توطين صناعة المطاط

الهيئة الملكية في ينبع تُوقع 3 مذكرات ضمن «توطين صناعة المطاط»

أعلنت الهيئة الملكية في ينبع عن توقيع 3 مذكرات تفاهم ضمن مبادرة “توطين صناعة المطاط” بمدينة ينبع الصناعية، وبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية (NIDLP).

من جانبه، قال الدكتور فهد القرشي؛ مدير تطوير الاستثمار بالهيئة الملكية بينبع، خلال مراسم التوقيع، إن الصناعات المطاطية التحويلية تُعد جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية والتي ترتبط بعدد من الصناعات الأخرى المتعددة.

ولفت إلى جهود الهيئة الملكية، بالتعاون مع العديد من الجهات، لدعم وإنجاح هذه الصناعات بالعديد من الحوافز والتسهيلات، على سبيل المثال تخصيص منطقة للصناعات المطاطية وتجهيزها بالبنية التحتية المتميزة والشراكة الاستراتيجية مع المعهد العالي للمطاط؛ لتوفير الأيدي العاملة الماهرة في هذا المجال باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا المتوفرة.

وأوضح “القرشي” أن مذكرات التفاهم تتمحور حول كل مجالات الصناعات المطاطية (مزج المطاط، صناعة الإطارات، صناعة السيور، العوازل المطاطية) بمجموع حجم استثمار يتجاوز مليار ريال سعودي، لافتًا إلى أن الهيئة الملكية ستعمل على رفع معدلات استثمار المواد الخام المنتجة محليًا والمرتبطة بصناعة المطاط لسد الاحتياج المحلي.

وتساهم هذه الصناعات في زيادة القدرات التصديرية؛ إذ تمثل منتجات المدن الصناعية 60% من الصادرات غير النفطية للمملكة، وبفضل الشراكات الاستراتيجية وجهود الهيئة الملكية أصبحت الصناعة البتروكيماوية بمدن الهيئة الملكية تشكل 10% من الإنتاج العالمي لصناعة البتروكيماويات.

وجرت مراسم التوقيع بحضور ممثلين عن الشركات التي أبرمت معها وممثل عن شركة “سابك”، وأُبرمت المذكرة الأولى مع شركة “روابط” العالمية الصناعية بحضور الدكتور حسن بن سراج الشرقاوي؛ الرئيس التنفيذي، بينما تم توقيع المذكرة الثانية مع شركة المملكة للإطارات بحضور فيصل بن محمد بن عبد العزيز؛ الرئيس التنفيذي للشركة، فيما وُقعت مذكرة التفاهم الأخيرة مع شركة “السيور المتقدمة الصناعية”، بحضور المهندس عادل بن بكر سنطلي؛ رئيس مجلس الإدارة.

 

 

اقرأ أيضا:

المملكة تقدم نموذجًا مميزًا لمعايير انبعاثات الطاقة في دافوس 2020

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

منشآت

«منشآت» تختتم فعاليات «أسبوع الإعلام الريادي» بواجهة الرياض

أعلنتالهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت»، اليوم الاثنين، عن اختتام فعاليات «أسبوع الإعلام الريادي»، الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.