وزارة العدل : الفصل في 48 ألف حكم خلال شهر

كشف التقرير البياني الشهري لوزارة العدل، أن إجمالي الأحكام الصادرة، عن محاكم الدرجة الأولى (العامة، الأحوال الشخصية، الجزائية، التجارية) لشهر ربيع الأول لعام 1440 هـ، بلغ أكثر من 48 ألف حكم.

وبحسب التقرير، يبلغ معدل الأحكام الصادرة يوميًا خلال الشهر الماضي نحو 2414 حكمًا يوميًا، وشكلت الأحكام في قضايا الأحوال الشخصية 38% من إجمالي أحكام محاكم الدرجة الأولى.

وصدرت 64% من إجمالي الأحكام من محاكم ثلاث مناطق هي: مكة المكرمة، الرياض، المنطقة الشرقية، كما استمرت المناطق الثلاث بالتصدر في ترتيب المناطق على مستوى التصنيفات المختلفة (عامة، أحوال شخصية، جزائية، تجارية)، فيما عدا أحكام الإنهاءات العامة، حيث احتلت المراتب الأولى كل من منطقة عسير تلتها منطقة مكة المكرمة ثم منطقة القصيم.

وشهد المرفق العدلي مؤخرًا قفزات رقمية قلّصت من الإجراءات بما يسهم في تقليص مدد التقاضي، إلى جانب العديد من الحلول الأخرى التي تم العمل عليها كإعادة التنظيم الداخلي داخل المحكمة، لتنظيم العمل القضائي بما ينعكس على الأحكام والعمل القضائي ككل وإكسابه المزيد من السرعة والجودة.

إضافة إلى أن الوزارة اعتمدت حلولًا رقمية ساهمت في تسريع عملية التقاضي، مثل اعتماد التبليغ الإلكتروني، الأمر الذي كان يشكل هاجسًا في تأخر الكثير من القضايا، إلا أن الأمر الملكي الكريم باعتماد الوسائل الإلكترونية في التبليغات القضائية قلص المواعيد وساعد في إنجاز القضايا.

وقال الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني؛ وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء ، قال مؤخرًا أن مشروع استئناف بلا ورق، أسهم في نقل القضية من محاكم الدرجة الأولى إلى محكمة الاستئناف إلكترونيًا بشكل مباشر بما قلص الوقت بشكل كبير جدا.

وتابع:”على سبيل المثال انتقال القضية يدويًا في محكمة الأحوال الشخصية في الرياض إلى محكمة الاستئناف كانت تأخذ قرابة الشهر، أما الآن فتتم في اللحظة، وبالتالي يتفرغ القضاة في الدوائر للعمل والتأمل القضائي بما يفيد القضية ويخرج حكمًا ناجزًا ومتقنًا”.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الهيئة السعودية للمقاولين

الهيئة السعودية للمقاولين توضح أهمية تطبيق كود البناء السعودي

تقدم الهيئة السعودية للمقاولين، الثلاثاء 24 مايو الجاري، ندوة افتراضية بعنوان «كود البناء السعودي وأهمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.