فاضل النصار

فاضل النصار: السوق السعودي الأقوى.. والمنافسة تخدم العلامات الوطنية

بعد فترة توقف طويلة للمعارض بسبب جائحة كورونا، أُقيم المعرض الدولي للاستثمار والامتياز التجاري في نسخته السادسة بالرياض بمشاركة نحو 115 شركة، في قطاعات الأطعمة والمشروبات والأزياء والعطور والنظارات والسيارات والرياضة، علاوة على الجهات الاستشارية في مجال الامتياز التجاري؛ لذا التقينا على هامش المعرض، فاضل النصار؛ مستشار الامتياز التجاري، في حوار حول واقع ومستقبل الامتياز التجاري في المملكة، أثنى خلاله على جهود مجلة “رواد الأعمال” في نشر المقالات المتخصصة في هذا المجال..

  • نود التعرف على أهمية المعرض الدولي للاستثمار والامتياز التجاري؟

 هذا المعرض من المعارض المهمة، التي تعود بعد فترة توقف أنشطة المعارض بفعل جائحة كورونا؛ فهو يعزز مجتمع الامتياز التجاري، ويعدُّ فرصة لتبادل الخبرات والتجارب وإبرام الشراكات بين الجهات المعنية بدعم الامتياز التجاري، ويمثل فرصة طيبة للشركات المانحة للامتياز لتسويق علامتها التجارية. وأتمنى استمرار مثل هذه المعارض بشكل دوري؛ لدورها في تحفيز بيئة العمل. 

ويعدُّ المعرض فرصة للباحثين عن فرص للاستثمار؛ كي يتعرفوا عن قرب على العلامات التجارية المانحة، والمزايا التي تمنحها لرواد الأعمال، والتواصل المباشر مع مسؤوليها.

مستقبل واعد

  • كيف ترى واقع الامتياز التجاري في المملكة؟

منذ صدور نظام الامتياز التجاري قبل 3 سنوات، حدثت طفرة كبيرة جدًا في تطور العلامات التجارية، وحجم الاستثمار في هذا القطاع، وتوجه الشباب لتأسيس علامات تجارية، والاستثمار في علامات كثيرة، إلى جانب ما نلمسه من دعم الحكومة لقطاع الامتياز التجاري، ووجود عدد كبير من المؤسسات الداعمة لهذا القطاع.

 وذلك يبشر بمستقبل واعد لقطاع الامتياز التجاري في المملكة خلال السنوات القادمة، وسوف ينعكس أثره على دول الخليج والمنطقة العربية أيضًا.

  • ما مدى التقدم الذي حدث في مجال الوعي وثقافة الامتياز التجاري؟

بالطبع هناك تقدم هائل؛ نتيجة الجهود التي تبذلها وزارة التجارة، وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة “منشآت” من خلال أكاديمية “منشآت” التي تقدم الدورات التدريبية المجانية “أون لاين”، ومن خلال مركز الامتياز التجاري وما يقدمه من برامج استشارية ودعم وإرشاد وغيرها من البرامج، بالإضافة إلى معسكرات الامتياز التجاري التي شاركتُ في نسختها بالخبر، تلتها نسخة أخرى في جدة.

 وهذه المعسكرات مفيدة جدًا في نقل الخبرات للشباب وتدريبهم على المهارات اللازمة للامتياز التجاري، إلى جانب جهود الإعلام، وفي مقدمته مجلة “رواد الأعمال” التي تبذل جهودًا كبيرة في نشر المقالات المتخصصة، وعمل حوارات مع الخبراء وأصحاب العلامات التجارية، والمانحين والممنوحين.

زيادة العلامات الأجنبية والمحلية

  • كيف ترى المنافسة بين العلامات المحلية والوافدة؟ 

بالطبع هناك منافسة قوية في السوق السعودي أدت إلى تطور كبير من حيث زيادة عدد العلامات الأجنبية والمحلية على حد سواء، فارتفع المستوى العام؛ لأنه- كما هو معروف- كلما زادت المنافسة، اضطر أصحاب العلامات التجارية للتركيز على التطور والارتقاء بمستوى الجودة والتميز في جميع النواحي الإدارية والتشغيلية والتسويقية وغيرها. 

  • ما رأيك في العلامات التجارية المحلية؟

العلامات التجارية المحلية أصبحت منافسة بقوة في السوق المحلي؛ لأنها أُنشئت بناءً على طلب ودراسة وفهم لاحتياجات المجتمع المحلي؛ ما جعل تنافسيتها أعلى من حيث وعي وقدرة أعلى لفهم السوق المحلي.

ومع تغيرات السوق وتحدياته، أصبحتْ أقرب للعميل من الاحتياجات المحلية؛ إذ شهدنا “براندات” عالمية كبيرة خرجت من السوق السعودي؛ لعدم قدرتها على المنافسة، وافتقادها للمرونة في فهم تغيرات السوق وتقلباته، خاصة في قطاع البرجر؛ حيث ظهرت علامات وطنية نافست بقوة من حيث الجودة والسعر والتجديد والتواصل مع العملاء؛ فاكتسبت عملاء أكثر من منافستها الأجنبية.

سلاسل الإمداد

  • أدت الأزمات الأخيرة إلى خلل في سلاسل الإمداد، فهل ترى ذلك في صالح العلامات التجارية؟

تأثرت سلاسل الإمداد بشكل كبير، وأثرت على التكلفة الإجمالية بشكل عام على قطاع التجزئة وقطاع المطاعم بشكل خاص، وأصبح للشركات التي تعتمد على المواد الخام المحلية- التي لم تتأثر بشكل كبير بالتغير في حركة الاستيراد والتصدير أو بالخلل في سلاسل الإمداد- قدرة أكبر على التجاوب مع متغيرات هذا السوق، كما أنه لدى العلامات المحلية مرونة وسرعة استجابة للتغير في سلاسل الإمدادات وحركة المواد الخام؛ وبالتالي سرعة تقدير التكلفة، بعكس العلامات الأجنبية التي يتأخر فيها القرار بفعل الرجوع لمانح الامتياز، وقد تستغرق وقتًا كبيرًا للمرور بدورة إدارية معقدة؛ ما يكبد الممنوحين خسارة فادحة.

اقرأ أيضًا:

دلامة آل حيدر: إعفاء رواد الأعمال من رسوم الامتياز التجاري لـ1k

الامتياز التجاري في المملكة.. برامج ومبادرات

كيف تغيرت خدمات الامتياز التجاري الخاصة بالمطاعم؟

الامتياز التجاري للمقاهي.. المزايا وحجم السوق

7 أمور يجب أن تعرفها عن الفرنشايز

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال

شاهد أيضاً

الامتياز التجاري

كيف تغيرت خدمات الامتياز التجاري الخاصة بالمطاعم؟

لم تكن الأيام الأولى لماكدونالدز تشبه الأيام الحالية، ألقِ نظرة واحدة على مطعم ماكدونالدز الحديث، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.