تطوير الذات

هل يُمكن التغاضي عن تطوير الذات؟.. فرص وتحديات

يُمكن أن يساعدنا تحسين الذات في عيش حياة أفضل، لذا هناك سؤال مهم: هل يمكن التغاضي عن تطوير الذات؟ بالتأكيد لا يُمكننا فعل ذلك.

في معظم الحالات يتم تجاهل أهمية تطوير الذات؛ حيث يُفضل البعض إخفاء عيوبهم بدلًا من معالجتها والعمل على تحسينها باستمرار، وفي بعض الأحيان يتخذ العديد من الأشخاص قرارًا واعيًا بتجاهل أوجه القصور على أمل أن تختفي ويصبح كل شيء كأن لم يكن، وبمرور الوقت يُدركون أنه كلما تغاضيت عن عيوبك ازدادت، وهو ما يزيد من صعوبة تغيير العادات أو التوقف عنها؛ لذا يُمكن القول إنه من الضروري العمل على تطوير الذات.

اقرأ أيضًا: سلبيات المرونة في العمل.. عقبات تعطل الإنتاج

لذلك يحاول موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية الإجابة عن سؤال: هل يمكن التغاضي عن تطوير الذات؟

التغاضي عن تطوير الذات

تطوير الذات لا يحدث بين عشية وضحاها بل قد يستغرق شهورًا أو حتى سنوات، والأهم من ذلك هو إعطاء الأولوية لحياتك من أجل أن يحدث التحسين الذاتي، وبالطبع تُساعد خطوة تطوير الذات في تعزيز نقاط القوة وتحسين الصحة العقلية وحتى علاج العلاقات.

وتتمثل الطرق الرئيسية لتطوير الذات في قراءة الكتب ومواكبة التغيرات التي يشهدها العالم يومًا بعد آخر أو تجربة شيء جديد أو حتى الاستيقاظ مُبكرًا.

عندما تقوم بتطوير ذاتك يُمكنك تحديد نقاط القوة في الشخصية، وبالتالي يُمكنك استخدامها بشكل جيد وتحقيق المزيد من النجاحات في مجالات عملك، سواء كان ذلك لعلاقاتك أو مهنتك الخاصة.

بالتأكيد إن معرفة نقاط قوتك يمنحك فهمًا واضحًا للمجال الذي من المحتمل أن تزدهر فيه، سواء كنت ترغب في تعلم مهارة أو لغة جديدة، أو أن تُصبح مديرًا ناجحًا في عملك، فمن الضروري أن تسعى جاهدًا حتى تُصبح نسخة أفضل من السابق؛ من خلال اتخاذ العديد من الخطوات المهمة والبسيطة.

تطوير الذات

لماذا يتعين عليك تطوير ذاتك؟

إذا كنت تطمح إلى تحقيق المزيد من النجاحات في حياتك الشخصية والعملية فمن الضروري أن تمنح نفسك وقتًا كافيًا لتحديد أهدافك والوصول إليها، سواء كانت هذه الخُطط تستهدف حياتك الشخصية أو التعليمية أو حتى المهنية، إذا تغيرت ظروفك مؤخرًا أو كنت تبحث عن حافز جديد فلا داعي للقلق، هناك المزيد من الفرص في انتظارك.

اقرأ أيضًا: تنظيم وقت العمل بصفة شهرية.. استراتيجية مهمة لزيادة الإنتاجية

من خلال التركيز على تطوير ذاتك ستتمكن حقًا من تطوير مهاراتك الإبداعية، بالإضافة إلى العمل على نقاط القوة والضعف لديك، بالطبع هناك العديد من الطرق التي يُمكنك القيام بها لتحقيق ذلك، على سبيل المثال: تحدي نفسك في عملك من خلال تحمل مسؤوليات جديدة أو توسيع شبكتك أو تعزيز مهاراتك؛ عن طريق الاختيار من بين مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية خاصة التي تتوفر عبر شبكة الإنترنت.

عند البدء في وضع خطة لتطوير ذاتك ضع في اعتبارك عددًا من النقاط المهمة؛ أبرزها: حدد قائمة تحتوي على نقاط القوة والضعف لديك، وتدوين المهارات التي ترغب في تقويتها أو مهارات جديدة ترغب في تعلمها، بالتأكيد يساعدك هذا في تحديد الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها والأهداف التي يجب أن تضعها لنفسك.

تطوير الذات

تطوير ذاتك يقودك إلى النجاح في عملك

لا شك أن تطورك الذاتي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بنموك المهني، فعندما تُعطي الأولوية لتعلمك مهارات جديدة وكسب المزيد من الخبرات ستُظهر لأصحاب العمل أنك قادر على تحمل المزيد من المسؤوليات ومواجهة جميع التحديات في العمل، وهو ما يزيد من فرص الترقي ومن ثم الحصول على زيادة في راتبك، ضع في اعتبارك دائمًا أن معظم أرباب العمل يبحثون عن الموظفين الذين يرغبون في التعلم.

وفي كل مرة تصل فيها إلى أهداف جديدة في حياتك الشخصية أو العملية، مهما كانت كبيرة أو صغيرة، ستشعر بالفخر لكونك تُحق الكثير من الإنجازات ربما يعجز عن تحقيقها الآخرون.

اقرأ أيضًا:

أهم الوظائف في 2022.. اقتنص الفرصة

ما توفره ريادة الأعمال من مميزات.. المجال الأقوى لنمو الاقتصادات

كيف تعزز كفاءتك في العمل؟.. طرق مهمة لزيادة الإنتاج

كيف تحول مشروعك الريادي إلى مشروع ناجح؟.. خطوات فعالة

أسباب تدفعك لبدء مشروعك الآن.. فرصة الاستقلال المالي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الدروس المستفادة من 2021

الدروس المستفادة من 2021

يرتكز حديثنا عن أهم الدروس المستفادة من 2021 على قضية أساسية مفادها أن الحياة مراحل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.