أنجح أنواع الموظفين

أنجح أنواع الموظفين.. ما هي صفاتهم؟

من الضرورة بمكان معرفة أنجح أنواع الموظفين، سواءً بالنسبة للقائمين على أمر التوظيف أو بالنسبة للموظفين أنفسهم؛ فمن خلال ذلك يمكن للشركة العثور على المواهب والكفاءات، كما يمكن للموظفين تطوير أنفسهم وصقل مهاراتهم.

لا يمكن توقع نجاح الموظف في الوظيفة من خلال سيرته الذاتية وتجربته فحسب؛ ففي بعض الأحيان تكون المهارات أو العادات الشخصية للفرد مؤشرًا أفضل على أهليته وقدرته على النجاح.

وإذا تمكنت من تحديد سمات أنجح أنواع الموظفين يمكنك العثور على موظفين ذوي جودة عالية يساعدون شركتك في الازدهار. ومن المعروف أن الطريقة التي تعمل بها في العمل تلعب دورًا مهمًا في نجاح حياتك المهنية.

ويعتمد الكثير من ذلك على كيفية تفاعلك (على سبيل المثال: التعاون وإدارة النزاعات) مع زملائك وعملائك ورؤسائك والأشخاص في شبكتك المهنية.

اقرأ أيضًا: نموذج الموظف المثالي.. الجانب المُشرق في العمل

أنجح أنواع الموظفين

ويرصد «رواد الأعمال» أنجع أنواع الموظفين وذلك على النحو التالي..

  • التفاني

يشمل التفاني، بصفته إحدى أبرز سمات أنجح أنواع الموظفين، إحساسًا قويًا بالدعم والولاء لدور تجاري أو مهني. وغالبًا ما يكون الموظفون الملتزمون مدفوعين بالأهداف في كل من حياتهم الشخصية ومهنهم.

والموظف المتفاني شغوف بعمله، لديه موقف إيجابي تجاه وظيفته بشكل عام، فضلًا عن الالتزام بالمواعيد لجميع الأحداث المتعلقة بالعمل، والمرونة عند تعيين مهام العمل.

ولا يحتاج الموظف المتفاني إلى خبرة واسعة في مجاله، لكنه على استعداد لتقديم التدريب والعمل المطلوبين لاكتساب الخبرة الضرورية. إنه موجه نحو الهدف ومن المرجح أن يعزز أي صفات قد يحتاجون إلى تحسينها.

  • الثقة

غالبًا ما تعمل الثقة والإنتاجية معًا بشكل جيد. لا يؤمن الموظفون الواثقون من أنفسهم بقدراتهم على إدارة المهام فحسب، بل من المرجح أيضًا أن يقنعوا المديرين وزملاء العمل والعملاء بقدراتهم أيضًا.

لذا كانت الثقة من أبرز سمات أنجح أنواع الموظفين، ومع نمو ثقتك بنفسك قد تظهر بعض الخصائص التالية: الاستماع أكثر مما تتكلم، البحث عن طرق لتحسين مهاراتك، معرفة متى تطلب المساعدة، التكيف بسرعة مع الأدوار والمهام الجديدة.

مع هذه الثقة قد تجد أيضًا أنه من الأسهل تقبل التحديات في مكان العمل، يتضمن ذلك البحث الفوري عن طرق للتغلب على هذه التحديات والنجاح في مهامك الحالية.

أنجح أنواع الموظفين

اقرأ أيضًا: التطور الوظيفي.. معرفة الذات في الحياة المهنية

  • العمل الجماعي

العمل الجماعي سمة أخرى وأساسية من سمات أنجح أنواع الموظفين، وهو مطلب في معظم أماكن العمل. ويتطلب التعاون الناجح مهارات اتصال ممتازة وصبرًا وتسامحًا وتفانيًا.

من خلال إظهار مهارات العمل الجماعي القوية يمكنك أيضًا إظهار سلسلة من المهارات الأخرى المرغوبة. أن تكون لاعبًا في الفريق أمر بالغ الأهمية عند التأكد من أنك ستكون إضافة إيجابية للفريق الحالي.

ويتسم الموظفون القادرون على العمل الجماعي بالمرونة عند التعامل مع التغيير، والالتزام بنجاحهم ونجاح فرقهم، والموثوقية والمسؤولية، وحل المشكلات بفعالية، ودعم واحترام زملاء العمل.

وفي المنظمات التي تعتمد بشكل كبير على العمل الجماعي تعد القدرة على التكيف مهمة أيضًا؛ فعضو الفريق الذي يمكنه التكيف بسرعة مع الأدوار المختلفة، بما في ذلك كقائد ومحفز، عادة ما يكون أسهل في الانضمام إلى فريق موجود.

  • مبادرون

من ضمن سمات أنجح أنواع الموظفين أنهم مبادرون؛ فالأفراد الذين يصنعون فرقًا حقًا في فريق أو في منظمة هم الأشخاص الذين يتجاوزون نداء الواجب.

إنهم لا يفعلون ما هو مطلوب منهم فقط، بل يبحثون عن فرص لأخذ زمام المبادرة أو حل المشكلات. يحب المديرون هذا النوع من الموظفين؛ لأنهم يستطيعون العمل بشكل مستقل ولا يحتاجون إلى إدارة دقيقة.

أنجح أنواع الموظفين

اقرأ أيضًا: الإبداع في الوظيفة.. أهميته وكيفية تعزيزه

  • الاحتراف

الاحتراف، وهو سمة أساسية من سمات أنجح أنواع الموظفين، لا يتحدد بتجربة الفرد. بدلًا من ذلك تراه في سمات شخصيتهم غير الملموسة: الطريقة التي يدير بها الموظفون أنفسهم في مكان العمل.

هل هم ملتزمون بالمواعيد أم يتأخرون كثيرًا؟ هل يرتدون ملابس مناسبة ويظهرون معًا أم أنهم يبدون وكأنهم خرجوا للتو من السرير؟ هل يفخرون بعملهم وينتجون منتجًا يفخرون به؟ هل يرفعون أيديهم ويساهمون في التبصر أثناء الاجتماعات أم أنهم يتحدثون عن دورهم ويقاطعون الموظفين الآخرين؟ كل هذه الأمور تبين مدى احترافية الموظفين من عدمها.

  • الوعي الذاتي

يسمح لك الوعي الذاتي بفهم نقاط قوتك وضعفك؛ لذا هو سمة بارز من سمات أنجح أنواع الموظفين؛ إذ يمكنه أن يساعدك أيضًا في التعرف على وقت طلب المساعدة أو التعليقات على عملك؛ ما يسمح لك بتحسين مهاراتك باستمرار.

وكلما طورت مهارات الإدراك الذاتي لديك كان من الأسهل عليك التفكير في المهارات التي اكتسبتها منذ أن بدأت في منصبك.

وغالبًا ما يتضمن الوعي الذاتي ما يلي: ذكاء عاطفي قوي، فهم دورك في فريقك، طلب الملاحظات والتعلم منها.

اقرأ أيضًا:

الغيرة بين فريق العمل.. علاماتها والتغلب عليها

تكوين فريق العمل الناجح.. ما الخطوات؟

التطور المهني للموظفين.. السبيل لنمو المؤسسات

كيف تفصل الموظف دون الشعور بتأنيب الضمير؟

إلزام الفريق بالعمل الجيد.. سياسات واستراتيجيات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التعامل مع الزميل الكاذب

التعامل مع الزميل الكاذب.. كيف يكون؟

ثمة العديد من الأسباب التي تدفعك للتشاؤل عن كيفية التعامل مع الزميل الكاذب، ولكن قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.