أسرار النجاح في تنظيم الوقت

أسرار النجاح في تنظيم الوقت.. استراتيجية مُربحة

أستمع الي المقال


هناك الكثير مما يمكن قوله عن إدارة وتنظيم الوقت ولكن من الأقوال الشائعة: “ابدأ الآن ولا تنتظر إلى الغد”، هذه الحكمة البسيطة التي يؤكدها رواد الأعمال الناجحون في جميع المناسبات يُمكن أن تجلب لك الكثير من النجاح في حياتك، فالأشخاص الذين يُدركون أسرار النجاح في تنظيم الوقت يكونون أقل توترًا، وينتجون أعمالاً عالية الجودة، ويزداد احتمال التزامهم بالمواعيد النهائية المحددة.

ولفهم أهمية تنظيم الوقت بشكل أفضل فكر في شكل الحياة بدون تطبيق القواعد الصحيحة لإدارة الوقت، فعندما تكون مستهلكًا بشكل مبالغ فيه لإنجاز الكثير من المهام ربما ينتهي بك الأمر بضياع الكثير من الفرص.

اقرأ أيضًا: أسباب تدفعك لبدء مشروعك الآن.. فرصة الاستقلال المالي

وحرصًا منا على تعزيز وعي القراء بأهمية استغلال الوقت وتوظيفه جيدًا في الحياة اليومية يُلقي موقع «رواد الأعمال» الضوء في هذه المقالة على أسرار النجاح في تنظيم الوقت على النحو التالي:

أساسيات إدارة وتنظيم الوقت

إتقان مهارة إدارة وتنظيم الوقت يعني منح نفسك القدرة على تحقيق جميع الأهداف التي تركتها، ربما تخبر نفسك أنك لم تنجز كل هذه الأشياء لأنك تحتاج إلى مزيد من الوقت، لكن بدلًا من ذلك أنت بحاجة إلى دراسة وتوضيح جميع الأهداف الشخصية والمهنية والاستفادة بشكل أفضل من الوقت اليومي الذي لديك بالفعل؛ من خلال التركيز على النتائج التي تحقق لك أكبر قيمة.

بطبيعة الحال ترتبط الإدارة الصحيحة للوقت بمهارات ضبط النفس المتطورة للغاية والمهارات الحياتية الحاسمة، وتشمل: «تحديد الأهداف، والتخطيط للمستقبل، وتدقيق وقتك لمعرفة كيف تقضيه، وتحليل تقدمك، وتحديد أولويات المهام»، بالتأكيد يُمكن بكل سهولة تحقيق تطلعاتك وطموحاتك الخاصة ولكن فقط عندما تكون لديك العقلية الصحيحة، وخطة ملموسة ونظام عملي للنتائج التي تتماشى مع أحلامك وحماسك.

أسرار النجاح في تنظيم الوقت

أسرار النجاح في تنظيم الوقت

عندما يتعلق الأمر ببدء عمل تجاري مُربح قد تكون الإدارة الصحيحة والفعالة للوقت هي كل شيء تقريبًا، في الواقع يمتلك كل شخص منا الكثير من الدقائق في اليوم نقضي الكثير منها في نوم تشتد الحاجة إليه، وما نفعله بباقي الدقائق يُمكن أن يحدد مدى نجاحنا كرواد أعمال أو حتى أشخاص عاديين.

وإذا كنت تعمل كل الساعات وما زلت تجد صعوبة في إنجاز المهام فقد تُساعدك أسرار النجاح في تنظيم الوقت على إنجاز الكثير من المهام دون الشعور بضياع الوقت.

اقرأ أيضًا: كيف تجد المال لبدء مشروعك؟.. خيارات ملائمة لخطوتك الأولى

ابدأ بجدولك الزمني

إذا كنت تعتمد بالفعل على أداة جدولة، بغض النظر عما إذا كانت مادية أو ورقية أو سحابة، فمن الضروري أن تكون لديك المهارة للتمييز بين مسؤوليات العمل والمنزل والحياة بشكل عام، بمجرد الانتهاء من هذه الخطوة حدد الوقت الفعلي لكل مسؤولية، وهو ما يُساعدك في عمل توازن بين جميع المهام اليومية وإنجازها بما يتماشى مع أهدافك.

لا تستسلم وابقَ متحفزًا

 من الضروري أن تُحافظ على موقفك الإيجابي حتى عند مواجهة الإحباط أو الفشل، الاستسلام دائمًا يُعزز من التراجع والفشل، وهو ما يفقدك لذة الحياة بشكل عام ويجعلك محبطًا للغاية.

العمل من خلال التقويم وليس من قائمة المهام

في قائمة المهام الخاصة بك قد يؤدي التغلب على مشكلة واحدة إلى إنشاء العديد من المشكلات الأخرى التي يُمكن إضافتها إلى القائمة، وتُشير الأبحاث إلى أن معظم صانعي القوائم لا يكملون أبدًا 41% من وظائفهم المخطط لها؛ حيث تميل القوائم اليومية إلى ترتيب الأهمية عشوائيًا بين مهامك، وهو ما يؤدي إلى تشويش تركيزك.

اقرأ أيضًا: الالتزام بالطموح.. استراتيجيات تحقيق الهدف

وفي هذا الصدد يؤكد بعض رواد الأعمال الناجحين أن التقويمات المنظمة بإحكام تقلل التوتر.

أسرار النجاح في تنظيم الوقت

استخدام جهاز كمبيوتر  محمول

يعزو بعض أشهر رواد الأعمال في العالم نجاحهم إلى الاحتفاظ بجهاز كمبيوتر محمول في متناول يدهم، إن تدوين الأفكار الشاردة وملاحظات الاجتماعات والأفكار الرائعة يصنع انطباعات لا تُمحى، سواء على الورق أو في عقلك.

وفي هذا الصدد تُشير العديد من الدراسات إلى أن الدماغ يستخدم العديد من الوظائف المتشابكة لمعالجة المعلومات المكتوبة بخط اليد، وهو ما ينتج استدعاء أكثر نشاطًا ودقة من الكتابة، وبمجرد تسجيل أفكارك أو ملاحظاتك أو دروسك على الورق انقلها إلى جهاز كمبيوتر للرجوع إليها دائمًا في المستقبل، مع الأخذ في الاعتبار تحديد تاريخ دفاتر الملاحظات الخاصة بك حتى تتمكن من الرجوع إليها.

قل “لا” لكل ما لا يدعم أهدافك الفورية

يؤكد رجل الأعمال وارن بافيت «الأشخاص الناجحون يقولون لا لكل شيء تقريبًا»، إنهم يدركون أن كل التزام من وقتهم قد يؤدي إلى ضياع الفرص الأخرى، إنهم يحمون أصولهم الأكثر قيمة، وهو الوقت، من أي طلب لا يعزز أولوياتهم طويلة الأجل.

ابدأ في الصباح الباكر

يتبنى معظم رواد الأعمال روتينًا صباحيًا لإعادة تنشيطهم جسديًا وعقليًا، وينشط الرؤساء التنفيذيون عقولهم بالقراءة أو التأمل، على سبيل المثال: يستيقظ رائد الأعمال الأمريكي “إيلون ماسك” عند الفجر لقراءة العديد من الصحف وممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية وتناول وجبة إفطار من الفاكهة ودقيق الشوفان.

اقرأ أيضًا:

تنظيم وقت العمل بصفة شهرية.. استراتيجية مهمة لزيادة الإنتاجية

سلبيات المرونة في العمل.. عقبات تعطل الإنتاج

تنظيم الوقت على مواقع التواصل.. استراتيجية تحقيق النجاح

مهارات مهمة لرواد الأعمال.. دليلك لتحقيق النجاح

هل يُمكن التغاضي عن تطوير الذات؟.. فرص وتحديات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

تنظيم وقت الموظف

تنظيم وقت الموظف.. أدوات مُهمة لزيادة الإنتاجية

يُمكن أن تكون الإنتاجية في بيئة العمل عالية للغاية مع تنظيم وقت الموظف، وعندما يمتلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.