إيمان عبدالشكور

إيمان عبدالشكور.. مؤسسة بلوسوم

الاسم: إيمان عبدالشكور

السن: 25 عامًا

الجنسية: سعودية

اسم الشركة: مسرعة “بلوسوم” للأعمال

على الرغم من إصابتها بمرض الصرع في طفولتها، ومعاناتها المستمرة منه، لكنها واجهته بعزيمة قوية وإرادة حديدية، فأصبحت رائدة الأعمال السعودية الشابة “إيمان عبدالشكور” -ذات الـ25 عامًا- نموذجًا يُحتذى به في مجال ريادة الأعمال، بعد أن أطلقت “بلوسوم”؛ أول مسرعة أعمال في المملكة، ترتكز على المرأة، كما شاركت بفعاليات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي لعام 2018 كأصغر رائدة أعمال سعودية..

قوتها في مجال ريادة الأعمال، وبدأت خطواتها في علم المخ والأعصاب، حتى باتت “إيمان عبدالشكور”؛ أصغر رائدة أعمال سعودية، نموذجًا يحتذى به، في عمر الـ25 عامًا؛ إذ أطلقت أول مسرعة أعمال في المملكة، ترتكز على المرأة.

صراع مع المرض

ولدت إيمان عبدالشكور في جدة، لكنها عاشت في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن عانت من مرض الصرع طوال فترة طفولتها ومراهقتها، فقررت أن تأخذ شهادتها الجامعية من سان دييجو، في علم المخ والأعصاب، فنجحت بالفعل في الحصول على شهادة البكالوريوس كباحثة في هذا المجال.

عكفت إيمان على العمل من أجل اكتشاف أدوية لعلاج العديد من الأمراض؛ منها ألزهايمر، والتوحٌد، وغيرهما من الأمراض المستعصية، أما مرض الصرع الذي أصيبت به في الرابعة من عمرها، فقد أكدت أن عدد النوبات التي أصابتها منه، قد وصلت إلى 50 في اليوم الواحد.

إيمان عبدالشكور

علاج الصرع

عقب الدراسة والتحليل، وجدت إيمان الدواء المناسب لحالتها، وتمكنت من السيطرة على المرض الأليم الذي رافق طفولتها، وأكدت أنها ليست بطبيبة حتى تصف هذا الدواء للمرضى، مشيرة إلى أن لكل حالة مرضية ملف علاج خاصًا بها.

عاشت إيمان في ولاية كاليفورنيا المعروفة بالتقنيات المختلفة؛ حيث عملت في إحدى شركات الأدوية هناك، وكانت تتوجه باستمرار إلى ساحات الإنتاج؛ للاطلاع على فعاليات ريادة الأعمال المتنوعة، فوجدت العديد من الشباب المخترعين في كافة المجالات.

كانت إيمان تمتلك الدافع للتعلٌم؛ فقد كان جزءًا من تخصصها يقوم على البرمجة؛ لتحليل الشحنات الكهربائية في المخ، وكل ما يتعلق بالأجهزة الطبية؛ ما عزز من فضولها لاقتحام عالم البرمجة الحافل بالابتكارات، مكتشفة أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وها هي تمتلك كل الدوافع التي تجعلها تغزو دنيا ريادة الأعمال.

تسلحت إيمان بالصبر؛ لتحليل المرض الذي أصابها منذ الطفولة، وعلمت أن البرمجة هي المحور الأساسي والثابت في مجال التقنية، والابتكار في ريادة الأعمال.

شغف بريادة الاعمال

قررت إيمان أن تثقف نفسها، متشوقة لمعرفة المزيد عن ريادة الأعمال؛ حيث حلّلت أكثر من 300 كتاب خلال مسيرتها العلمية، ومن هنا، جاءت الفكرة بعودتها إلى أرض الوطن، وافتتاح شركتها الخاصة.

أسست إيمان شركتها الأولى، لكنها واجهت فشلاً كبيرًا؛ ما جعلها تتحدى ذاتها، من أجل تحقيق النجاح، واتخاذ الفشل ذريعة لبداية مسيرة تتحدث عنها أكبر الصحف العالمية.

تأسيس “بلوسوم”

عملت إيمان في شركة “كريم” المعروفة بتطبيقها العربي الشهير، وتعلّمت منه الكثير، ثم أنشأت شركة “بلوسوم” Blossom لريادة الأعمال.

جاءت فكرة مسرعة “بلوسوم” للأعمال، عندما اكتشفت إيمان قلة الأماكن التي تقدّم الدعم للجيل الجديد من رائدات الأعمال، وخاصة ممن يعانين المعوقات والتحديات المختلفة؛ فلجأت إلى تأسيس مسرعة مرخصة من هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، تعطي الدافع لكل شابة سعودية تسعى للانطلاق في عالم الأعمال، معتمدة على ثقتها في نفسها.

حرصت إيمان على تقديم الاستشارات في التسويق، والأمور المالية والقانونية، وتدرس أخطاء المنشآت المتعثرة، وتحتضنها لتسريع أعمالها، وتحقيق الربح الوفير لها، بما يتوافق مع تنمية الاقتصاد في المملكة، ورؤية 2030.

اختارت إيمان اسم “بلوسوم” المشتق من مصطلح الازدهار العلمي؛ لإعطاء الشابات مساحة مجانية، لفترة محددة في البرنامج، مع تحملها بعض التكاليف؛ حتى يتم التخرٌج.

انطلقت الشركة فعليًا في أبريل من عام 2018، عندما دُعيت أفضل 4 شركات ناشئة تديرها سعوديات إلى برنامج فعال مدته أسبوعين لتتبع أعمالهن الناشئة؛ إذ واصلت إيمان مساعدتهن على التواصل مع المستثمرين، وتوفير الموارد اللازمة لهن.

في عام 2018، وبعد برنامجين ، سرعت بلوسوم حوالي 13 شركة، وتوصلت إلى العديد من الشركاء، وأشهر المسرعات العالمية.

أحلام وطموحات

أكدت إيمان أنها تحلم بتوثيق سيرتها الذاتية في كتاب؛ ليكون درسًا للآخرين، بأن الحياة لا تقف عند حاجز المرض، وتتمنى الاستثمار في الشركات الناشئة، وتبحث عن تكوين شبكة مكونة من 50 ألف سعودية في المجال المهني؛ لتنمية التأثير الإيجابي، وتمكين المرأة في المجتمع السعودي.

شاركت إيمان في فعاليات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي لعام 2018 كأصغر رائدة أعمال سعودية؛ حيث دُعيت للمنتدى ضمن 50 عضوًا، بمشاركة 70 رئيس دولة، إلى جانب عدد من المشاهير ومديري الشركات الكبرى؛ وذلك لتقديم تجارب ملهمة لروّاد الأعمال حول العالم.

 

الدروس المستفادة:

الإرادة: يتحلّى رائد الأعمال بإرادة حديدة، تساعده في تحقيق أحلامه، وتطوير ذاته مهما كبرت التحديات التي صادفته في رحلته بالحياة.

التعلٌم المستمر: لا يكتفي الإنسان من تعلٌم الأشياء الجديدة، والمفاهيم المختلفة، الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على تعامله مع عالم الأعمال.

التأثير الإيجابي: يسعى رائد الأعمال إلى التأثير بطريقة إيجابية في المجتمع من حوله، حتى يعمل على إظهار قوته والأساليب المميّزة التي يتبعها في شركته أو مشروعه.

اقرأ أيضًا:

صالح كامل.. إمبراطور الإعلام العربي

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

ترافيس كالانيك

ترافيس كالانيك.. مؤسس أوبر

الاسم: ترافيس كالانيك السن: 43 عامًا الجنسية: أمريكي اسم الشركة: أوبر الثروة: 3 مليارات دولار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.