الهيئة السعودية للملكية الفكرية

الهيئة السعودية للملكية الفكرية.. الرؤى والأهداف

تنهض الهيئة السعودية للملكية الفكرية بدور حيوي ورئيسي وهو حماية المبتكرين والمبدعين، والعمل على الدفع بهم قُدمًا وتذليل العقبات التي تعترض طريقهم، ولا شك أن هذا دور محوري أساسي؛ فلا سبيل للنهضة والتقدم من دون إبداع وابتكار.

وتعمل الهيئة السعودية للملكية الفكرية على تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني، وتوجيه منظومة الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية، وترسيخ الهيئة السعودية للملكية الفكرية كمحور رئيسي للملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اقرأ أيضًا: تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة.. قوة رائدة في المنطقة والعالم

اختصاصات الهيئة السعودية للملكية الفكرية ومهامها

تهدف الهيئة السعودية للملكية الفكرية إلى تنظيم مجالات الملكية الفكرية في المملكة ودعمها وتنميتها ورعايتها وحمايتها وإنفاذها والارتقاء بها وفقًا لأفضل الممارسات العالمية، وترتبط تنظيميًا برئيس مجلس الوزراء.

وتطمح إلى أن تكون هيئة متكاملة للملكية الفكرية، ذات مكانة عالمية، ومحورًا رئيسيًا للملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول عام 2030.

وتتمثل مهام الهيئة السعودية للملكية الفكرية فيما يلي:

  • إعداد الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية ومتابعة تنفيذها بعد اعتمادها، ووضع خطط عمل وبرامج زمنية لها بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة.
  • اقتراح الأنظمة واللوائح المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية.
  • تسجيل حقوق الملكية الفكرية، ومنحها وثائق الحماية وإنفاذها.
  • توفير المعلومات المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية، وإتاحتها للجمهور.
  • التوعية بأهمية الملكية الفكرية وحماية حقوقها.
  • تمثيل المملكة في المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة بحقوق الملكية الفكرية، والدفاع عن مصالحها.
  • إبداء الرأي بشأن الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية.
  • متابعة تنفيذ الالتزامات المترتبة على انضمام المملكة إلى الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالملكية الفكرية.
  • تعزيز الاستفادة من الملكية الفكرية؛ لبناء اقتصاد متقدم قائم على المعرفة.
  • إنشاء قواعد للمعلومات في مجال عمل الهيئة، وتبادل المعلومات مع الجهات المحلية والإقليمية والعالمية.

الهيئة السعودية للملكية الفكرية

اقرأ أيضًا: خدمة زكاتي.. تسهيل أداء شعيرة إسلامية

الركائز الاستراتيجية

وتتمثل الأهداف الاستراتيجية للهيئة السعودية للملكية الفكرية فيما يلي:

  • تحسين الاستراتيجيات والأنظمة والتشريعات المتعلقة بالملكية الفكرية.
  • رفع مستوى التمحور حول العميل وجاذبية وجودة المنتجات والخدمات.
  • المساهمة في تمكين توليد واستغلال حقوق الملكية الفكرية.
  • تعزيز احترام حقوق الملكية الفكرية.
  • تعزيز الشراكات الاستراتيجية الدولية حول الملكية الفكرية.
  • رفع مستوى التميز المؤسسي.

أنواع حقوق الملكية الفكرية

  • النماذج الصناعية

وهو عبارة عن تجميع للخطوط أو الألوان ثنائي الأبعاد، أو شكل ثلاثي الأبعاد يضفي على أي منتج صناعي أو منتج من الحرف التقليدية مظهرًا خاصًا، بشرط ألا يكون لمجرد غرض وظيفي أو تقني، وتدخل في ذلك تصميمات المنسوجات.

ويتم حماية النموذج الصناعي عن طريق وثيقة حماية يُطلق عليها “شهادة النموذج الصناعي”. وتُمنح شهادة النموذج الصناعي إذا كان النموذج جديدًا وله سمات تميزه عن النماذج الصناعية المعروفة.

  • العلامات التجارية

العلامة التجارية هي كل ما يأخذ شكلًا مميزًا من أسماء أو كلمات أو إمضاءات أو حروف أو رموز أو أرقام أو عناوين أو أختام أو رسوم أو صور أو نقوش أو تغليف أو عناصر تصويرية أو أشكال أو لون أو مجموعات ألوان؛ أو مزيج من ذلك أو أي إشارة أو مجموعة إشارات إذا كانت تستخدم أو يُراد استخدامها في تمييز سلع أو خدمات منشأة ما عن سلع أو خدمات المنشآت الأخرى؛ أو للدلالة على تأدية خدمة من الخدمات، أو على إجراء المراقبة أو الفحص للسلع أو الخدمات.

وتصل مدة حماية العلامة التجارية إلى 10 سنوات وتكون قابلة للتمديد.

الهيئة السعودية للملكية الفكرية

  • حق المؤلف

تُعتبر حقوق المؤلف نوعًا من أنواع الملكية الفكرية التي تمنح المؤلفين الحق الحصري في منع أو الموافقة باستخدام عمل إبداعي، مثل العمل الأدبي أو العمل السمعي أو السمعي البصري أو العمل الفني، وتُحدد بفترة معينة.

وبموجب حقوق المؤلف يمكن للمؤلفين تحقيق دخل اقتصادي للأنشطة الإبداعية الجديدة، بالإضافة إلى الحماية من الاستخدام غير المصرح به لأعمالهم.

  • براءات الاختراع

براءة الاختراع هي وثيقة حماية استئثارية تُمنح لمن توصل إلى اختراع. وتتمثل شروط الحصول على براءة الاختراع فيما يلي: أن يكون الاختراع جديدًا، ومنطويًا على خطوة ابتكارية، قابلًا للتطبيق الصناعي.

وتصل مدة حماية براءة الاختراع إلى عشرين سنة من تاريخ إيداع الطلب.

اقرأ أيضًا:

صناعة البناء والتشييد في المملكة.. فرص ونجاحات

صناعة الكيماويات في المملكة.. تحولات وآثار اقتصادية

مبادرة تمكين المسرعات.. المزايا والأهداف

المرأة السعودية والسباق نحو الريادة..الأرقام تتحدث!

رؤية 2030 والتطور القطاعي.. نجاحات وهيكلة شاملة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

جفاف الأفكار

جفاف الأفكار.. ما السبيل لتجنب الانهيار؟

نسمع في أحيان كثيرة عن انهيار وإفلاس بعض الشركات، منها ما يكون كبيرًا بل بعضها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.