إدارة

اجتماعات العمل.. كيف تكون مجدية؟

اجتماعات العمل

اجتماعات العمل هي تلك الفرصة/ اللقاء التي يتم خلالها كل شيء تالٍ في العمل، والتي يتم، عبرها كذلك، إرساء القواعد التي ستسير عليها المؤسسة خلال فترة زمنية معينة. وكل فكرة، طريقة.. إلخ تأخذ حقها من النقاش والمداولة في مثل هذه اللقاءات. لكن تخيل إن فشلت هذه الاجتماعات ما الذي يمكن …

أكمل القراءة »

نظام الأجور.. كيف يكون وسيلة لجذب الكفاءات؟

نظام الأجور

يعمل الناس، بشكل مطلق، من أجل الحصول على منافع ما، بل يمكن الجزم بأن المصلحة _مهما كان شكلها وماهيتها_ هي الدافع الأساسي والمحرك لكل فعل يؤديه الفاعلون الاجتماعيون في مجتمع ما.  وطالما أن استقصاء أشكال المصلحة متعذر الآن وخارج عن سياق اشتغالنا الحالي؛ فسنقصر عملنا الراهن على شكل المصلحة في …

أكمل القراءة »

المدير العاطفي.. فن هندسة العلاقات

إذا كنت، كمدير في هذه الشركة أو تلك، تظن أن العنف، والصرامة، والحزم، والقسوة في التعامل مع موظفيك هي الحل الإداري الأمثل، فإنك بحاجة إلى إلقاء نظرة فاحصة على تلك النتائج التي يحققها المدير العاطفي. بطبيعة الحال، سيكون الزج بالعاطفة في مجال المال والأعمال _الموصوف بالقوة والصرامة_ أمر غريب بعض …

أكمل القراءة »

تدريب الموظفين.. كيف يكون مجديًا؟

تدريب الموظفين

إن التدريب الذي تقدمه الشركات ليس هدفًا في حد ذاته، ولا هو الغاية التي يُراد الوصول إليها، وإنما هو مجرد وسيلة للتحسين والتجويد، ومن ثم فإن الأموال التي تُنفق على تدريب الموظفين هي نوع من الاستثمار طويل الأجل، وبالتالي يجب أن تدر على الشركة الكثير من المنافع والأرباح. ولعل الربح …

أكمل القراءة »

القرار الفعّال.. الطريق لإدارة ناجحة

القرار الفعّال

لا يُكثر المدراء التنفيذيون من اتخاذ الكثير من القرارات، ولا يبدلون قراراتهم بين عشية وضحاها، بل إنهم، وعلى العكس من ذلك، يسعون إلى اتخاذ القرار الفعّال وهو ذاك القرار المبني على أعلى مستويات الفهم لمبادئ وثوابت المؤسسة. كما أن هذا القرار الفعّال غالبًا ما يأتي ليس لمجرد حل مشكلة، وإنما …

أكمل القراءة »

الموظفون.. رأس المال الخفي!

رأس المال الخفي

تدرك إدارة الموارد البشرية في الشركات المختلفة أن الموظفين هم رأس المال الخفي ؛ الذي، إن أُحسن استخدامه، سيجلب الكثير من المنافع والفوائد للشركة ولكل العاملين فيها. وعلى الرغم من هذه الحقيقة الجلية إلا أن هناك الكثير من الخلل الذي يحدث في التعامل مع هؤلاء الموظفين. يدرك القادة والمدراء المحنكون …

أكمل القراءة »

الأساليب الإدارية بين الاستبداد والديمقراطية

الأساليب الإدارية

ليست هناك طريقة إدارية واحدة؛ حيث تتعدد الأساليب الإدارية بتعدد المدراء القائمين عليها أنفسهم؛ فما يناسب هذا المدير وشخصيته ونظرته للأمور قد لا يناسب مديرًا غيره وهكذا. ولأجل هذا لا يمكن تصور أنه من الطبيعي تعميم طريقة إدارية معينة واعتبارها الطريقة المثالية أو الصحيحة بإطلاق. فضلًا عن أن بعض الطرق …

أكمل القراءة »

التطوير المرن.. الطريق نحو التحسين الدائم

التطوير المرن

“إن الأمور تتغير وستتغير باستمرار” هذا المبدأ في حد ذاته هو الذي على الشركات والمؤسسات الناشئة تحديدًا اتباعه، وهو يعرف بمبدأ التطوير المرن الذي روّج له الخبير الإداري المعروف توم بيترز. وإذا كانت الأمور تتغير وستظل هكذا على الدوام  _سواء في بيئة العمل الداخلية أو حتى على مستوى تعلم فريق …

أكمل القراءة »

تطوير الشركات.. الثابت والمتغير

تطوير الشركات

إن أبرز ما يميز مؤسسات وشركات القرن الحادي والعشرين هو قدرتها على التغيير المستمر، هذا، في حد ذاته، أحد أهم مبادئ تطوير الشركات سواء كانت صغيرة أو عملاقة. علمتنا الشركات الحديثة، شركة فيسبوك مثلاً، أن التراجع عن قرار ما ليس عيبًا، ولن يضير سمعة الشركة في شيء، طالما أن الهدف …

أكمل القراءة »

إدارة التفاعلات الصعبة.. كيف نمنع وقوع الكارثة؟

إدارة التفاعلات الصعبة

إدارة التفاعلات الصعبة هي تلك الكيفية التي نتمكن عن طريقها من تجاوز المواقف المتعسرة التي تعترضنا، سواء في حياتنا اليومية العادية، أو في بيئة العمل. ومن الطبيعي والمعروف سلفًا أنه لا توجد حياة بلا متاعب، والعمل، بما أنه جزء من هذه الحياة، ينطوي على الكثير من المواقف الصعبة والأزمات، والتعثر …

أكمل القراءة »