إدارة

إدارة التفاعلات الصعبة.. كيف نمنع وقوع الكارثة؟

إدارة التفاعلات الصعبة

إدارة التفاعلات الصعبة هي تلك الكيفية التي نتمكن عن طريقها من تجاوز المواقف المتعسرة التي تعترضنا، سواء في حياتنا اليومية العادية، أو في بيئة العمل. ومن الطبيعي والمعروف سلفًا أنه لا توجد حياة بلا متاعب، والعمل، بما أنه جزء من هذه الحياة، ينطوي على الكثير من المواقف الصعبة والأزمات، والتعثر …

أكمل القراءة »

العمل بفعالية.. تكوين واستثمار علاقات العمل

العمل بفعالية

إن العمل بفعالية هو الغاية الأساسية لكل إدارة؛ فليس مهمًا أن تعمل فحسب، بل أن يكون عملك نافعًا ومفيدًا، وفي حال توصلت لهذه الاستراتيجية ستجد أنك تعمل بضغط أقل وإبداع أكثر، وربما هذه أهم محاسب مبدأ اعتبار الفعالية هي الأساس وليس مجرد الكم الفارغ من المضمون، أو تمضية ساعات العمل …

أكمل القراءة »

إدارة المواهب.. استراتيجية منافسة الشركات!

إدارة المواهب

تعاني الكثير من الشركات، ليس من قلة الخبرات، وإنما يرجع جزء كبير من فشلها إلى عدم القدرة على إدارة المواهب، وعلى الرغم من أن هذا النمط حديث نسبيًا في الإدارة إلا أنه ينطوي على أهمية كبرى. ناهيك عن أن الموهبة، في حد ذاتها، أمست سلعة، بل إنها إحدى الوسائل التي …

أكمل القراءة »

مدير المستقبل.. مهارات للقرن الـ 21

مدير المستقبل

بيئات العمل وطروفه، شأنها في ذلك شأن كل أمور الحياة، سريعة التبدل والتغير طوال الوقت، ومن ثم كانت الحاجة ماسة إلى مدير المستقبل، الذي لا يمكنه التكيف مع هذه التغيرات وتلك المستجدات فحسب، بل يمكنه، كذلك، التخطيط لها والتنبؤ بها. كانت الألفية الجديدة حافلة بالعديد من التطورات والتغيرات الجذرية، والتي …

أكمل القراءة »

القيادة الظرفية.. عندما تحدد المواقف سلوك المدراء

القيادة الظرفية

تعتبر القيادة الظرفية، والتي طرحها كل من بول هيرسي Paul Hersey وكين بلانشارد Ken Blanchard؛ من أحدث النظريات التي تتناول موضوعات القيادة والإدارة، وهي نظرية تعتمد، في الأساس، على التحول الدائم والمستمر في سلوك وردود أفعال واستجابة المدراء تجاه المواقف الداخلية والخارجية (التي تحدث داخل الشركة أو تلك التي تحدث …

أكمل القراءة »

الرضا الوظيفي.. عندما تؤثر نفسية العاملين في معدلات إنتاجهم

الرضا الوظيفي

حظي موضوع الرضا الوظيفي باهتمام الكثير من الباحثين والمختصين في العلوم الاجتماعية ودراسات السلوك البشري والتنظيمي؛ إذ إن مقاربة هذا المفهوم، ومحاولة فهمه، وتاليًا وضع أفضل السبل لتحقيقه، تفرض الإحاطة بالكثير من الموضوعات التي ترتبط بعلم النفس، وعلم الاجتماع وغيرهما. الرضا الوظيفي.. محاولة للتحديد: ليس لهذا المفهوم، شأنه شأن كل …

أكمل القراءة »

القائد الخدوم.. بوصلة الإدارة القوية

القائد الخدوم

القيادة هي الخدمة؛ هل ترى أن هذا القول مقبولاً؟ بالطبع كثيرون سيعتبرون أن هذا الرأي ضرب من الجموح اللفظي، وأنه لا شيء واقعي يمكن تسميته بـ القائد الخدوم ؛ فمن بين أوهام الناس عن القيادة أنها نوع من التسلط، والتعسف.. إلى آخر هذه الصفات العنيفة. وفي الحقيقة، فإن جوهر القيادة، …

أكمل القراءة »

إدارة المعرفة.. شفرة نجاح المؤسسات

إدارة المعرفة

أرسى كارل إيريك سفيبي؛ خلال عام 1979، مصطلح إدارة المعرفة، وذلك خلال عمله، كونه كان محاسبًا قبل الاستقالة وتأسيس مشروعه الخاص، على فحص دفاتر ومتعلقات شركته الجديدة. وخلال هذه الرحلة من فحص دفاتر وسجلات الحسابات وهذه المتعلقات الخاصة بشركته توصل إلى أن لديه بعض الموظفين غير الأكفاء، وأنه يتم إهمال …

أكمل القراءة »

إدارة الأولويات.. كيف تنجز مهامك في الوقت المطلوب؟

إدارة الأولويات

يتطلب إنجاز المهام إتقان بعض المهارات، التي إن أجادها المرء فسيجد إتمامها  من السهولة بمكان، ومن بين هذه المهارات إدارة الأولويات، فبطبيعة الحال، هذه المهارة، كأي مهارة أخرى، تحتاج لبعض الوقت والتدريب. لكن بمجرد أن يتعلم المرء إدارة وقته وأولوياته، فسوف ينجز الكثير من الأشياء والمهام التي كان يراها صعبة، …

أكمل القراءة »

الإدارة بالأهداف.. مُخاطرة محسوبة العواقب!

الإدارة بالأهداف

قبل عدة عقود، طرح الأب الروحي للإدارة في العصر الحديث بيتر دراكر؛ فكرته الخاصة حول ما أسماه الإدارة بالأهداف، وهي، في الحقيقة، فكرة لمن يبغي العمل عن حق، وليس مجرد التقيد الحرفي بقواعد خرقاء لا جدوى منها. تركز هذه الفكرة، في مضمونها، على تحقيق الأهداف، والوصول إلى النتائج التي اتفق …

أكمل القراءة »