صناعة المدير

صناعة المدير.. تحديات سنة أولى إدارة

بين الأحلام وتحقيقها شعرة أو خيط رفيع، ذاك الخيط هو قرار إداري من أعلى سلطة في المؤسسة تقضي بأن تكون مديرًا لفريق ما، الآن أنت، كرائد أعمال أو مدير لأول مرة First Time Manager، على المحك، بمعنى أنك خاضع للاختبار. إن صناعة المدير أمر شاق بطبيعة الحال، ولكنها ممكنة.

فقد تجد أن آرائك ونظرياتك التي كنت تُدلي بها في اجتماعات العمل باتت على المحك هي الأخرى، ليس لمعرفة ما ستتمخض عنه من نتائج حال تطبيقها، وإنما في تطبيقها أصلًا.

فالنقد ومحاولات التعديل سهلة وميسورة طالما أنك لست المخوّل بإجراء هذا التعديل، أنت الآن في قلب هذه المعمة، فماذا أنت فاعل؟!

اقرأ أيضًا: مشكلات الموظفين في العمل

صناعة المدير

ارتباكات السنة الأولى

لا ترتعب، الآن، فما تمر به، كمدير لأول مرة، من خوف، وتوتر، وإرهاق، وقلق، أمر طبيعي جدًا؛ فهي ذاتها الظروف التي مرت بها جولي تشو Julie Zhuo؛ نائب رئيس التصميم في شركة “فيسبوك”، عندما تم اختيارها كمديرة لأول مرة، وكانت تبلغ من العمر، آنذاك، 25 عامًا فقط.

وقد كان كل ما تعرفه عن الإدارة، وقتذاك، وفقًا لقولها هي نفسها، يمكن تلخيصه في كلمتين بسيطتين هما: الاجتماعات والترويج. لكن ماذا حدث في مسيرة Julie Zhuo المهنية بعد ذلك؟ بالتأكيد بلغت ذروة المجد المهني والإداري، ناهيك عن كونها أمست رائدة أعمال يُعتد بها، وقدمت لنا عصارة تجربتها الإدارية في كتاب حمل عنوان “the making of a manager”، أو «صناعة المدير» وهو الكتاب الذي نحاول الاعتماد عليه، هنا؛ لتقديم نصائح جولي تشو للمدير الجديد.

اقرأ أيضًا: فريق العمل.. 6 خطوات ترسم طريق الإبداع

نصائح للمدير الجديد

1- ليس كل شيء على ما يرام

إذا أخبرك أحد موظفيك/ مرؤوسيك بأن كل شيء على ما يرام، أو حتى إن قال لك الجميع إن كل شيء يسير وفق ما هو مخطط له، فلا تصدق؛ إذ لو كان حقيقيًا لما توليت أنت منصبك، ولكانت مهمتك هي الحفاظ على الأمر الراهن كما هو، وهو أمر غير منطقي.

لكن لكي تعرف الحقيقة، عليك أن تعزز الثقة بينك وبين موظفيك، وأن تتيح لهم الفرصة كاملة للتعبير عن أنفسهم وإبداء آرائهم؛ فمن خلال ذلك ستعرف مشكلات العمل الحقيقية، وستتغلب عليها لاحقًا.

اقرأ أيضًا: مراحل التفكير الإبداعي.. المشكلات وقود الابتكار

صناعة المدير

2- لا تخسر موظفك الطموح

هذا النوع الطامح من الموظفين هم وقود فريقك عن حق، لكن إن أردت أن تلفت انتباه أحد منهم إلى خطأ ما فاحرص في الوقت ذاته على الإشارة إلى ما يمثّله للفريق، وما يقدمه من قيمة مضافة. فعلى الرغم من حرص الطموحين هؤلاء على النقد أملًا في تحسين أعمالهم، إلا أن أسلوبك الخطأ قد يفقدهم ثقتهم في مواهبهم وأنفسهم.

اقرأ أيضًا: جذوة الشغف.. 7 طرق لإبقائها مُتقدة

3- تحديد المسؤوليات

لا تجعل الأمور عائمة سائبة، وإنما حدد لكل واحد من أعضاء فريقك مسؤوليات محددة وواضحة، ثم ارسم، بعد ذلك، نظامًا صارمًا من الثواب والعقاب.

4- لا تجامل

عليك أن تكون مفتوح العينين؛ لكي تستطيع تحديد مواطن الخلل في الفريق، ثم قدّم انتقادًا واضحًا ونزيهًا للمتسبب فيه، ولا تجامل في ذلك أبدًا، فمن شأن تجميل النقد ألا يثمر شيئًا. إن أفضل مجاملة للجميع، كما تقول Julie Zhuo في كتابها «صناعة المدير»، هو الارتقاء بالفريق بشكل كلي.

اقرأ أيضًا: خرافة القائد العظيم.. كيف تنجح الشركات؟

صناعة المدير

5- قسّم فريق عملك

تقترح Julie Zhuo نمطًا إداريًا فريدًا؛ إذ ترى أنه من الواجب على المدير الجديد أن يعمل على المدى القريب، والمتوسط، والبعيد، وأن يقسّم أعضاء فريقه على هذه المناحي الثلاثة.

اقرأ أيضًا: كُن متفردًا.. سلوكيات القائد الفعّال

6- تخط الوضع السيء سريعًا:

لا تعتبر أن وجود موظف سيئ أو عدم تحقيق نتيجة ما كنت تسعى إليها فشلًا كليًا، ولا تطيل حتى التفكير فيه، فقط تجاوز الأمر، وتدارك الأخطاء، واعبر سريعًا.

اقرأ أيضًا:

الاندماج الوظيفي.. الموظفون والمؤسسة “كيان واحد”

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كيف تعيد تنظيم شركتك

كيف تعيد تنظيم شركتك في خطوات؟

من المهم أن تعرف كيف تعيد تنظيم شركتك ، لا سيما أن عملية إعادة التنظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.