المنظمة.. ودورها في الأسواق الاقتصادية

المنظمة هي مجموعة أشخاص لديهم خبرات ومعرفة عالية بنشاط معين، يسعون إلى تقديمها في السوق الاقتصادي؛ لتلبية متطلبات العملاء بشكل أفضل، ولمدة أطول.

 

ودور المنظمة في الأسواق الاقتصادية هو حجز مكان في السوق، ضمن نطاق معين، ما بين تجاري (كتوريد منتجات وتقديمها)، أو صناعي (كصناعة منتج ما وتقديمه للمجتمع)؛ من خلال إبراز قدرات تشغيلية عالية، باستخدام مصادر عالية جودة؛ عبر تطبيق وسائل مبتكرة ومختلفة عن الآخرين؛ لصنع بصمة اقتصادية إيجابية في عقول المجتمع المستهدف، وخلق قيمة اقتصادية مؤثرة على المدى الطويل.

تأسيس المنظمة

ويكمن المتطلب الأول في تأسيس المنظمة في كيفية إبراز قدراتها ومصادرها للمجتمع المستهدف؛ بتوفير متطلباتهم، وإنجاز أهدافهم بنجاح على المدى الطويل، أما المتطلب الثاني فهو وضع قوانين وإجراءات داخل المنظمة؛ لخلق بيئة عمل ناجحة تعمل على إنجاز المهام من خلال استراتيجية معينة، وفي وقت محدد.

 

ويعتمد نجاح المنظمة على الإجراءات المتبعة بداخلها؛ إذ تسعى كل منظمة جاهدة إلى وضع إجراءات، حسب إمكانياتها التشغيلية والمادية؛ بتقديم منتجاتها وخدماتها بشكل أفضل؛ حتى تحجز مكانها في السوق على المدى الطويل.

 

تعتمد المنظمة في نجاحها على المهام التي حددها مساهموها، حسب الإمكانيات الثقافية والتشغيلية؛ حتى يكون هناك تبادل معلومات بين المساهمين، ويتم وضع سيناريو تشغيلي متطور، يساهم في تنظيم حياة المجتمع؛ من خلال تلبية متطلباتهم، بطرق مختلفة عن الآخرين.

خطة عمل محددة

تستطيع المنظمات الريادية، حجز مكان اقتصادي لها على المدى الطويل، طالما تأسست بطرق ناجحة؛ من خلال رؤية ورسالة واضحة، تبينها خطة عمل محددة المناهج؛ لتحويل الرسالة إلى شيء ملموس بشكل صحيح؛ من خلال تحديد المهام والواجبات المطلوب تطبيقها بين مساهمي المنظمة؛ في سبيل تحقيق الأهداف بنجاح، وعلى المدى الطويل.

 

وتعتمد المنظمة على قدرات مساهميها، الثقافية والتشغيلية؛ لوضع سيناريو مناسب للهدف المراد تحقيقه؛ حتى تستطيع المنظمة تحقيقه بنجاح على المدى الطويل.

دور القيادة

ولا ننسى في هذا الإطار، دور القيادة في تأسيس المنظمات؛ من خلال تطبيق مناهج قيادية ناجحة، تساعد المساهمين على حجز مكان اقتصادي لهم بطرق ناجحة على المدى الطويل.

شركة أمازون

شاهدت مقطع فيديو لشركة أمازون- إحدى أفضل الشركات العالمية في قطاع التجزئة- تقول فيه:” رسالتنا الاستثمارية هي [كل ما تريده في الأرض تجده عندنا]”؛ أي تقدم كل ما تريده في أي مكان بالعالم، وتوصله إليك في مكانك.

عندما ندرس مفهوم المنظمة، نجد أنه تحول إلى شيء واقعي من خلال مجموعة أشخاص اجتمعوا على فكرة معينة، لكل منهم أداء، وقدرات عالية لتحويل الفكرة إلى واقع ينظم حياة المجتمع نحو الأفضل؛ عبر تلبية متطلباتهم اليومية بطرق ذات كفاءة عالية ومرونة عاليتين. وتُعد منظمة أمازون واحدة من أكثر مليون منظمة عالمية، عندما تدرسها تجد أنها تأسست على مبدأ معين وهو: ” تنظيم حياة الناس، والتنسيق والتعاون معهم؛ من أجل قيادة حياة يومية ناجحة يتم فيها إنجاز أهدافهم اليومية بنجاح وعلى المدى الطويل”.

وول مارت

المثال الآخر؛ وول مارت؛ تلك الإمبراطورية الأمريكية الناجحة، في قطاع التجزئة، والتي كانت رسالتها ” save your money live better “؛ بتقديم منتجات مخفضة السعر تناسب المجتمع، ابتداء من المواد الغذائية ووصولًا إلى الملابس والمجوهرات.

 

إنَّ كل منظمات العالم تسعى لتقديم قدراتها التشغيلية أمام المجتمع المستهدف؛ لحجز مكان اقتصادي لها على المدى الطويل؛ من خلال تلبية متطلبات العملاء، بوسائل مبتكرة تحقق أهدافهم بشكل أفضل.

ولكن كيف يمكن للمنظمة الريادية حجز مكان اقتصادي؟ كيف يمكن للمنظمة الريادية وضع بيئة مناسبة لها؟ ماهي المهام والأهداف الواجب على المنظمة تنفيذها؟ عندما تكون إجابات هذه الأسئلة نموذجية، ستكون المنظمة قد أنجزت أهدافها بنجاح؛ من خلال تلبية متطلبات العملاء، بوسائل أفضل؛ حتى تحجز لها مكانًا على المدى الطويل.

 

 

الرابط المختصر :

عن عبدالرحمن علي الدوسري

باحث ومدرب بمجال الإدارة والقيادة

شاهد أيضاً

قبل بدء مشروعك.. 3 مخاطر تواجه الشركات

لا شك في أن العديد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة تواجه مخاطر عند ممارسة أنشطتها، وربما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.