الابتكار في أفكار المشاريع

الابتكار في أفكار المشاريع.. أصعب تحديات رواد الأعمال

ليس بوسع أحد إنكار أن الابتكار في أفكار المشاريع أعسر المهمات على الإطلاق؛ إذ لا يتعلق الأمر بندرة في الأفكار أو شُح فيها وإنما في القدرة على اختيار الأنسب والأفضل من بين جمهرة متنوعة من الأفكار.

صحيح أنك قد تجد بعض رواد الأعمال يشتكون من ندرة الأفكار، أو أنهم لا يملكون سوى عدد قليل منها، وهؤلاء في الحقيقة لم يعرفوا شيئًا بعد لا عن الريادة ولا عن الابتكار على حد سواء.

وأجدر بنا أن نشير، في فاتح حديثنا عن الابتكار في أفكار المشاريع، إلى أن الابتكار أصلًا فكرة فريدة، قرر صاحبها أن يغرّد بها بعيدًا عن السرب، وأن يقدم، من خلالها حلًا ناجعًا وفريدًا لمشكلة من المشكلات. الابتكار حل للمشكلات، إذًا.

لكن وعلى الرغم من ذلك فإن اختيار الفكرة _طالما أننا نتحدث عن الابتكار في أفكار المشاريع_ واحد من من أصعب التحديات التي تواجه رواد الأعمال؛ إذ يتعلق الأمر باختيار الفكرة التي سيتم تحويلها إلى مشروع ريادي مبتكر.

اقرأ أيضًا: دور الابتكار في دعم رواد الأعمال.. نماذج عالمية

الابتكار اختيار أيضًا

والاختيار من بين كثير من الأفكار أمر صعب هو الآخر، لكن النجاح في الاختيار أمر لا محيص عنه؛ حيث يُعد اختيار أفضل الأفكار لتحويلها إلى مشاريع إحدى الطرق لتقليل مخاطر الابتكار.

ونظرًا لأنه ليس مضمونًا أن تحقق جميع مشاريع الابتكار عائدًا إيجابيًا على الاستثمار فمن الضروري إعطاء الأولوية لأفضل الأفكار؛ أملًا في زيادة فرص النجاح.

ومن المعروف أن مشاريع الابتكار تستغرق وقتًا ومالًا وقوة بشرية لتحويلها من فكرة إلى مشروع؛ لذلك فإن اختيار أفضل الأفكار يمكن أن يساعد أيضًا في ضمان استخدام موارد العمل في المشاريع التي تتمتع بأكبر فرص لإضافة القيمة.

الابتكار في أفكار المشاريع

اقرأ أيضًا: فهد بن نايف الفهيد: الشباب هم المحرك الأساسي لرؤية المملكة 2030

لا تقتصر على ما لديك

إذا كنت تحرص على الابتكار في أفكار المشاريع فأولى بك ألا تقتصر على ما لديك من أفكار فقط، فعادة الأفكار التي تلوكها، والتي اعتاد ذهنك على تأملها والتفكير فيها لا تعني شيئًا، ولا يمكن الارتكان إليها لتحقيق عائد معتبر على الاستثمار.

وبدون الكثير من الأفكار الجيدة ستقتصر فقط على الاختيار من بين ما لديك فقط. بل إن الأمر أسوأ إذا واجهت أفكارًا تعلم أنها ليست جيدة بما يكفي.

ولعل الحل الأنسب للخروج من هذه المعضلة، ولتحقيق الابتكار في أفكار المشاريع هو جمع أكبر عدد ممكن من الأفكار، فلزامًا عليك، والحال كذلك، أن تستخدم أي وسيلة لديك من وسائل العصف الذهني والتفكير.

اقرأ أيضًا: «كاوست» والتدريب على مغامرات ريادة الأعمال

السبيل إلى الابتكار في أفكار المشاريع

والآن ما هو السبيل إلى الابتكار في أفكار المشاريع؟ ذلك ما يحاول «رواد الأعمال» الإجابة عنه على النحو التالي..

  • حل مشكلة محددة

أولى الخطوات على طريق الابتكار في أفكار المشاريع أن تعمد إلى اختيار فكرة تحل مشكلة معينة؛ أي أن تعثر على المشكلة وحلها في ذات الوقت؛ فما جدوى أن تحدد المشكلة ثم لا تقدم حلًا ناجعًا لها؟!

وعلى هذا فأنت ملزم، طالما أنك راغب في تحقيق الابتكار في أفكار المشاريع، بأن تحدد مسبقًا ما تريد تقديمه من حلول، ليس هذا فقط، وإنما أن تختبر حلك هذا مرارًا وتكرارًا، وأن توفر كل البدائل/ الحلول الممكنة في حالة فشل حلك الأساسي في معالجة المشكلة المعنية.

الابتكار في أفكار المشاريع

اقرأ أيضًا: المؤسسات السعودية وتحقيق الريادة في الابتكار بالشرق الأوسط

  • التوافق مع الهدف العام

صحيح أنك راغب في إنجاح الابتكار في أفكار المشاريع، لكن ما جدوى هذا إن لم يكن يصب في نهاية المطاف في صالح عملك، أو يتوافق مع الهدف العام الذي وضعته لمؤسستك؟!

وعند التفكير في فكرة من المهم التأكد من أنها تتوافق مع استراتيجية عملك العامة. إذا لم يكن الأمر كذلك فمن غير المرجح أن تستمر؛ لأن أصحاب المصلحة الرئيسيين قد لا يوافقون عليها في المقام الأول.

عند اختيار الفكرة التي تريد تحويلها إلى مبادرة ابتكار اجعل استراتيجية عملك دليلًا وتعرّف على كيف يمكن لفكرة معينة تقوم بتقييمها حاليًا أن تلبي أهدافًا تجارية وابتكارية متعددة.

اقرأ أيضًا: واقع ريادة الأعمال بالمملكة.. بين التمويل والحضانات والجامعات

  • العائد على الاستثمار

الابتكار في أفكار المشاريع أمر مهم لا شك، ولكن تحقيق الربح أمر مهم هو الآخر ولا يمكن إغفاله أو التغاضي عنه.

وعلى الرغم من أنه لا يجب دائمًا تصنيف الأفكار المتنافسة على أساس أرباحها المحتملة إلا أن الربح اعتبار مهم في اختيار الأفكار التي يجب تحديد أولوياتها. الفكرة الجيدة التي تجلب عائدًا إيجابيًا على الاستثمار مفيدة للأعمال.

عند التحقق من ربحية فكرة ما تأكد من رؤية بضع خطوات للأمام. وقد لا تحقق بعض المبادرات، خاصة تلك المتعلقة بالتسويق، عائدًا إيجابيًا على الاستثمار على الفور. لكن على المدى الطويل قد تكون مفيدة للغاية.

اقرأ أيضًا:

أسبوع ريادة الأعمال العالمي.. ريادة لقصص نجاح ومستقبل مشرق

الابتكار في المشاريع الصغيرة.. خطوة مهمة لازدهار الشركات

أنواع الإبداع.. حصر ما لا يمكن حصره

الاقتصاد الإبداعي.. تعريفه وتأثيراته

الإبداع في الشركات.. 4 كتب تهديك السبيل

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تطوير الأفكار التقليدية

تطوير الأفكار التقليدية.. هل من سبيل للإبداع؟

في مثل هذه البيئة سريعة التطور يبدو تطوير الأفكار التقليدية محض ضرورة، وبالتالي من المهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.