أهمية المسؤولية الاجتماعية

أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات.. مكاسب خفية

لا تتوقف أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات على مجرد تحقيق مكاسب مادية أو تجارية، وهي حاصلة لا محالة، وإنما الأمر يتعدى مجرد الربح بكثير؛ إذ يعني أن الشركة تدرك دورها ومكانتها في المجتمع، وما يتوجب عليها النهوض به.

علاوة على ذلك فإن هناك الكثير من الجوانب الخفية، أو لنقل غير المباشرة، بالنسبة لأهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات؛ فقد لا تتصور، على سبيل المثال، أن الدور الاجتماعي لشركة من الشركات سوف يساعدها في جذب المستمثرين أو تقليل النفقات، ومع ذلك فإن هذه أمور تحدث بالفعل كما سنبين ذلك فيما بعد.

ونظرًا لأن المسؤولية الاجتماعية للشركات ليست إلزامية فقد لا تشعر العديد من الشركات بالحاجة إلى الانخراط فيها. ومع ذلك هناك عدة أسباب جمة تدفع الشركات إلى الانخراط في هذه الأنشطة الاجتماعية، وسنبسط هذه الأسباب بعد قليل، لكن ما يجب تأكيده الآن أنه مهما كان الشكل الذي تتخذه مشاريع المسؤولية الاجتماعية فهي بالتأكيد مكسب للشركة والمجتمع على حدٍ سواء.

أهمية المسؤولية الاجتماعية

ويرصد «رواد الأعمال» بعض ملامح أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات وذلك على النحو التالي..

  • جذب المواهب والاحتفاظ بهم

تتبدى أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات في كونها تساعد الشركة في جذب الموظفين الأكفاء والموهوبين والاحتفاظ بهم؛ إذ أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس متحمسين للعمل لصالح شركة من الشركات هو استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركات الخاصة بهم.

وتُظهر استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركات أن الشركة متعاطفة وتعامل جميع الأشخاص، بما في ذلك الموظفين، بشكل جيد.

ومن المرجح أن تجتذب الأعمال التجارية الملتزمة بالمسؤولية الاجتماعية المزيد من المواهب، كما تساعد جهود المسؤولية الاجتماعية للشركات أيضًا في تعزيز بيئة عمل أكثر إنتاجية وإيجابية للموظفين. ويعزز التطوع من الجهود الإيجابية للموظفين.

أهمية المسؤولية الاجتماعية

  • تعزيز ولاء العملاء

لجذب العملاء والحفاظ على ولائهم تحتاج الشركات إلى الاهتمام بما يهتم به العملاء، فإذا شعر العميل بأنه يعيش قيمه من خلال دعم نشاط تجاري معين فمن المرجح أن يلتزم بالعلامة التجارية.

وذاك مظهر آخر من مظاهر أهمية المسؤولية الاجتماعية؛ إذ يشعر العملاء بالفخر عند الشراء من مؤسسة مسؤولة اجتماعيًا، ومن المرجح أن يوصوا به الآخرين، فالعملاء المخلصون هم أفضل دعاية تسويقية يمكن أن تحصل عليه الشركة.

اقرأ أيضًا: استغلال الموارد الطبيعية.. كيف نجمع بين متناقضين؟

  • منح الشركة ميزة تنافسية

يهتم العملاء بدور الشركة في القضايا الاجتماعية وسيكونون مخلصين للشركات التي يعتقدون أنها تتماشى مع قيمهم.

وهذا يعني أن الشركات التي تلبي احتياجات هؤلاء العملاء تتمتع بميزة تنافسية على الشركات التي لا تفعل ذلك. قد يقدمون نفس المنتجات والخدمات لكن حقيقة أنهم يجعلون مسؤولية الشركة أولوية تجعلهم أكثر جاذبية.

  • جذب المستثمرين

ولعل من جوانب أهمية المسؤولية الاجتماعية الخفية كونها تساعد في جذب المستثمرين وتسهل الحصول على التمويل؛ إذ تبدو الشركات المسؤولة اجتماعيًا أكثر جاذبية للمستثمرين، فهؤلاء المستثمرون لديهم هدف واحد مشترك: الحصول على عوائد أكبر من الأموال المستثمرة.

والشركات القادرة على إدارة الشؤون المالية مع استمرار مساعدة مجتمعاتها يُنظر إليها على أنها مسؤولة وشفافة في تعاملاتها وجديرة بالثقة.

فوفقًا لتقرير صدر عام 2016 من قِبل Aflac لا ينظر المستثمرون إلى الاستثمارات في المسؤولية الاجتماعية للشركات عادةً على أنها إهدار للمال، بل هي “مؤشر على ثقافة الشركة التي من غير المرجح أن تنتج أخطاء باهظة الثمن مثل الاحتيال المالي”. وقالت الدراسة إن 61% من المستثمرين يعتبرون المسؤولية الاجتماعية للشركات علامة على “السلوك الأخلاقي للشركات؛ ما يقلل من مخاطر الاستثمار”.

أهمية المسؤولية الاجتماعية

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال الاجتماعية.. التعريف والمزايا

  • توفير المال

قد لا تتوقع أن تعمل استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركات على تحسين النتيجة النهائية لأنها تتطلب عادةً الاستثمار في المشاريع. ومع ذلك يرغب العديد من العملاء في دفع المزيد مقابل منتجات من علامة تجارية مسؤولة اجتماعيًا.

ويمكن أن تساعد المسؤولية الاجتماعية للشركات في جذب الموظفين والاحتفاظ بهم. وبالنظر إلى أن حجم الأعمال يمكن أن يكلف الشركات آلاف الدولارات فإن هذا أمر جدير بالملاحظة.

وتوفير التكاليف والنفقات من أهم جوانب أهمية المسؤولية الاجتماعية الخفية؛ فمسؤولية الشركة لا تعني أنها تضحي بالأرباح، بل يمكن أن تقلل التكاليف وتوفر النفقات.

فمنذ أن قامت شركة “جنرال ميلز”، على سبيل المثال، بتركيب نظام مراقبة الطاقة وفرت ملايين الدولارات كل عام. وفي حين أن المعدات يمكن أن تكلف الشركة في البداية إلا أنها توفر المال على المدى الطويل.

وعندما يتم الجمع بين التكاليف المخفضة والمنتجات ذات الأسعار الأعلى يمكن للشركات تحقيق ربح جيد جدًا من خلال تحمل المسؤولية الاجتماعية.

  • فتح أسواق جديدة

هناك الكثير من الأسواق التي لم يتم استغلالها؛ لأن التفكير التجاري التقليدي لا يعتبرها مربحة؛ هنا بالضبط تظهر أهمية المسؤولية الاجتماعية.

فمن خلال هذه الأنشطة الاجتماعية يمكن للشركات أن تفتح أبوابًا جديدة للمناطق والأوسواق المهملة، وعند التفكير في التأثير الاجتماعي بالإضافة إلى الربح يمكن للشركات أن تجد توازنًا وتميز نفسها عن الآخرين. سيقدر المستهلكون أن الشركة تفكر في المكان الذي يمكن أن تساعد فيه وليس فقط في الأرباح.

اقرأ أيضًا:

مبادرات وزارة الموارد البشرية.. تأهيل الكفاءات والمسؤولية الاجتماعية

المسؤولية الاجتماعية في المملكة.. العطاء خلال الشهر الفضيل

مركز الملك سلمان للإغاثة.. تعزيز جهود المملكة الإنسانية

الرأسمالية الواعية.. فلسفة تَدارك الأخطاء

العمل التطوعي.. تعريفه وفوائده

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

مبادرات وزارة الموارد البشرية

مبادرات وزارة الموارد البشرية.. تأهيل الكفاءات والمسؤولية الاجتماعية

كثيرة هي مبادرات وزارة الموارد البشرية التي تسعى إلى تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.