التسويق الرقمي

ما هي إيجابيات الحصول على شهادة التسويق الرقمي؟

سواء كانت لديك تطلعات لبدء حياتك المهنية في مجال التسويق الرقمي أو ترغب في تغيير مسار حياتك المهنية الحالية، فإن مسار حياتك المهنية الجديد يتطلب التعليم والخبرة.

إن فهم ما يبحث عنه أصحاب العمل الآن وكيفية رسم أفضل مسار من حيث تبدأ هو أمر أساسي. في هذا السياق، سنستكشف إيجابيات الحصول على درجة رسمية في مجال التسويق الرقمي.

إيجابيات الحصول على شهادة التسويق الرقمي:

  • تزيد من فرصك الوظيفية

تظل درجة البكالوريوس في التسويق هي النهج التقليدي لبدء حياة طالب جامعي. كما أنها تعد الأساس لبناء أساس تعليمي قوي مع امتلاك أوراق الاعتماد لدعمه. وتعمل شهادتك أيضًا كإضافة ملحوظة لسيرتك الذاتية لدعم تجربة عملك السابقة.

  • توسع مهاراتك

إن الحصول على شهادة التسويق الرقمي لمدة أربع سنوات يفتح الباب أمام المزيد من فرص العمل المحتملة لأصحاب العمل الذين يحتاجون إلى شهادة رسمية.

يدرك أرباب العمل أيضًا أنه على الرغم من أن شهادتك قد تكون متخصصة في التسويق الرقمي، فمن المحتمل أيضًا أن يكون لديك نطاق واسع من المعرفة التجارية في مجالات وظيفية مختلفة مثل المالية والمحاسبة وتحسين محرك البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة.

التسويق الرقمي

  • تطور مهارات الاتصال والتحليل

ستقودك تجربتك التعليمية في مجال التسويق الرقمي إلى تطوير مهارات لفهم سلوك المستهلك وأدوات لجذب العملاء وتحويلهم والاحتفاظ بهم. كما ستعلمك التفكير بشكل نقدي حول ما يحفز العملاء ويدفعهم إلى اتخاذ الإجراءات.

ستكون هذه المهارات جذابة لأصحاب العمل ويمكن أن تحل محل خبرة عمل تسويقية رسمية مكافئة.

  • تعزز إمكاناتك في الكسب

يحصل حامل درجة البكالوريوس في مجال التسويق الرقمي على متوسط ​​دخل يبلغ 2.8 مليون دولار. بينما تمنحك درجة الماجستير ميزة تنافسية أكبر؛ حيث تحصل على متوسط ​​3.2 مليون دولار على مدار حياتك، ويكسب الحاصلون على درجة الدكتوراه 4 ملايين دولار وحاملي الشهادات المهنية يكسبون 4.7 مليون دولار.

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لمكتب إحصاءات العمل، يبلغ متوسط ​​الأرباح الأسبوعية المتوقعة للموظف الحاصل على درجة البكالوريوس في سيرته الذاتية 1173 دولارًا، مما يحسن بشكل كبير متوسط ​​أرباح حاملي درجة الزمالة.

التسويق الرقمي

بناءً على هذه النتائج، فإن العلاقة بين التعليم ومتوسط ​​الراتب المحتمل هو أمر واضح.

في النهاية، سواء كنت تفضل صقل مهاراتك في التسويق الرقمي من خلال جامعة مدتها أربع سنوات أو ترغب في بدء حياتك المهنية في مجال التسويق دون الحصول على تعليم رسمي، فهذا يتوقف على شخصيتك وما هو الأفضل بالنسبة لك شخصيًا.

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة للتعامل مع وظيفة التسويق الرقمي، وما يعمل بشكل أفضل لشخص ما قد لا يعمل مع شخص آخر. كن وفيًا لأسلوب التعليم الذي تفضله واكتسب المهارات اللازمة. ستكون في طريقك لتصبح مسوقًا ناجحًا في وقتك الخاص.

المصدر: www.searchenginejournal.com

اقرأ أيضًا:

التسويق للمشاريع الرمضانية.. استراتيجيات مفيدة

الأمانة في التعامل مع العملاء.. مكاسب متعددة

معوقات نجاح التسويق الرقمي.. 3 تحديات أساسية

أخطاء تسويقية.. 5 ممارسات قاتلة

5 خطوات قبل الإعداد للتسويق الرقمي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن ترجمة سارة طارق

شاهد أيضاً

كيف تقنع العميل بفكرتك

كيف تقنع العميل بفكرتك؟

جوهر التسويق كله، نظريةً وممارسة، يكمن في هذا السؤال: كيف تقنع العميل بفكرتك؟ إذ كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.