تحدي إنترنت الأشياء

تحدي إنترنت الأشياء.. الأهداف والمجالات

يأتي تحدي إنترنت الأشياء، الذي أطلقته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ممثلة بمركز ذكاء، “تحدي إنترنت الأشياء” بنسخته الثانية، بالشراكة مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، امتدادًا لجهود هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في تنظيم إنترنت الأشياء من خلال اعتماد ونشر الإطار التنظيمي لها، وإصدارها تراخيص متعددة لتقديم الخدمات، والإسهام في نشر تقنيات الاتصال، إضافة لعملها على تشجيع الابتكار في التقنيات الناشئة وفق أحدث الممارسات المتبعة بهذا المجال.

ويهدف التحدي إلى تمكين رواد الأعمال من تصميم حلول ذكية، وتقديم منتجات تقنية مبتكرة، وتشجيع المواهب الوطنية على الابتكار والتطوير لزيادة عدد الشركات التقنية الناشئة في مجال إنترنت الأشياء ومواجهة التحديات في قطاع التقنية والابتكار.

اقرأ أيضًا: أكاديمية منشآت.. جهود حثيثة لتعزيز فرص نمو المشاريع

منتجات تحدي إنترنت الأشياء

كشفت منشآت عن أن المنتجات الابتكارية الناتجة عن تحدي إنترنت الأشياء الذي يأتي بالتعاون مع مركز ريادة الأعمال الرقمية “كود” ستسهم في حل تحديات قائمة في السوق المحلي؛ بحيث يمثل كل منتج ابتكاري فرصة لمشروع تجاري قابل للطرح والتوسع في سوق العمل.

وسيغطي التحدي عدة مجالات يمكن المشاركة بها وهي: البيئة، والسياحة، والترفيه، والصناعة والنقل، فيما سيتضمن التحدي عدة أنشطة وذلك من خلال استشارات مكثفة من خبراء مركز ذكاء في إنترنت الأشياء، وجلسات حوارية، ولقاءات، وورش عمل متنوعة، وسوف يشمل التحدي كذلك تقديم جوائز مالية واستعراض العديد من الفرص الاستثمارية.

ويستهدف التحدي المهتمين بريادة الأعمال ممن لديهم خبرات تقنية في مجال إنترنت الأشياء والتقنيات ذات العلاقة مثل الأتمتة والتحكم وتحليل البيانات، ولديهم القدرة على الالتزام وتطوير المشاريع في مراحلها الأولية قبل الطرح في السوق.

اقرأ أيضًا: نظام الوساطة العقارية.. الأحكام والمزايا

أهداف تحدي إنترنت الأشياء ومجالاته

وتتمثل أهداف تحدي إنترنت الأشياء فيما يلي:

  • التركيز على القطاعات الرائجة عالميًّا وتفعيلها محليًّا.
  • زيادة الوعي بتقنية إنترنت الأشياء لدى المهتمين والعاملين في المنشآت التجارية والصناعية والتقنية.
  • زيادة الشركات المحلية في السوق السعودي؛ ما يساهم في تنوع الأسعار.
  • خدمة رؤية المملكة في المواضيع الحيوية مثل الاستدامة، أو تنمية العائدات غير النفطية.

أما عن مجالات التحدي فهي على النحو التالي:

  • البيئة

عبر طرح الحلول التي تساهم في تفعيل الحلول التقنية في الزراعة والمياه. مثل: الري الذكي، ومراقبة المحاصيل، والمحميات الذكية.

  • السياحة

ويتمثل ذلك في الحلول التي تساهم في أتمتة السياحة، مثل: تنظيم الحشود في المحافل الضخمة، وتحسين تجربة السائحين، وتفعيل السياحة الذكية في المناطق الأثرية.

  • الترفيه

من خلال تقديم الحلول التي تساهم في أتمتة مجال الترفيه، مثل: تنظيم الحشود في المحافل الضخمة وتفعيل الترفيه الرقمي.

  • النقل

عبر طرح الحلول التي تساهم في أتمتة خدمات النقل واللوجستيات، مثل: صناعة المواقف الذكية، ومراقبة الشوارع وتنظيم المرور، ومتابعة الشحنات وتسليم الطرود، وحماية المخازن.

  • الصناعة

الحلول التي تساهم في أتمتة الصناعة والطاقة، مثل: رفع كفاءة الإنتاج، وتسهيل المتابعة الشاملة للمصانع، وتفعيل حلول الاستدامة.

ويمكن التسجيل في تحدي إنترنت الأشياء من (هنـــــــــــــا).

اقرأ أيضًا: صندوق التنمية الزراعية.. خدمات وقروض

التحديات والفرص

ساهم التحول الرقمي خلال الأعوام الماضية في تطوير البنية التحتية الرقمية، وشمل ذلك: تحسين جودة الحياة وتسهيل الوصول للخدمات ورفع كفاءتها. طالت هذه التغييرات جميع نواحي الحياة بما في ذلك الصناعة، الطاقة، التنقل، السياحة، الترفيه، البيئة.

والتقنيات الحديثة مكنت الجهات المسؤولة من مراقبة مصادر الطاقة، تتبع الشحنات، أتمتة المصانع، ترشيد استهلاك المياه، وحماية البيئة وغيرها من الجوانب. تقدم التقنيات المعتمدة على إنترنت الأشياء فرصًا ضخمة في التطور المستمر الذي نعيشه؛ ما يجعل المجال مفتوحًا للعديد من الحلول الجديدة والمبتكرة.

يذكر أن مراكز ذكاء التابعة لـ “منشآت” تقدم دعمًا كبيرًا لرواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في مجالات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والأمن السيبراني وإنترنت الأشياء على مستوى المملكة، إلى جانب تعزيز ثقافة الابتكار؛ من خلال الدعم التقني في بناء النسخ الأولى للمنتجات (prototype) وتقديم الاستشارات والوصول لمعمل الابتكار، وضم الفرق التي تم ترشيحها وتوفير مساحات عمل بعد الانتهاء من النماذج الأولية، وتمكينهم من الوصول لصناع القرار والفرص الاستثمارية.

اقرأ أيضًا:

سهل شعيب: برنامج رواد الأعمال للخدمات اللوجستية من أمازون فرصة للنجاح

الصالون الإعلامي الخامس في نجران.. توصيات مهمة لنشر ثقافة ريادة الأعمال

نمو اقتصاد المملكة.. جهود تؤتي ثمارها

قمة جدة للأمن والتنمية.. بداية عهد جديد من التعاون المشترك

التبادل التجاري بين المملكة وأمريكا.. علاقات استراتيجية غير مسبوقة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الجوهرة العطيشان

الجوهرة العطيشان: ريادة الأعمال اكتسبت بعدًا مهمًا في خارطة الأنشطة الاقتصادية

شاركت الأستاذة الجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس إدارة شركة سواجل الجزيرة الإعلامية، رئيس تحرير مجلة “رواد …