“مصممتي سعودية” أول مبادرة لدعم الأسر المنتجة في مجال تصميم الأزياء والمجوهرات

 بالرغم من تخصصها في مجال التحاليل الطبية؛ إلا أنها أحبت عالم الموضة والأزياء منذ صغرها، فشقت طريقها بنجاح في التصميم، وجعلها شغفها بالأزياء والموضة أن تصمم فستان فرحها بنفسها، ثم أسست لاحقا عملها الخاص، وأصبحت تصميماتها من العباءات وغيرها تجد رواجاً كبيراً وسط النساء بمختلف أعمارهن. في هذه المساحة نلتقي بمصممة الأزياء السعودية، عُلا زيد، لنقف على محطات من تجربتها..

حوار: جمال إدريس

*بدايةً من هي علا زيد؟

– إنسانة بسيطة تحب الحياة والألوان والطبيعة، زوجة وأم لأربعة أبناء؛ عبد الله يدرس طب في السنة الرابعة، وسارة في السنة الثانية علم نفس، وزينة سنة ثانية متوسط، وسلمى في الصف السادس.

*متى بدأت علاقتك بتصميم الأزياء؟

– بدأت منذ نعومة أظافري، فقد رأيت أمامي الوالدة ربنا يحفظها لنا، وكانت دائماً انيقة جداً وملمة بتفاصيل الموضة وخامات الأقمشة المختلفة، الى جانب عمتي رحمها الله، والتي كانت تمتلك مشغلا كبيرا وكنت دائمة التواجد معها، وتعلمت منها أساسيات الخياطة والتفصيل

*ما هو تخصصك الدراسي وهل له علاقة بالأزياء؟

– لا ليس له علاقة بالأزياء؛ فقد تخصصت في مجال التحاليل الطبية، ولكن هوايتي غلبت على تخصصي، وكانت بداياتي في التصميم عندما صممت فستان فرحي بنفسي، ثم بعد ذلك دعمت هوايتي بأخذ العديد من الدورات المتخصصة في الأزياء.

*حديثنا عن مشروعك التجاري الخاص، وهل لديك معرض دائم لعرض الأزياء؟

  • بدايةً، أنا مهتمة بكل ما يخص حجاب المرأه السعودية تحديداً، والمرأة العربية بصورة عامة، حيث بدأت بتصميم ملابس المحجبات الخاصة بالسفر، والتوربانات وعبايات السفر، والحمد لله حققت نجاحاً جيداً في هذا المجال، وتدريجيا أصبحت أستلم عدداً كبيراً من طلبات تصميم العباءات، سواء أكانت عملية او رسمية، ومن هنا بدأت انطلاقتي في عالم العباءات.

 

*من هي الشخصية التي دعمت مشروعك في بدايته؟

– زوجي – ربنا يحفظه- هو الداعم الأساسي لي بعد الله تعالى، معنويا وماديا، فقد وقف معي في كل خطوات التأسيس حتى رأى مشروعي النور.

*بشكل عام، ماهو الزي الأنسب للمرأة السعودية، وما هي أبرز التصاميم التي حققت رواجاً؟

– الأنسب برأيي هي العباءة، بجميع أنواعها؛ سواء العملية او الرسمية او عباءة السهرة. ومن أبرز تصاميمي التي وجدت رواجاً كبيراً بين النساء، عباءات السهرات أو الهوت كوتيور.

*ما حجم التنافس بين مصممات الأزياء في المملكة؟

– التنافس كبير جداً، وهو شيء رائع يحفز على نجاح المصممات، وقد ساهمت التيكنلوجيا والسوشيال ميديا بشكل كبير في انتشار الثقافات، وأصبح السوق الخليجي كله مفتوحا، وصار من السهل جدا أن نتعامل مع بعضنا البعض في أي مكان.

*هل لديك تصاميم جديدة للعباءات، في ظل التحول الجديد الذي يجعل المرأة السعودية أكثر نشاطاً ومبادرة؟

– بالتأكيد لا بد من مواكبة هذا التطور السريع الذي تشهده المملكلة، انطلاقا من رؤية 2030 وخروج المرأه للعمل الميداني، والسماح لها بقيادة السيارة، وذلك عبر تصميم قطع وأشكال جديدة تناسب نشاطها وعملها، من ناحية الخامات العملية والقصات المبتكرة.

*هل أطلقتِ “كوليكشن” معين يعكس كل ذلك؟

* نعم، بالنسبه لكوليكشن صيف 2018 ، فهو ينقسم إلى مجموعتين، أطلقت المجموعه الأولى الآن، وسيتم  اطلاق المجموعة الثانية وهي مجموعة رمضان، قريباً بإذن الله.

الكولكشن الذي أطلقته هو كوليكشن عملي يساعد المرأة في عملها وسهولة حركتها، واعتمدت فيه على الخامات الباردة، الكريب العملي والأقطان والركامة، مع التركيز على الألوان الفاتحة الزاهية، والقصات العملية التي تحتوي على الجيوب و”السُّست”،

وأهم قَصة اعتمدتها هذا الصيف هي قَصة البنطلون، حيث لاقت رواجا كبيرا في أوساط النساء، فعباءة البنطلون عملية جداً وسهلة وتصلح لجميع الأعمار.

وعلى الرغم من أن الألوان الزاهية طغت على تصاميمي في الفتره الأخيرة إلا أن اللون الأسود يحتل مكانتة كبيرة بين تصاميمي.

كذلك سيتم اطلاق مجموعة هوت كوتيور جديدة ومميزة في الفاشون شو المقام بالقاهرة أواخر هذا الشهر.

*ما هي أحب الألوان لديك في التصميم، وهل يمكن أن ينجح لونٌ آخر في منافسة “الأسود” في العباءات تحديداً؟

الأسود هو سيد الألوان صراحة، وأحس أنني أبدع في التصاميم باللون الأسود أكثر من غيرها، لكن هذا لا يمنع من جمال الألوان الأخرى، وابتكار تصاميم تليق بها، حيث انها مطلوبة جدا بالذات في النهار بالنسبة للعمل.

 

*هل تقتصر تصاميمك على العباءات فقط، وماهي الخامات التي تستخدمينها؟

– العباءات وأصمم أيضا توربانات السفر (أغطية الرأس). وتعتمد الخامات على نوعية العباءة لأن العباءات تختلف، فمثلا عباءات الصباح للعمل تكون خاماتها قطنية باردة وألوانها فاتحة وقصاتها مريحة وعملية، وتحتوي على الجيوب و”السُّست”.

وعباءات المساء تعتمد على خامات أفخم قليلا، مع قصات رسمية، أما عباءات السهرة  فاعتمد فيها على القصات المبتكرة والخامات الراقية من الدانتيل والشانتون والجوبير والحراير والشك اليدوي بالخرز واللولو.

 

*ما رأيك في  دخول مصممين شباب لمجال تصميم الأزياء النسائية؟

– بصراحة أنا لدي تحفظ على هذا الموضوع، مع احترامي لكل المؤيدين له، وتبقى المرأة برأيي هي التي تتفهم أكثر من غيرها متطلبات المرأة في الأزياء.

صحيح قد يكون هناك مصممون بارعون من الرجال في هذا المجال، مثل ايلي صعب وغيره من المصممين العالميين العرب وغير العرب، ولكن الكثير من النساء لا يحبذن التعامل مع مصمم أزياء وتفضل التعامل مع مصممه أزياء.

*ماهي “البصمة” الخاصة التي لا تنسي وضعها على تصاميمك؟

– الرقة والأنوثه تمتاز بها عباءاتي دائماً، بالإضافة إلى “اللوجو” الذي يحمل اسمي.

* هل لديك مشاركاتك في عروض أزياء خارجية؟

– نعم شاركت في عرض أزياء خريف وشتاء 2017 بالقاهرة، وتصادف ذلك اليوم مع الاحتفال بالوطني للمملكة، فقررت عرض عباءات بهذه المناسبة، وعرضت عشر قطع من ضمنها أربع قطع تخص اليوم الوطني، وابتدأ العرض بأغنية راشد الماجد (يا سلامي عليكم يا السعودي)، فكان شعوري لا يوصف وأحسست بأنني أنقل ثقافة بلدي بمشاركتي، ولاقى العرض رواجا واعجابا من الجميع والحمد لله.

*وهل لديك مشاركات قادمة خارج المملكة؟

– نعم، سأشارك هذا الشهر إن شاء الله ضمن لجنة التحكيم في مسابقة تصميم الأزياء بالقاهرة، كما

سأعرض 12 قطعة من كوليكشن العيد “هوت كوتيور كوليكشن”، والذي اعتمدت فيه على الخامات الفخمة مثل الدانتيلات والجوبيرات والشانتون، اضافه الى الشغل والشك اليدوي بالخرز واللولو، وأتمنى أن ينال على الاعجاب.

*أي بيوت الأزياء العالمية تعجبك؟

– Dior / Dolce & gabbana / chanel

*ماهي طموحاتك المستقبلية في مجال عملك؟

الانتشار عالميا و تأسيس آتيليه خاص بي وانشاء فروع عالمية له.

*كيف ترين مستقبل تصميم الأزياء في المملكة، في ظل رؤية 2030 وما توفره من مناخ جديد في كافة المجالات؟

– المستقبل واعد ومحفز جداً، وهناك الكثير من التسهيلات التي ستظهر نتائجها في كافة المجالات في المستقبل القريب.

وانطلاقا من رؤية المملكة 2030 والتوجه نحو تمكين المرأة، وإيمانا منا بأهمية دور المرأه في المجتمع كطرف أساسي بالتوازي مع دور الرجل؛ نعمل الآن لتنظيم أول مبادرة سعودية لدعم الأسر المنتجة في مجال تصميم الأزياء والمجوهرات، من خلال فعالية “مصممتي سعودية”، والتي تشارك فيها عدد من المصممات السعوديات بوجود لجنة تحكيم متخصصة، وستعتمد جميع جوانب الفعالية على الأسر المنتجة من تصميم وتموين وضيافة، وذلك لاتاحة الفرصة لهن للتعاون وابراز مواهبهن، وستتم دعوة عدد من سيدات الأعمال والمستثمرات للتعرف على هذا الانتاج الوطني الرائع.

*ما هو أهم شيء تنصحين به رائدات الأعمال في مجال  تصميم وعرض الأزياء؟

– التركيز على تخصص واحد تبرع فيه، والعمل على تطوير الذات، ومواكبة العصر، والحرص على البقاء في القمة، وتجنب التقليد الأعمى. وأنصح كل مصمة وصلت للقمة أن تحافظ على مكانتها وألا ترضى بغير القمه مكانا لها لأن القاع ممتلئ.

*كلمة أخيرة؟

-أشكر لكم استضافتي، وأنا سعيدة جداً بكم، واتمنى متابعة تصاميمي الجديدة.

 

 

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

عبدالله الأحمري رئيس شركة الفنار للقهوة : لدينا 30 فرعًا .. وسنفتتح 10 فروع نهاية 2019 .. ودبي أول  محطاتنا الخارجية

  الفنار من أوائل العلامات التجارية في المملكة في مجال صناعة القهوة  .. وهدفنا التوسع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *