كتاب Blue Ocean Strategy

كتاب Blue Ocean Strategy.. التخلص من المنافسين

يرتكز كتاب Blue Ocean Strategy، لمؤلفيه البروفيسور دبليو تشان كيم وزميلته رينيه موبورني؛ على أكثر من صعيد، فهو أولًا: إحدى أبرز استراتيجيات التسويق الحديثة، والتي تُعد فتحًا ثوريًا في هذا المجال، وثانيًا: يعمل الكتاب على محاولة اجتراح الطرق والآليات التي تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة في تخطي ما يعترضهم من عقبات وأزمات.

وثالثًا، وتلك نقطة على قدر كبير من الأهمية، يجسّر كتاب Blue Ocean Strategy العلاقة بين التسويق والابتكار؛ فالمؤلفان يتحدثان ببساطة، كما سنشرح ذلك بعد قليل، عن إمكانية/ وكيفية صنع أسواق جديدة، والمؤكد أن عملية كهذه لن يكون عمادها شيء آخر أكثر من الإبداع والابتكار.

إن كتابًا مثل كتاب Blue Ocean Strategy بمثابة تحد كبير للمسوقين _تخيل أن مسوقًا ما يتبع استراتيجية هذا الكتاب سيكون أقرب ما يكون إلى من يجدف في تيار ماء عال أو يرتاد جادة غير مطروقة أصلًا_ كما أنه تحد أكبر لكل المنظرين التسويقيين الذي يتعاملون مع التسويق على أنه مجموعة من القواعد والنظريات الجامدة التي لا تقبل تعديلًا ولا تطويرًا. إن كتاب Blue Ocean Strategy آية على أن كل هذا خطأ، وأن التسويق عملية إبداعية في المقام الأول، والتطوير هنا أمر لازم ولا مناص منه.

اقرأ أيضًا: كتاب The Next Rules of Work.. مستقبل العمل وتحدياته

ثيمات كتاب Blue Ocean Strategy

يحاول «رواد الأعمال» بسط أبرز أفكار كتاب Blue Ocean Strategy وذلك على النحو التالي..

  • أنواع الأسواق

لكي نفهم الفكرة الأساسية في كتاب Blue Ocean Strategy علينا أولًا أن نقف على التصنيف الذي قدمه المؤلفان لماهية الأسواق؛ إذ يريان أن هناك نوعين/نمطين من الأسواق، الأول: عاج بالمنافسين خالٍ من الفرص وهي تلك النوعية من الأسواق التي يسمونها (المحيطات الحمراء)؛ لما تنطوي عليه من حدة في المنافسة، إنهما يتصوران الأمر كأنه معركة، وأن دماءً كثيرة تسيل في الميدان، والحق أن ميدان المنافسة في أغلب الأسواق اليوم كذلك.

أما النوع الثاني من الأسواق، حسب تصنيف مؤلفي كتاب Blue Ocean Strategy، فهو ذاك النوع الخالي من المنافسين ولكنه عاج بالفرص، وهو ذاك النوع الذي يسمونه (المحيطات الزرقاء)؛ فهي أسواق هادئة لا شدة فيها ولا منافسة.

وهي أسواق تنطوي على عملاء محتملين لديهم احتياجات ورغبات لم يتم تلبيتها حتى الآن، أو لم تتم تلبيتها على النحو الأمثل والأنسب لأصحابها.

وهي أيضًا تلك الأسواق التي ينصح مؤلفا كتاب Blue Ocean Strategy بالتوجه إليها والعمل فيها. لكن ثمة نمط ثالث يمكن الإشارة إليه، وربما أغفله المؤلفان عن قصد، وهو عبارة عن أسواق عاجة بالفرص والمنافسين على حد سواء، فمهما كان المنافسون كثيرين فهناك أيضًا فرص وافرة، لكن المنطق يقول إن هذه الفرص ستنضب إذا كثر عدد المنافسين، أو سيتحول هذا السوق إلى أسواق المحيطات الرزقاء لو فاقت الفرص المنافسين، وزاد الاحتياج على الطلب.

اقرأ أيضًا: غزاري أحمد: كتاب “125 فيتامين في القيادة” رفيق درب يرشدك لتفعيل دورك كقائد

  • التخلص من المنافسين

والآن ما هي نصيحة مؤلفي كتاب Blue Ocean Strategy الأساسية؟ إنها ليست شيئًا آخر غير تلك الوصية «تخلص من المنافسين»، لكن السؤال الأهم هو: كيف يمكن تحقيق ذلك؟

لعل الإجابة قد اتضحت من العرض الفائت، فالمؤلفان ينصحان بالتوجه إلى أسواق المحيطات الزرقاء، ففيها فرص وافرة، وربما لم يرتدها أحد من قبل.

إن الشركات المتوجهة إلى هذه الأسواق ستكون أقرب ما يكون إلى الفاتحين، الرواد، الذي يبتكرون فرصًا، ويصنعون أسواقًا، بل يلبون احتياجات جمهور متعطش لخدماتهم ومنتجاتهم.

اقرأ أيضًا: الدروس المستفادة من كتاب ستيف جوبز.. المُعلم الأفضل

  • ابتكار الأسواق الجديدة

لكن ما تجدر الإشارة إليه أن مؤلفي كتاب Blue Ocean Strategy ذكرا، وإن على نحو ضمني، أن الأسواق الجديدة _أسواق المحيطات الزرقاء_ لا تكون موجودة هكذا من تلقاء نفسها، ولا تكون بارزة تنادي على الشركات والمسوقين، وإنما هي أسواق بحاجة إلى من يكتشفها، إن لم نقل إنها أسواق بحاجة إلى من يوجدها من العدم أصلًا.

وهو الأمر المتعلق في الأساس بماهية الفكرة ومدى ريادتها، فأسواق المحيطات الزرقاء ليست موجودة في جزر وقارات منعزلة، وإنما الأمر متعلق بإمكانية تقديم فكرة لم يأبه إليها أحد من قبل، وتقديم منتج فريد يلبي حاجات قطاع واسع من الجمهور لم تتم تلبيتها من قبل، على الرغم من كونها حاجات أساسية، ونقصها كان يؤرق الجمهور.

اقرأ أيضًا: كتاب Beating Burnout at Work.. ظاهرة الاحتراق الوظيفي والتغلب عليها

  • اكتشاف الحاجة أم اكتشاف السوق؟

يمكن جوهر كتاب Blue Ocean Strategy في إجابة هذا السؤال، فاكتشاف الحاجة هو الفعل الأساسي الذي يتوجب على الشركات/ المسوقين القيام به، وهي مسألة ليست سهلة، وإنما تستلزم دراسة متأنية مستفيضة للسوق وحاجات الجمهور على حد سواء، وبعدها يمكن اكتشاف مدى الحاجة التي تنقص هذا السوق وتؤرق العملاء المحتملين هناك.

لكن إن نجحت الشركات في هذه المهمة، التي هي من أعسر ما يكون كما قلنا، فسيكون اكتشاف السوق عملًا سهلًا، إن لم يكن قد تم بالفعل.

اقرأ أيضًا:

كتاب The Mom Test.. اختبار جدوى الأفكار

كتاب “تجربة العميل”.. دليل إرشادي لرواد الأعمال

كتاب Emotional Intelligence.. درء تعارض العقل والشعور

كتاب The Five Temptations of a CEO.. وصفة مغايرة للنجاح

كتاب The Idea Hunter.. التغلب على وهم شح الأفكار

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ريادة الأعمال

أفضل القراءات في كتب ريادة الأعمال (1-2)

بمناسبة حلول عام 2022، نستعرض في “رواد الأعمال” أهم القراءات التي قدمناها خلال 2021، للكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.