IFundWomen
كارين كان

“IFundWomen” برهان على نجاح الرائدات ذوات البشرة الداكنة

أكدت “كارين كان”؛ المؤسس والرئيس التنفيذي للموقع الإلكتروني “IFundWomen “، أن الموقع يهتم بالتمويل الجماعي، وعمره سنوات فقط، لرائدات الأعمال، ومعظم عملاء هذا الموقع من النساء ذوات البشرة الداكنة، لكن هؤلاء النساء لم يحظين بنفس النجاح في جمع الأموال على منصتها مثل النساء البيض. حتى نهاية عام 2019؛ حيث أصبحت النساء ذوات البشرة الداكنة يشكلن غالبية أعضاء الموقع، لكنهن حصلن على 28% فقط من الأموال.

وفي يناير 2020 قادت “أوليفيا أوينز”؛ المؤسس المشارك لـ “IFundWomen”، إطلاق “IFundWomen of Color “، وهي منصة على الإنترنت مخصصة لرواد الأعمال المتنوعين؛ من خلال التوجيه والبرمجة الخاصة بها. وكان الدعم مجانيًا للسنة الأولى، واشتركت حوالي 2000 امرأة في البرنامج في عام 2020، وبحلول نهاية العام كانت النساء ذوات البشرة الداكنة يدرون 70% بالكامل من الأموال التي تم جمعها من مؤسسة “IFundWomen”.

لا يبدو الأمر كما لو أن النساء البيض كن يجمعن أقل؛ إذ نما حجم التمويل الإجمالي للمنصة بنسبة 185% في عام 2020؛ وهذا يعني أنه منذ إطلاق “IFundWomen” ذهب 51% من الأموال التي تم جمعها إلى النساء ذوات البشرة الداكنة.

وفي العام الماضي بدأت بعض الشركات الناشئة رؤية بوادر تقدم في جهودها الرامية إلى تكافؤ الفرص في ريادة الأعمال، وبدء التخلص من نتائج عقود من العنصرية النظامية والظلم الاقتصادي والاجتماعي.

أمثلة على رائدات الأعمال بـ “IFundWomen”:

ميليسا برادلي

يُظهر عمل “IFundWomen” وآخرون أن هناك أموالًا يجب جنيها لدعم رواد الأعمال ذوي البشرة الداكنة. تقول “ميليسا برادلي”؛ رائدة الأعمال ذات التأثير الاجتماعي منذ فترة طويلة وعضو بهيئة التدريس في كلية ماكدونو للأعمال بجامعة جورج تاون: “يمتلك رواد الأعمال ذوو البشرة السوداء رأس مال، وإذا كنت واحدًا منهم وأثبتت قيمتك فسوف يأتون إليك”.

تعرف “برادلي” هذا عن كثب، بصفتها المؤسس المشارك لـ “Ureeka”، وهي منصة عبر الإنترنت لمساعدة المؤسسين في تنمية شركاتهم؛ حيث قامت ببناء منصة لتوفير التدريب والمحتوى والمجتمع.

تبلغ تكلفة حزمة “Ureeka ” الأساسية 199 دولارًا سنويًا، ويتم قياس نجاحها إلى حد كبير من خلال نمو إيرادات الشركات الأعضاء فيها. ومن خلال هذا المقياس فالأعمال تسير شكل جيد؛ حيث نجد المجموعة الأولى مكونة من حوالي 1000 مؤسس والذين شاركوا في البرنامج كانوا في الغالب من اللاتينيين، وشهد 80% منهم قفزة بنسبة 50% في الإيرادات.

شانون مالدونادو

كان لدى “شانون مالدونادو”؛ مالكة متجر” Yowie” في فيلادلفيا، شبكة قوية عندما بدأت التفكير في جمع التبرعات. احتشد العملاء لدعم “Yowie” طوال فصل الربيع.

وعندما كانت “مالدونادو” تبحث عن توظيف موظف لمساعدتها في تطوير مساحة عمل مشتركة وإبداعية وكرم الضيافة بالإضافة إلى متجر البيع بالتجزئة الخاص بها، كانت تعلم أن رأس المال الاستثماري لم يكن مناسبًا.

وتقول: “نحن لا نتطلع إلى تكرار هذا في جميع أنحاء البلاد. عندما شاهدت موقع IFundWomen الذي تم تطويره لمساعدة رواد الأعمال في جمع الأموال، أحببت هذا”. وفي 31 يوليو 2020 انتهت حملة “مالدونادو”، بعد أن جمعت 77651 دولارًا من 746 ممولًا، أعلى بقليل من هدفها البالغ 75000 دولار.

يميل التمويل الجماعي بشكل عام إلى أن يكون أكثر تنوعًا من أشكال التمويل الأخرى، ويأتي إليه العديد من المؤسسين على وجه التحديد؛ لأن شبكاتهم الحالية لا يمكنها دعمهم ماليًا.

نتائج الموقع الإلكتروني “IFundWomen”:

تضخمت عضوية موقع “IFundWomen” بنسبة 800% في عام 2020. وبلغ عدد الشركات التي حققت أهدافها التمويلية الكاملة 31%، وكان أداء النساء ذوات البشرة الداكنة أفضل؛ إذ حققن 45% من أهدافهن التمويلية.

ويسمح “IFundWomen” أيضًا لأصحاب المشاريع بالاحتفاظ بأي أموال يجمعونها حتى لو لم يتم الوصول إلى هدف التمويل الكامل. ومثل مواقع التمويل الجماعي الأخرى، يحصل “IFundWomen” على حصة من الأموال التي يجمعها مؤسسوها.

ووجد “IFundWomen” أيضًا أن الشركات الكبيرة تبحث عن طرق لدعم هؤلاء المؤسسين. تقول “كارين كان”: “عندما تأتي إلينا شركات مثل: Visa وAMEX وUnilever أو Adidas أو Diageo، فإنهم يأتون إلينا بدولارات تسويقية قائلين إن لديك كل هؤلاء النساء الأذكياء اللائي يصادف أنهن مالكات أعمال، ولكنهن يكسبن أيضًا 80% من قرارات الشراء في منازلهن”.

جدير بالذكر أن هذه الشركات مهتمة على وجه التحديد بالوصول إلى النساء ذوات البشرة الداكنة؛ لذا قام “IFundWomen” بتسهيل مِنح بملايين الدولارات من شركائها من الشركات إلى رواد الأعمال الذين يجمعون الأموال على منصتها.

المصدر: www.inc.com

اقرأ أيضًا:

أفضل 23 طريقة لكسب المال من المنزل خلال عام 2021

صفات رائد الأعمال الناجح.. كيف تطوّر من نفسك؟

دروس أساسية لنجاح الأعمال.. عصارة تجارب السابقين

الرابط المختصر :

عن سارة طارق

شاهد أيضاً

العرض التقديمي

أهم 8 نصائح لتقديم العرض التقديمي الخاص بشركتك الناشئة

ربما يكون أهم ما ستنتجه  شركتك الناشئة هو “العرض التقديمي”. إنه عرضك التقديمي لما تدور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.