بيعة الأمير محمد بن سلمان

في ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان.. رؤية 2030 ووعد يتحقق

بمناسبة مرور خمسة أعوام على ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وليًا للعهد؛ حقق سموه خلال هذه الفترة إنجازات كبيرة على جميع المستويات -داخليًا وخارجيًا- نقلت الدولة إلى مستويات متقدمة، تصدّرت فيها مؤشرات التنافسية العالمية في الكثير من المجالات.

ومنذ أن تولى صاحب السمو الملكي الأمير مُحمد بن سلمان بن عبد العزيز ولاية العهد في 21 يونيو 2017 بدأ مسيرة البناء والتطوير والعمل على تعزيز النمو الاقتصادي المستدام؛ حتى شهدت المملكة انطلاقة شاملة تُعزز مكانتها، إضافة إلى تعزيز دور المواطنين السعوديين على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتكنولوجية والرياضية، بالإضافة إلى عشرات المبادرات النوعية والملهمة في مختلف المجالات لخدمة المواطنين والزوار والمقيمين في الدولة، وامتد تأثيره ليشمل الملايين من سكان العالم.

ويأتي الاحتفال بذكرى مرور خمسة أعوام على بيعة الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد وسط الكثير من الإنجازات التنموية الكبيرة غير المسبوقة، والتي بلا أدنى شك تُعطي الاحتفال زخمًا عامًا تلو الآخر؛ حيث يواصل سموه تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة وتنمية فريدة لبناء وطن قوي ومتقدم في جميع المجالات؛ من خلال إطلاق العديد من المبادرات وإقامة المزيد من المشاريع الوطنية الكُبرى في جميع أنحاء البلاد وتعزيز العمل.

ومع بداية تولي زمام الأمور لم يدخر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان جهدًا لخدمة المواطنين والمواطنات من أبناء المملكة؛ حيث توالت القرارات لإصلاح وتطوير الاستراتيجيات  والخطط في مجالات التنمية، والتعليم، والبيئة، والابتكار، والفضاء، والبيئة، وتمكين المرأة، والتي تهدف إلى جعل المملكة العربية السعودية من أفضل البلدان في العالم، وبغية تحقيق هذا الهدف أطلق الأمير الشاب “رؤية المملكة 2030” والتي تأتي مصحوبة بحزمة من الإصلاحات غير المعهودة في المملكة.

اقرأ أيضًا: المرأة السعودية والسباق نحو الريادة..الأرقام تتحدث!

وفي خضم ذلك يرصد موقع «رواد الأعمال» في التقرير التالي مستهدفات رؤية المملكة 2030 في ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان.

ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان

في الذكرى الخامسة لبيعة الأمير محمد بن سلمان لا يُمكن الحديث عن إنجازات ولي العهد دون التطرق إلى مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي تتمحور حول ثلاثة محاور رئيسية، وهي: “مجتمع نابض بالحياة، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح”، كما يُسلط برنامج الرؤية الضوء على أن المملكة سترفع حصتها من الصادرات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي من 16% إلى 50%.

ليس هذا فحسب ولكن تتضمن الرؤية أيضًا التنويع الاقتصادي والذي يكمن في توطين الطاقة المتجددة وقطاعات المعدات الصناعية وإنشاء مناطق جذب سياحية عالية الجودة، كما تخطط لتسهيل التقدم للحصول على التأشيرات وتأمل في توفير 90 ألف فرصة عمل في قطاع التعدين.

مستهدفات رؤية المملكة 2030

  • مجتمع نابض بالحياة

لتعزيز التوجه نحو مجتمع نابض بالحياة أنشأ الأمير محمد بن سلمان إطار عمل لتحسين نوعية حياة المواطنين والمقيمين فيه؛ حيث يشمل زيادة السبل الثقافية والترفيهية، والعمل على تعزيز أنماط الحياة الصحية من خلال الرياضة والأنشطة الترفيهية والاستدامة وما إلى ذلك، ويتجلى ذلك في مشروع الرياض الأخضر، والذي يُعتبر أكبر مشروع تشجير حضري في العالم، بالإضافة إلى مشروع “The Line” وهو عبارة عن مدينة مستقبلية خالية من الكربون؛ وذلك بفضل دمج الطبيعة والذكاء الاصطناعي من أجل إنشاء هجين مستقبلي يهدف إلى صناعة 380 ألف وظيفة وإضافة 48 مليار دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي.

اقرأ أيضًا: منتدى مؤشرات الاتصالات وتقنية المعلومات.. المحاور والأهداف

  • اقتصاد مزدهر

من خلال برنامج الرؤية يتطلع بن سلمان إلى صناعة المزيد من فرص العمل الجديدة للمواطنين والمواطنات من أبناء المملكة عن طريق الاستثمار بكثافة في تطوير نظام تعليمي يتوافق مع متطلبات السوق، ويسعى ولي العهد لتحقيق ذلك من خلال تضييق الفجوة وربط مخرجات التعليم العالي، ويتمثل أحد أهدافها في جعل خمس جامعات سعودية على الأقل من بين أفضل 200 جامعة في العالم.

ويُركز الأمير الشاب أيضًا على توفير فرص للشباب ورواد الأعمال والشركات الصغيرة؛ إذ تطلق المنظمات والمؤسسات المختلفة حزمة من البرامج الجديدة التي تتماشى مع هذه الركيزة؛ حيث طورت مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية المعروفة اختصارًا بـ “مسك الخيرية” العديد من المبادرات التي تُساعد الشباب السعودي في أن يكونوا قوة عاملة جاهزة للانطلاق في السوق المحلي والعالمي.

  • بناء وطن طموح

على مدى السنوات الخمس الماضية حرص الأمير محمد بن سلمان على توفير البيئة الملائمة للمواطنين في القطاع الخاص والقطاع غير الربحي؛ وذلك من خلال إطلاق برنامج التحول الوطني لتعزيز الكفاءة التشغيلية وإنشاء مراكز التميز، ولعل المنصات الرئيسية التي تم إنشاؤها في إطار هذه الركيزة هي هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” التي تعمل على جعل البلاد أكثر شفافية وخضوعًا للمساءلة وخالية من الفساد.

  • مصادر متجددة

نظرًا لأن الأمير الشاب يهدف إلى توليد 50% من طاقة المملكة من مصادر متجددة بحلول عام 2030 فقد استثمر صندوق الاستثمارات العامة السعودي، برئاسة ولي العهد، حوالي 1.5 تريليون ريال سعودي منذ عام 2016 في الطاقة البديلة.

وتعزيزًا لذلك تتطلع المملكة إلى استخدام التقنيات النظيفة والطاقة المتجددة لتقليل انبعاثاتها المتوقعة لعام 2030 بأكثر من 130 مليون طن، وتقليل مساهمتها في الانبعاثات العالمية، والتي تُمثل حاليًا أكثر من 4% من جميع الانبعاثات على مستوى الكوكب.

اقرأ أيضًا:

ذكرى بيعة ولي العهد.. رؤية مستقبلية لصالح الوطن

الذكرى السادسة لرؤية 2030.. خطة تحويل الأحلام إلى حقائق

صناعة البناء والتشييد في المملكة.. فرص ونجاحات

صناعة الكيماويات في المملكة.. تحولات وآثار اقتصادية

مبادرة تمكين المسرعات.. المزايا والأهداف

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تحدي إنترنت الأشياء

تحدي إنترنت الأشياء.. الأهداف والمجالات

يأتي تحدي إنترنت الأشياء، الذي أطلقته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ممثلة بمركز ذكاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.