ريادة الأعمال

المنصة العالمية لريادة الأعمال

أستمع الي المقال


في نوفمبر 2017، بمدينة الغردقة، طلب مني منظمو قمة مصر لريادة الأعمال أن أتحدث بالقمة عن النظام المصري الإيكوسيستم لريادة الأعمال؛ وذلك خلال جلسة مشتركة مدتها 45 دقيقة فقط، مع متحدثين من إيطاليا والنمسا والأرجنتين وكوريا الجنوبية وأمريكا. 

قلت لنفسي: لن تتاح الفرصة للتحدث أكثر من 10 دقائق على أقصى تقدير، فقررت حينها إعداد عرض تقديمي من شريحة واحدة فقط، وأحضرت ورقة وقلمًا، ووضعت خريطة تضم كل الجهات الداعمة المصرية من وحي ذاكرتي ورحلتي في هذا المضمار التي تمتد إلى أكثر من 30 عامًا.

وجدتْ الخريطة أصداءً واسعة بالقمة؛ إذ كانت عبارة عن إنفوجراف من صفحة واحدة يضم أقل من 100 لوجو للقنوات الداعمة عبر 5 دعائم رئيسة؛ تتمثل الأولى في رعاية الموهوبين والشركات الناشئة، وتتضمن الجهات التي تُدرس وتُعلم ريادة الأعمال، والتي تنمي القدرات الإبداعية للشباب، وتغير فكر وثقافة التشبث بالوظيفة للاتجاه نحو العمل الحر.

 وتمثلت الدعامة الثانية في التمويل من خلال 8 آليات تمويل مختلفة، منها التمويل ما قبل الأَوَّلي ونواة التمويل، والتمويل الملائكي، ورأس المال الجريء، والأسهم الخاصة، ومنصات التمويل الجماعي، والمنح التي لا تُرد، وشركات ضمان مخاطر القروض.

ريادة الأعمال

أما الدعامة الثالثة فتمثلت في الخدمات غير التمويلية، وتتضمن قنوات الدعم المعلوماتية والقانونية والمحاسبية والتسويقية والتوظيفية، والدعم التقني، ومشروعات التجارة الإلكترونية والأونلاين، ودعم المشروعات الخضراء صديقة البيئة (المستدامة)، وجهات التقييم المالي ورسم استراتيجية النمو للمنشآت، وقائمة بالمُسرعات والحاضنات، وجهات دعم مشروعات المرأة، وأصحاب الهِمَم، إضافة إلى المنظمات غير الحكومية، وجهات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال، وجهات التدريب والإرشاد، والوزارات والجهات التي ترسم سياسة هذا القطاع. 

وتضمنت الدعامة الرابعة، مرحلة النمو، بعرض الجهات التي تساعد في البحث والتطوير، والملكية الفكرية، وتسجيل براءات الاختراع، ونقل التكنولوجيا، إضافة إلى حدائق العلوم والتكنولوجيا والقرى الذكية.

 وركزت الدعامة الخامسة على التواصل مع رواد الأعمال، فمنها المنصات المفيدة  لهم، والجهات التي تعقد المؤتمرات والمناسبات وتنظم المسابقات، أو التي تستضيفهم وتوفر لهم مساحات عمل مشتركة، بما في ذلك المجلات والمقالات والبرامج الفضائية المفيدة بهذا المضمار.

عدت لمدينتي المنصورة، وانشغلت بعملي، ثم تذكرت في فبراير 2018، هذا الإنفوجراف الذي صممته بغرض تلخيص رؤيتي بالمؤتمر، وفكرت في نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ربما يجد فيه رواد الأعمال والشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ما يفيدهم؛ فكانت المفاجأة في تعطش مجتمع ريادة الأعمال لمثل هذه الخريطة؛ فجرى مشاركتها بالآلاف في غضون أيام قليلة، وحققت نجاحًا واسعًا، شجعني على تطويرها وتحديثها سنويًا، حتى تم إصدار النسخة السابعة في أكتوبر 2021، فكانت تفاعلية مثل سابقيها، حيث تمت بأعمال برمجية خاصة، ربط كل شعار (لوجو) بجهة الشعار، وبالنقر على كل شعار يصل رائد الأعمال لجهة الشعار والتعرف على تفاصيل دعمها وإجراءاتها واشتراطاتها ووسائل الاتصال بها.

صارت الصفحة مُتخمة بالشعارات والمعلومات، فاستأذنتني بعض الدول لتصميم نظام إيكوسيستم على غرار النموذج المصري، فرحبت بذلك وتعاونت معهم، بل اتخذت قرارًا مفصليًا بتدشين منصة إلكترونية عالمية جامعة لكل الجهات الداعمة لرواد الأعمال بكل دولة، والشركات الناشئة الباحثة عن الدعم؛ لتكون المنصة همزة الوصل بين هذه الجهات ورواد الأعمال الحالمين بمستقبل أفضل لهم ولأوطانهم.

 تتميز المنصة بإمكانيات ومزايا متعددة؛ مثل: سهولة البحث عن أي جهة دعم باسمها، أو حسب الدعم المقدم منها، كما تعرض الجهات بترتيب أبجدي، وتعرض لكل جهة خدمات الدعم وتصنيفه، وفي أي مرحلة، ولأي شريحة، كما تعرض كل جهات الدعم المدرجة تحت تصنيف معين؛ مثل: الحاضنات – مشروعات المرأة – التمويل برأس المال الجريء – جهات التدريب، وغيرها من بين 36 تصنيفًا حاليًا. 

في الماضي كانت الخريطة تُحدَّث مرة واحدة سنويًا، أما الآن فإنها تُحدَّث يوميًا بكل سهولة، كما يمكن التعرف على الجهات الداعمة والشركات الناشئة لكل دولة بالمنصة، بضغط زر واحدة.

من هنا، أدعو كافة الجهات الداعمة والشركات الناشئة خاصة في بلدان الوطن العربي الكبير، للانضمام إلى منصة الإيكوسيستم، خاصةً أن طريقة الانضمام صارت أسهل من ذي قبل، بتعبئة النموذج المخصص الذي يتضمن البيانات اللازمة، كما يمكن لأي جهة تحديث بياناتها في أي وقت، لا سيما وأن المنصة تتيح تجميع إنجازات ومُخرجات كل جهة؛ لنشرها في تقرير سنوي يفيد مجتمع ريادة الأعمال بكل دولة.

ولا تقتصر أهمية المنصة على رواد ورائدات الأعمال والشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة فقط، بل تمتد إلى صناع القرار بكل بلد، وواضعي السياسات والبرامج، والجهات المانحة، لتتعرف على مناطق التشبع بالخدمات، وتلك التي تتطلب المزيد، وذلك بنظرة سريعة لهذا العمل الحائز على الجائزة العالمية “الفكرة الأكثر ابتكارًا” من المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة بالولايات المتحدة الأمريكية، وحث أعضائه في أكثر من 70 دولة على إطلاق عمل مماثل لنموذجنا المتواضع.

اقرأ أيضًا:

سلوكك يحدد مجرى حياتك

المبدعون.. وسلة العقول

الأيزو جواز العبور المعتمد للشركات الناجحة

ميزانية المملكة 2022.. نجاح المسيرة الاقتصادية وخطط الإصلاح

ميزانية 2022.. أرقام مبشرة تعكس نجاح سياسة المملكة المالية

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن د/نبيل محمد شلبي

دكتوراه الفلسفة بالهندسة الصناعية من كلية الهندسة بجامعة المنصورة. مؤسس ورئيس دار المستثمر العربيArab Entrepreneur House للخدمات الاستشارية. خبير دولي في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة. يتمتع بخبرة واسعة في تقديم حلول مبتكرة للحكومات والمؤسسات والمنظمات غير الربحية والجامعات. ألف 32 كتابًا، منها الكتاب الأكثر مبيعًا "ابدأ مشروعك ولا تتردد"، الذي اختير كمنهج لريادة الأعمال بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية. صمم أول خريطة تفاعلية للبيئة الداعمة (الإيكوسيستم) لريادة الأعمال في مصر تضم 351 قناة دعم في إصدارها السابع، والمنصة العالمية لريادة الأعمال التي تضم أكثر من 560 قناة دعم من 21 دولة. حصل على الجائزة العالمية "الفكرة الأكثر إبداعًا" من المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة. صمم ونفذ مئات البرامج التدريبية في ريادة الأعمال للمبتدئين والمبتكرين، تخرج منها المئات. يقوم بإعداد مناهج تعليم ريادة الأعمال بالجامعات العربية. قدم أكثر من 8 آلاف استشارة لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة. عمل مديرًا لأول حاضنة تكنولوجية داخل حرم جامعي في مصر. أسس وأدار أول مركز تنمية منشآت صغيرة بالسعودية. صمم أول برنامج لتأهيل المصانع الصغيرة والمتوسطة بالسعودية. صمم أول حاضنة تكنولوجية في الخليج العربي. صمم جوائز للأفضل أداءً من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبرامج كمبيوتر لتشخيص المنشآت الصغيرة والمتوسطة الإنتاجية. له مقالات دورية في مجلات "رواد الأعمال" و"الاقتصاد اليوم" و "الاقتصاد الخليجي"، و"لغة العصر". درَّس لطلاب الهندسة بمعهد مصر العالي للهندسة والتكنولوجيا، وطلاب الدراسات العليا بمعهد تكنولوجيا المعلومات ITI، وطلاب قسميّ الهندسة الطبية والميكاترونيكيس بكلية الهندسة بجامعة المنصورة. اختير ضمن أفضل 100 شخصية في العالم في مجال الإبداع وريادة الأعمال من منظمة "إنتوفيجن" الأمريكية. اختير مستشار بناء قدرات ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة لـ 57 دولة أعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي. تم تكريمه في أمريكا وماليزيا وأيرلندا والعديد من البلدان العربية والأجنبية.

شاهد أيضاً

إدارة المعرفة

إدارة المعرفة.. والنهوض بالمؤسسة

إنتاج المعرفة في عالم اليوم هو المصدر الأساسي للقوة؛ لأن المعرفة سلاح في يد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.