صبحة بغورة

إعلامية وأديبة جزائرية

الإدارة الحديثة لمواجهة الأزمات

الإدارة الحديثة

تتعرض مؤسسات الأعمال يوميًا لمواقف محرجة وأزمات متنوعة، أغلبها عوارض مفاجئة، قد يمتد تأثيرها طويلًا، وتتفاوت من شخص لآخر، حسب طبيعة الشخصية والمناعة العاطفية والتماسك النفسي والاتزان العقلي. وتضعنا المشاكل الطارئة عادةً أمام توقعات ما بين الحساسيات الاجتماعية المدمرة للعلاقات، والتعقيدات المهنية المسببة للتصدعات والقلاقل الإدارية، والصدمات العاطفية المثيرة للإحباط، …

أكمل القراءة »

سمات القائد التطويري الناجح

القائد التطويري

في عالم دائم التغير، تظهر فيه النظريات والمبادئ العلمية كل ساعة، وتُبتكر فيه آلاف الابتكارات، وتتواصل أطراف الكرة الأرضية، سيكون طبيعيًا إزاحة القديم الذي لا يطور نفسه من طريق التطوير. ما أجمل ترجمة مبادئ وأسس النجاح إلى خطوات مفصلة، وإجراءات عملية تمثل في تعاقبها تراكم التجارب والخبرات، وتضع منهاجًا للمسؤولين …

أكمل القراءة »

اتصال الأزمات

اتصال الأزمات

ألقى التطور التكنولوجي الهائل في قطاع الإعلام والاتصال بمسؤوليات جديدة على عاتق أجهزة الإعلام، تتناسب مع نوعية الوسائل المستخدمة من حيث قدرتها على الاستجابة السريعة لشغف المتلقين، وإعلامهم بآخر المستجدات؛ لضمان مواكبة وقوع الأحداث ومتابعة تطوراتها؛ ما يؤكد أهمية اتصال الأزمات.  تشتد الحاجة إلى متابعة الأخبار في وقت الأزمات؛ حيث …

أكمل القراءة »

التخطيط السليم 

التخطيط

كثيرًا ما يتحدث أصحاب الأحلام الكبيرة عما يريدون تحقيقه من ممارسة نشاط أو عمل أو مشروع ما، فهل يذهبون بعيدًا عندما يخططون لنهاية الطريق قبل تحديد نقطة بدايته؟  إن الخبراء يؤكدون على ضرورة أن يعمل رائد الأعمال والإداري الناجح على قيادة حظه بلطف، والاجتهاد في تقدير أحداث مستقبله من خلال …

أكمل القراءة »

الخطة الاستراتيجية للمؤسسة

الخطة الاستراتيجية للمؤسسة

لكل مؤسسة أيديولوجيتها وثقافتها التي تمثل نقطة البدء في التفكير في إنشائها، وتعد مصدرًا لرؤية وأهداف المؤسسة؛ ما يتطلب تجسيدها كواقع في فكر وعمل وسلوك جميع العاملين بها؛ وذلك قبل وضع الخطة الاستراتيجية التي تقوم عليها.  وتجسد المؤسسة هذه الثقافة في دليل تعريفي تصدره، يمثل شخصيتها، يسمى “دليل السلوك المهني”، …

أكمل القراءة »

الأمان الوظيفي.. وإنتاجية الشركات

الأمان الوظيفي

تظل حاجة الإنسان للشعور بالأمان أمرًا حيويًا، فبتطور حياته تعددت مجالات نشاطه وتنوعت، وتبعها توسع مفهوم الأمن؛ ليشمل كل مجالات العمل والنشاط الإنساني، ويتجاوب مع طبيعة كل نشاط، ثم يحدد كيفية تحقيقه، مع توجيه الاجتهادات الأمنية والعلوم الإنسانية والنفسية نحو تحديد خطوات إجرائية لجعل الأمن في موضع التنفيذ. نشأ مفهوم …

أكمل القراءة »

تنمية الملكات الأساسية في إعداد القادة

إعداد القادة

أيًا كانت طبيعة المؤسسة، فإن مديرها هو محور دوران الأحداث فيها، ومركز ثقلها؛ كونه قائد فريق العمل الإداري والفني والخدمي؛ لذا يفترض أن يكون هو العقل المفكر، والمحرك الرئيس، والقدوة الحسنة، التي يستقيم معها سيرة الأفراد ونظام العمل. وتحتل مسألة إعداد القادة والمديرين صدارة اهتمام أصحاب المؤسسات ودوائر الإصلاح الإداري، …

أكمل القراءة »

دقة التسويق بين مهارة الترويج وقوة الإعلان

التسويق

الإعلان نشاط تعريفي هام، يساهم في تشكيل الوعي بنشاط شركة وعملها، ويمهد الطريق أمام مهمة تحديد المجالات الممكنة والمتوقعة لتسويق مخرجات نشاط الشركات والمؤسسات، وهو أحد أهم العوامل المتعلقة بالعمل المنتج، ولا يكاد يكون هناك نشاط منتج يستمر دون التعريف بنفسه وتقديم إنتاجه عن طريق الإعلان. ويؤكد الواقع أن الشركات …

أكمل القراءة »

الفراسة أهم صفات الإداري الناجح

الفراسة

يتطلب القائد الإداري في أي عمل، مهارات أساسية مكتسبة، وصفات شخصية لا ضرورية لأداء مهامه الوظيفية بنجاح، في مقدمتها “الفراسة” التي تجمع بين الدقة وعمق النظر والتأمل والتبين والتثبت والفطنة والانتقال من ظاهر الأمر إلى باطنه. والفراسة علم هام أشار إليه القرآن الكريم، في قوله تعالى: “إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ …

أكمل القراءة »

كيف يحقق رواد الأعمال الاستقرار الوظيفي؟

الاستقرار الوظيفي

عندما وضعت استراتيجيات التطوير الإداري والإصلاح الشامل، مهمة تحقيق الاستقرار الوظيفي داخل المؤسسات في صدارة اهتماماتها، فإنها جعلته هدفًا؛ لقدرته على مواجهة التقلبات التي تتطلب مرونة وتواصلًا وانفتاحًا؛ لاحتواء كل جديد في مجال تخصصها، واستيعاب متغيرات البيئة المحيطة، وسلوك المنافسين، وتقبل موجات الابتكارات المستمرة، والظروف غير المتوقعة من التحديات. والاستقرار …

أكمل القراءة »