الاستثمار

كيف يمكنك الاستثمار بنجاح في سوق الفوركس؟

رغم كون سوق تداول الأوراق المالية أحد أكبر المصادر المدرّة للربح إلا أنه لا يزال غير مستكشف بشكل جيد من قِبل كثيرين، ربما يكون السبب الرئيسي وراء ذلك هو المخاطر الجمّة التي ينطوي عليها هذا السوق؛ حيث يخشى الكثير من المستثمرين -خاصة المبتدئين منهم- أن يتكبدوا خسارة كبيرة في أموالهم بسبب دخولهم في مجال غير متوقع أو مضمون النتائج. ولكن توجد بعض الطرق التي يمكن للمستثمرين من خلالها أن يتجنبوا الخسائر.

لطالما كانت تلك الطرق جزءًا أساسيًا من سوق الأوراق المالية أو تداول الفوركس، لكن يُنصح المبتدئون في هذا المجال أيضًا بأن يكونوا على اطلاع بالمراجعات والتوصيات التي تصدر عن الخبراء.

أما إذا كنت تخطو أولى خطواتك في عالم التداول فنحن نقدم لك في هذا المقال بعض النصائح التي تساعدك في بدء التداول والاستثمار بطريقة صحيحة والانطلاق فيه بذكاء لتحقيق النجاح.

أولًا: تعلّم أساسيات تداول الفوركس

يتميز سوق تداول العملات بأنه سوق ضخم ولكنه متاح للجميع؛ إذ يمكنك البدء في تداول العملات من خلال فتح حساب تداول حقيقي بكل سهولة لدى شركة الوساطة “أكسيا”، والتي توفر لك العديد من التسهيلات، مثل الرافعة المالية التي تصل إلى 1:400 وتمكّنك من التداول بمبالغ كبيرة مقارنةً بحجم رأس المال الذي تقوم بإيداعه.

وعلى الرغم من السهولة التي يتمتع بها سوق تداول الفوركس، بدءًا من توفر الإمكانية للتداول خلال 24 ساعة إلى توفر الأخبار حول سوق الفوركس وإمكانية جني الأرباح من خلال التداول باستخدام مبالغ بسيطة، إلا أن الفوركس يبقى عالمًا مختلفًا له أسس وقواعد معنية، وتحتاج عمليات التداول فيه إلى الإلمام بالعلم والمعرفة من قِبل المتداولين الجدد قبل أن يبدأوا المضاربة على أسعار العملات.

وتكمن أهمية تعلم أساسيات تداول الفوركس في وضع حجر الأساس الذي سنبني عليه الخطة والاستراتيجية التي سنتبعها في التداول فيما بعد، كما تضمن وجود وعي كافٍ لدى المتداولين بكل آليات التداول ليختاروا الأفضل منها ويحققوا أعلى الأرباح وأفضل النتائج بأبسط الطرق وأقل التكاليف.

ثانيًا: حدد أهدافك وابدأ بما يمكنك تحمله

حتى يضمن المتداول الناجح جني أكبر قدر من الأرباح يجب عليه أن يحدد أماكن المخاطر والأمان في السوق؛ لهذا يجب عليك أن تكون مدركًا لذاتك؛ أي تتأكد من أن أي رأس مال تقوم باستثماره وأي مخاطر محتملة في تداولك للفوركس سيكون في المستويات المنطقية والمعقولة. باختصار: يجب أن تمتلك القدرة على تحليل غاياتك وأهدافك، فهذه الخطوة من أهم الخطوات التي تساعدك لتكون متداولًا ناجحًا.

ومن أهم النصائح التي يمكن إسداؤها لأي متداول جديد هي أنك يجب أن تبدأ بمبالغ صغيرة وتقوم بزيادتها فقط من رصيد أرباحك وليس من خلال إيداع مبالغ جديدة. لن يتحتم عليك استثمار مبلغ كبير حتى تحظى بفرصة لجني الأرباح، ولكن يمكنك دائمًا زيادة استثماراتك إلى أقصى حد مهما كانت صغيرة. سيفيدك البدء بمبالغ صغيرة في تقليل مخاطر تكبدك خسائر فادحة في حالة استخدامك كميات كبيرة من الأموال في التداول. 

ثالثًا: طوّر استراتيجية التداول الخاصة بك

لا تتفاجأ كمتداول مبتدئ من ضرورة تطوير استراتيجية التداول الخاصة بك، فتحديد استراتيجية التداول لا تقتصر على المتداولين القدامى من ذوي الخبرة فحسب.

ولكي تصل إلى الاحتراف في تداول العملات بأسرع وقت سيتطلب منك الأمر تحديد رؤية واضحة خاصة بك؛ أي ينبغي أن تكون لديك فكرة جيدة عن تحركات السوق المتوقعة، والإجراءات التي يمكن اتخاذها. توجد أمامك العديد من استراتيجيات التداول المتاحة، والتي يمكنك الاختيار بينها. يمكنك أن تكون مضاربًا أو متداولًا يوميًا أو متداولًا على المدى الطويل. لكن الأمر الأهم من ذلك هو مقدرتك على تطوير استراتيجية خاصة بك يمكنك أن تشعر بالارتياح  إزاء استخدامها. ولكن يجب أن تكون صبورًا لأن تطوير الاستراتيجية هي عملية تجريبية ستحتاج منك الكثير من الوقت.

إن أكثر ما يساعدك في هذه المرحلة هو الحساب التجريبي الذي توفره لك شركة أكسيا؛ لأنه يتيح لك الفرصة لاختبار استراتيجيتك وتجربتها دون التعرض أي مخاطر. فقط استمر ولا تستسلم للإحباط من طول الوقت الذي سوف يستغرقه، وستحقق النجاح بالتأكيد!

رابعًا: احرص على التحكم في المخاطر

إن التداول الناجح يعني في النهاية القدرة على التحكم في المخاطر، وهو يشكّل نوعًا من أنواع التوازن بين المخاطرة في تحقيق الأرباح ومواجهة احتمالية تكبد الخسارة في كل صفقة تدخلها. سيكون على المتداول الناجح أن يدرك ذلك الأمر ويستخدم الاستراتيجيات الخاصة بإدارة المخاطر للتقليل من حجم الخسائر المحتملة ومضاعفة أرباحه. احرص على جعل استخدام وقف الخسارة إحدى عاداتك ولا تقم بالدخول في أي صفقة دون الانتباه إلى هذا الأمر مهما كنت واثقًا من مقدار الربح.

الإدارة الناجحة للمخاطر لا تعني أنك ستتمكن من تجنب الخسائر تمامًا ولكن التقليل منها فقط بشكل يجعل تأثير الخسارة الواحدة في رأس المال الخاص بك تأثيرًا محدودًا. ومع ذلك يجب أن تخاطر في بعض الأحيان لاقتناص الفوز بمبالغ كبيرة، وما يميز المتداولين الناجحين عن غيرهم هو أنهم يعرفون اللحظة التي تكون فيها هذه المخاطرة جيدة بما يكفي لهم لتحقيق الربح.

إن أفضل طريقة يمكنك من خلالها إنجاز صفقة ناجحة هو أن تهتم بتحضير كل شيء، وأن تعمل دائمًا على إعادة تقييم أسلوب التداول الذي تتبعه وتعدّله مرات ومرات، فقد تنجح محاولتك الثالثة أو الرابعة في تحريك الصفقة في الاتجاه الصحيح، ولتدرك أن هذه الطريقة تحتاج منك إلى التحلي بالكثير من الانضباط والصبر.

والأمر الأهم هو أن تدرك أنك بحاجة إلى تحليل ذاتك والمداومة على الصدق مع نفسك لكي تتمكن من تحديد أوجه القصور لديك وتعمل على تحسينها وإضافة المزيد من عادات التداول الإيجابية إليها؛ للوصول إلى تجربة تداول فوركس ناجحة.

اقرأ أيضًا:

مشاريع ناجحة تناسب رواد الأعمال.. اختر ما تريد

مميزات المشروع الفني.. فرص لا تخطر على البال

مبيعات التجزئة في المملكة.. التوقعات وحجم السوق

تأسيس معمل طبي.. المزايا والفرص وحجم السوق

مميزات 3 مشاريع جديدة.. فرص لرواد الأعمال

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

رئيس لجنة ريادة بغرفة أبها

عبد العزيز القحطاني: ريادة الأعمال تحظى باهتمام الحكومة لدورها في تنمية الاقتصاد الوطني

أكد عبد العزيز القحطاني؛ رئيس لجنة ريادة الأعمال في غرفة أبها، أن احتفال المملكة العربية …