كيف تدير مشروعك في العام الأول؟

أبرز أسباب نجاح المشروع هو إدارته بالشكل السليم، ولكي تضع نمطًا سليمًا لإدارة مشروعك، يجب عليك خلال أول 12 شهرًا من عمر مشروعك أن تضع طريقة إداراتك تحت الملاحظة، وتدون السلبيات والإيجابيات؛ لأن السنة الأولى للمشروع هي مرحلة حياته أو نهايته.

وتناولنا من قبل تطوير فكرة مشروعك، ومراحل الوصول إلى منتج يلبي متطلبات العمليل ، وتحديد المتطلبات، والتطوير، وقياس رضاء العملاء.

ونستعرض هنا ، كيفية إدارة مشروعك خلال أول 12 شهرًا من إنشائه أو تطويره، وكيف تستطيع أن تكتب بطريقة إداراتك شهادة ميلاد لمشروع ناجح.

تصميم نظام

أولى الخطوات التي يجب أن تتخذها في بداية العام الأول من مشروعك، مايلي:
1. وضع برامج تدريبية للموظفين.
2. التشجيع على الابتكار.
3. تعميم مبدأ عدم مركزية الإدارة .
4. المحافظة على جودة عالية للمنتج .
5. إقامة علاقات جيدة مع الموردين والموزعين.
6. متابعة دفاتر الحسابات.
7. الاهتمام بوضع الموظفين.

وهذه الخطوات مجرد طرق إرشادية تتغير حسب نمط إداراتك، ولكن يجب تدير المشروع بشكل سليم، فإن تعثر عليك ذلك؛ فقم بتعيين مدير ذي خبرة ليساعدك في ذلك.

خلق سمعة لمنتجك

لكي تضمن نجاح مشروعك في أول عام، عليك بالتسويق الجيد له، وخلق سمعة جيدة له بين العملاء لكي تدفعهم إلى الاستمرار في استهلاكه، ونقل تجربتهم مع المنتج للغير، وربما قد تتحول في هذه الحالة إلى نوع من التسويق الشبكي، ولكنه لن يعتمد على منح مقابل مالي للعملاء؛ لكي يدعوا غيرهم من المستهلكين لاستخدام المنتج، وإنما يعتمد على رضاء العميل عن المنتج، والمزايا التي حصل عليها عند استخدامه.

ولكي تخلق سمعة جيدة لمنتجك يجب أن تراعي ما يلي:
1. الالتزام بتحديد وقت تسليم منتجك، وعدم التأخر عنه.
2. التعامل مع عملائك بشكل متوزان بين الجدية والمرح.
3. اختيار طريقة جذابة لتقديم منتجك؛ حتى تكن مميزًا عن الآخرين.
4. وضع ضمان على منتجك؛ لتطمئن عملاءك على جودته وطول عمره الافتراضي.
5. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتسويق، واستهدف الشرائح العمرية التي تتناسب مع طبيعة المنتج.

التعامل مع المنافسة

من الطبيعي أن يجد أي منتج جديد في السوق منافسة كبيرة؛ وهو أمر جيد؛ لأن عدم توافرها نهائيًا يعني عدم وجود حاجة لدى العملاء لهذا المنتج؛ وبالتالي تعد فكرة إنشائه خاطئة منذ البداية.
ومن الذكاء أن تتبع طريقة تحويل منافسيك إلى عملاء؛ لأنه ليس كل مقدمي الخدمات يستهدفون نفس العملاء، فيمكنك البحث عما لا يقدمه منافسوك وتهتم به، وفي هذه الحالة يمكن أن تحول منافسيك إلى عملاء لك، كما يمكنك أن تبرم شراكات مع المشروعات الأخرى التي تقدم منتجات شبيهة لمنتجك، ولكن لا تنافسه، بحيث تخلق شبكة متكاملة للمنتج تجعل العميل لا يضطر إلى التعامل مع غيرك.
يجب كذلك، أن تبتعد عن الطرق غير المشروعة للمنافسة، فلا تحاول تخفيض السعر لجذب العملاء؛ لأن ذلك يضرك على المدى البعيد؛ فبعد وقت معين سيضطر منافسوك لتخفيض الأسعار أيضًا؛ فيصبح السعر المنخفض هو الطبيعي للسلعة؛ ما يضر بك في النهاية.

الإنفاق الصحيح

يجب في أول عام من مشروعك، التأكد من أن كل ريال يتم إنفاقه في مكانه الصحيح، وأن تتبع مبدأ الاقتصاد في الإنفاق، حتى لا ينتهي بك الحال إلى ورطة، وتتراكم عليك الديون منذ البداية، ولضبط ميزانية مشروعك يجب عليك الاهتمام بالآتي :
1. تجنب إنفاق أي أموال لا تساهم في تحقيق ربح مباشر.
2. ابدأ بتكلفة بسيطة في أول عام من مشروعك؛ حتى تستطيع أن تجد نقاط القوة التي يجب الإنفاق بها.
3. لا توقع عقود إيجار طويلة الأجل.
4. ابدأ مشروعك برواتب قليلة حتى لا تستهلك ميزانيتك.
5. حافظ على موعد سداد الرواتب؛ لأن العمالة أساس المشروع.

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

برجر

27 ألف ريال سنويًا من مشروع محل برجر

لم يكن مؤسسا محلات “بابا جونز” و “دانكون دونتس” يملكان المليارات، عندما بدآ أول مشروعاتهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.