الامتيازات التجارية الناجحة

الامتيازات التجارية الناجحة.. ماذا نتعلم منها؟

صحيح أن النجاح معلم رديء لكن هذه المقولة لا تنطبق على الحالة التي نحن بصددها، فحين نستقصي قصص الامتيازات التجارية الناجحة في العالم لا نرمي إلى معرفة الطرق التي سلكتها لكي تصبح كذلك _وهي الحالة التي تصدق عليها مقولة “النجاح معلم رديء”_ وإنما نحاول أن ننظر إلى هذا النجاح من الخارج، ونستقي منه الدروس والعبر.

إذًا ليس الهدف من سبر أغوار وأسرار أنجح الامتيازات التجارية الناجحة في العالم معرفة الطرق التي سلكتها لتصل إلى ما هي عليه، ولا حتى أن نحذو حذوها _فالذي يريد أن يكون قائدًا لا ينبغي له أن يكون تابعًا أو إمعة_ وإنما أن نكيف استراتيجياتها الخاصة وفقًا لأعمالنا ومشاريعنا الخاصة.

وقبل أن نغادر هذا الجزء أحرى بنا أن نشير إلى أن أغلب أصحاب الامتياز تمكنوا من البقاء، بل حتى الازدهار، أثناء تفشي Covid-19. والسبب في ذلك هو المرونة والقدرة على التكيف.

اقرأ أيضًا: 6 طرق لبناء علامات تجارية ناجحة

الدورس المستفادة من الامتيازات التجارية الناجحة

سيحاول «رواد الأعمال» في هذا الجزء الإجابة عن سؤال: لماذا من هم على القمة أصبحوا كذلك؟ أو كيف أصبحوا ما هم عليه؟ وذلك عبر استخلاص بعض الدورس المستفادة من أنجح الامتيازات التجارية الناجحة في العالم، تلك الدروس التي نرصدها على النحو التالي..

  • قاعدة العملاء والموظفين

أحد أهم الدروس المستفادة من الامتيازات التجارية الناجحة هو حفاظها على قاعدة العملاء الموظفين؛ فإذا أردت أن تنجح في مجال الامتيازات التجارية فلزامًا عليك أن تحافظ على كل من عملائك وموظفيك على حد سواء.

فمن الضروري تقليل معدل الدوران إلى الحد الأدنى، وإذا أراد أحد الحاصلين على امتياز التجزئة أن ينمو فأنت تدرك بسرعة أن موظفيك هم الرابط الأساسي لعملائك.

ناهيك عن أنه من المعروف أن وجود فريق رائع يتمتع بخبرة عميقة يتيح بناء علاقات طويلة الأمد مع العملاء، وهم العملاء الذين سيعودون للتعامل مع العلامة التجارية مرارًا وتكرارًا.

وإذا كنت تهتم بموظفيك فسوف يعتنون بعملائك. ولا تنسَ أن العملاء الراضين الذين يشاركون تجاربهم مع نشاطك التجاري مع الأصدقاء والعائلة هم أفضل دعاية لك، أضف إلى ذلك أن توظيف أفضل الأشخاص واستخدام نهج عملي يساهم بشكل كبير في قوة العلامة التجارية.

اقرأ أيضًا: ما تحتاجه العلامات التجارية للنجاح.. استراتيجية البقاء في الصدارة

الامتيازات التجارية الناجحة

  • احتياجات رأس المال

تُعلمنا الامتيازات التجارية الناجحة أن وجود نموذج أعمال مثبت لا يعني أن الامتيازات ستُزهر وتراكم الأرباح من تلقاء نفسها، وإنما لا بد من بذل الجهد، وإكمال الطريق حتى النهاية؛ فنموذج العمل وحده ليس كافيًا، كما يجب أن تتحقق من الواقع العملي، وتركز على الأمور المالية. ضع، على سبيل المثال، نموذجًا لحساب الإيرادات/ التكلفة/ التدفق النقدي المتعدد (عالية ومتوسطة ومنخفضة)، وتأكد من أنك تستطيع تجاوز أسوأ السيناريوهات إن حدثت.

يقول ستيف سوتون؛ صاحب امتيازات six Batteries Plus Bulbs franchises: “قبل فتح أبوابك رتب للحصول على حد ائتماني أكبر قليلًا مما تعتقد أن عملك سيحتاجه. تأكد من التعامل مع رأس المال باعتباره مصدر التمويل قصير الأجل؛ ما يعني التأكد من سداده كل 12 شهرًا”.

وستبقيك هذه الممارسة قادرًا على الوفاء بالتزاماتك خلال فترات الركود الموسمية العرضية، وستحافظ على سمعتك الائتمانية قوية.

اقرأ أيضًا: الامتيازات التجارية الناجحة.. كيف تصل إلى القمة؟

  • التعلم من الأخطاء

إن كنا نريد حصر أبرز وأهم الدروس التي نتعلمها من الامتيازات التجارية الناجحة فهو قدرتها على التعلم من الأخطاء؛ فطالما أن الخطأ واقع لا محالة، فلا أحد معصوم منه، لا بد من التعلم منه واستغلاله، كما أنه من المهم أيضًا فهم المخاطر المحيطة بعملك، وإدراك العيوب التي تكتنف المشروع، ثم عليك أن تفعل ما بوسعك لتحسين هذه العيوب أو التغلب عليها بشكل تام.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح لتعزيز تطوير حق الامتياز التجاري الخاص بك

الامتيازات التجارية الناجحة

  • الموازنة بين العمل والحياة الشخصية

من المهم أن تجد التوازن في حياتك الشخصية، وهذا أحد الدروس المستفادة من الامتيازات التجارية الناجحة؛ إذ عليك أن تحدد وقتًا للعائلة والأصدقاء وتأكد من تخصيص وقت للقيام بالأشياء التي تهمك خارج العمل.

أحط نفسك بأشخاص أقوياء في مؤسستك، ووظف أشخاصًا يمكنهم التعامل مع الاهتمامات اليومية عندما لا تكون قادرًا على القيام بذلك، وفي أقرب وقت ممكن علّم الآخرين كيفية إدارة المشاريع والعمليات، ثم قم بتفويض المهام لهم.

لا تنسَ أيضًا البحث عن المواهب الخاصة بك وتطورها وفوض الباقي، فلا يجب أن تكون مجرد صاحب عمل بل يجب أن تكون قائدًا لموظفيك؛ ما يوفر رؤية واضحة لأهدافك، فمن شأن هذه الممارسات أن تمنح أصحاب الامتياز الناجحين طريقة لتقييم وفهم ما يجب عليهم فعله لتشغيل امتياز مزدهر.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

فشل الفرنشايز

فشل الفرنشايز.. ما لا ندركه من أسباب

لا يُعد فشل الفرنشايز من الموضوعات المطروقة؛ وذلك لأن نسبة الفشل هذه أقل بكثير مما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.