأفضل أداءً إلى مناصب إدارية، حتى لو كانت تفتقر إلى المهارات الإدارية المناسبة أو التدريب أو الخبرة.

في الواقع وجدت دراسة أجريت عام 2016 من قِبل Grovo أن 87% من المديرين يرغبون في الحصول على مزيد من التدريب قبل أن تُوكل إليهم أي من المهام القيادية.

الإنتاجية مهمة لا شك، ولكن تحتاج المؤسسات إلى اتباع نهج استباقي لتقييم وتطوير المهارات الشخصية للموظفين والمديرين على حد سواء، وصقل مهاراتهم الشخصية والدفع بها قُدمًا.

اقرأ أيضًا:

كيف تتخلص من الموظف المخادع؟.. الحكمة والتوازن في العمل

الإجازات رغم العمل عن بعد.. ما أهميتها؟

التواصل الدوري بين الموظفين.. مزايا لا حصر لها

دعاء ميرة: ليس كل مدير قائدًا والكفاءة لا تكفي

أهمية التعاون بين الزملاء.. فوائد تُعزز كفاءة العمل

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الصراحة مع الموظفين

الصراحة مع الموظفين.. أهميتها وطرق تعزيزها

الصراحة مع الموظفين، خاصة إذا كان العمل يتم من المكتب وليس عن بُعد، أهم بكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.