برامج المسؤولية الاجتماعية

برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة.. مجتمع أكثر إنسانية

تأتي برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة من مسارين كبيرين، أحدهما هو القطاع العام أو حتى النابع من توجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- والتي على إثرها يتم إطلاق مبادرات أو برامج أو فعاليات جديدة، والتي نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: مبادرة السعودية الخضراء، الشرق الأوسط الأخضر، ومنصة إحسان.

أما المسار الثاني الذي تنبع منه برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة فهو ذاك الذي يأتي من قِبل القطاع الخاص؛ محاولة منه للعب دور اجتماعي إيجابي في المجتمع، وتلبية لطموحات ومستهدفات رؤية 2030 والسير في الإطار نفسه الذي رسمته تلك الرؤية الطموحة.

برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة

ويرصد «رواد الأعمال» بعض جهود وبرامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة، وذلك على النحو التالي..

  • الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية

تلعب الشبكة السعودية للمسؤولية الاجتماعية دورًا محوريًا في التنمية المستدامة وتقدم الدعم اللازم لكل أفراد المجتمع السعودي؛ من خلال عدد من المبادرات والبرامج الاجتماعية المختلفة، وتُعد “مبادرة مركز بنت الوطن” واحدة من أهم المبادرات الاستراتيجية التنموية التي قدمها مجلس المسؤولية الاجتماعية بمحافظة رماح.

وتهدف تلك المبادرة إلى تشجيع بنات المحافظة على تنمية قدراتهن وتحقيق طموحاتهن المهنية والحرفية؛ بحيث توفر المزيد من فرص العمل لبنات الوطن لرفع المستوى المعيشي لهن، وغيرها من الأهداف الأخرى.

وأطلق المجلس أيضًا مبادرة مركز ذوي الهمم بمحافظة رماح، والتي تهدف إلى تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من الاعتماد على أنفسهم، وتطوير مستواهم العلمي والإدراكي والحركي، بالإضافة إلى تحسين الخدمات المقدمة لهم من خلال هذا المركز.

اقرأ أيضًا: تبني المسؤولية الاجتماعية.. ضرورة ملحة

  • برنامج سند

برنامج سند هو أحد برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة، وهو برنامج مجتمعي غير ربحي، يقدم مبادرات تنموية واجتماعية توفر المساندة؛ من خلال الدعم المادي والمعرفي في إطار عملي واضح وآليات محددة؛ عبر منصة تقنية تشمل جميع خدمات البرنامج، وتكفل الوصول إلى فئات المجتمع المختلفة وفقًا لنوعيتها بما يكرس التنمية الفاعلة والازدهار.

وجاءت فكرة توحيد جهود العمل غير الربحي المُختص بالمساندة المادية للفئات الأكثر احتياجًا في المجتمع؛ لإيجاد نوع من التوازن بين فئاته؛ من خلال مبادرات فعالة تهدف إلى تقديم العون المباشر، وتضع في الوقت نفسه التحولات الاقتصادية والطموحات المُستقبلية بعين الاعتبار حتى تصنع أثرًا مستدامًا وأقوى في الرسالة.

ويأتي ذلك في إطار اللفتات الإنسانية والمبادرات المختلفة التي يقدمها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ والتي تتنوع بين الدعم المادي والمعنوي لمختلف الفئات المستهدفة في المجتمع.

ويأتي البرنامج -أحد برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة- انطلاقًا من سعي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- إلى تنمية مجالات المبادرات الاجتماعية غير الربحية المعنية بتمكين المواطنين والمواطنات وامتدادًا لها، وتحقيقًا للغايات التي يسعون إليها في مجالات الحياة المختلفة، والتي تعزز الحياة الكريمة والاستقرار.

ويهدف برنامج سند إلى تلمّس احتياجات فئات المجتمع المختلفة، إضافة إلى وضع أطر وقواعد لمبادرات الأمير محمد بن سلمان الخيرية الموجهة للمجتمع السعودي، وجمعها ضمن حقل موحد، وتوجيه المبادرات للفئات المختلفة وفقًا لنوعيتها بما يكرس التنمية الفاعلة.

اقرأ أيضًا: مفاهيم المسؤولية الاجتماعية.. 4 مرتكزات أساسية

  • منصة إحسان

تهدف منصة إحسان -أحد برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة- إلى تعزيز قيم العمل الخيري لأفراد المجتمع؛ عن طريق التكامل مع مختلف الجهات الحكومية وتعظيم نفعها، وتمكين القطاع غير الربحي وتوسيع إسهامه في المجال الخيري؛ حيث ستعمل على نشر ثقافة التبرع، وتعزيز الترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع؛ ما يجعل سائر أفراد المجتمع يساهمون في العمل الخيري بما يحقق سمة التعاون والتكاتف المطلوب بين المسلمين.

وتسهم المنصة، أحد برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة، في حفظ جهود المتبرعين وأصحاب الخير، كما ستعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه المتبرعين فيما يتعلق بإجراء الحوالات البنكية للجهات غير الربحية، وستعمل في الوقت نفسه على تنظيم بوابات الدفع المخصصة للتبرعات الإلكترونية، وسوف تسهّل رصد ومتابعة عمليات التبرع كافة، وتحسّن الرقابة عليها؛ لضمان أن تذهب لمستحقيها.

إضافة إلى ما ستوليه من اهتمام بالمتبرع، وتكثيف التواصل معه لتزويده بأحدث المستجدات المتعلقة بأنظمة ولوائح التبرع في المملكة، وتعريفه بالقنوات المختلفة التي يمكنه استخدامها لدعم المنظمة أو المؤسسة المفضلة لديه.

اقرأ أيضًا: المسؤولية البيئية لرواد الأعمال.. تعزيزها ومجالاتها

  • دعم الأسر المنتجة

برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة لا تقتصر على المجال الاجتماعي وحده؛ إذ إن المملكة تولي المجال الاقتصادي اهتمامًا خاصًا هو الآخر، ولعل برنامج دعم الأسر المنتجة إحدى آيات ذلك؛ حيث يولي بنك التنمية الاجتماعية أهمية خاصة لدعم الأسر المنتجة؛ إذ يتقاطع تمويل الأسر المنتجة مع الهدف الاستراتيجي الثاني للبنك والمتعلق بتحقيق أهداف وبرامج رؤية المملكة 2030؛ وذلك من خلال برنامج التحول الوطني الذي يهدف إلى زيادة مساهمة الأسر المنتجة في الاقتصاد.

وقد قدم بنك التنمية الاجتماعية الدعم والتمويل لقطاع مهم وحيوي يمثل شريحة كبيرة من الأعمال متناهية الصغر، شملت عددًا من الخدمات المالية وغير المالية لمشاريع الأسر المنتجة في كل مختلف مناطق المملكة.

وتشمل خدمات البنك: تقديم قروض ميسرة متناسبة مع مراحل نمو أنشطة الأسر، وبناء القدرات والتدريب، بالإضافة لإنفاذ المنتجات للأسواق وحاضنات الأعمال وغيرها.

وهذا يعني أن الدعم المقدم من البنك للأسر المنتجة لا يقتصر على التمويل المالي، وإنما هو ينخرط، وبالتوازي مع الجهد التمويلي، في تدريب وتأهيل رواد الأعمال الناشئين.

وعلى صعيد تمويلي قدم بنك التنمية الاجتماعية منتج تمويل الأسر المنتجة؛ والذي هو عبارة عن دعم مالي مسترد يصل إلى 50 ألف ريال مقدم عن طريق وسطاء التمويل المدعومين بمحافظ تمويلية من قِبل بنك التنمية الاجتماعية؛ لتمويل مشاريع الأسر المنتجة من المواطنين والمواطنات.

ويهدف هذا المنتج إلى دعم الأسر المنتجة ماديًا، وتشجيعهم على مزاولة الأعمال والمهن بأنفسهم ولحسابهم الخاص وتوسعة مشاريعهم، وكذا المساهمة في تحويل شريحة من الأسر من مستهلكة إلى منتجة، بالإضافة إلى توسيع مشاركة المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة والعاطلين عن العمل في التنمية الاقتصادية. وتلك أمثلة مختصرة على برامج المسؤولية الاجتماعية في المملكة.

اقرأ أيضًا:

اعتماد المسؤولية الاجتماعية ونجاح الشركات

مبادرات المملكة لدعم الشباب.. الاستعداد لتحديات المستقبل

أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات.. مكاسب خفية

استغلال الموارد الطبيعية.. كيف نجمع بين متناقضين؟

ريادة الأعمال الاجتماعية.. التعريف والمزايا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

وزارة البيئة

أنشطة وزارة البيئة السعودية.. الوصول إلى التنمية المستدامة

تتوزع أنشطة وزارة البيئة السعودية ما بين تقديم التوعية البيئية اللازمة والعمل على تكريس عادات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.