نبيل محمد شلبي

الدكتور نبيل محمد شلبي، خبير دولي في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حاصل على درجة دكتوراه الفلسفة بالهندسة الصناعية من كلية الهندسة بجامعة المنصورة. كتب مئات المقالات التي تستهدف تنمية الشباب وتوجيه بوصلتهم نحو المستقبل بالعمل والإنتاج. مؤسس ورئيس دار المستثمر العربيArab Entrepreneur House للخدمات الاستشارية. يتمتع بخبرة واسعة في تقديم حلول مبتكرة للحكومات والمؤسسات والمنظمات غير الربحية والجامعات بالعديد من الأقطار العربية في تصميم وتنفيذ وقياس ومراقبة برامج الابتكار ونشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة. ألف 32 كتابًا، منها الكتاب الأكثر مبيعًا "ابدأ مشروعك ولا تتردد"، الذي طبع ست مرات، واختير كمنهج لريادة الأعمال في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية. صمم أول خريطة تفاعلية للبيئة الداعمة الإيكوسيستم لريادة الأعمال في مصر تضم 236 جهة في إصدارها الخامس، حصل بسببها على الجائزة العالمية "الفكرة الأكثر إبداعًا" من المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة. صمم ونفذ مئات البرامج التدريبية في ريادة الأعمال، للبادئين والمبتكرين وأصحاب ومديري المنشآت الصغيرة القائمة، تخرج منها المئات من رواد ورائدات الأعمال العرب. تتضمن الأنشطة التي يقوم بها، إعداد مناهج تعليم ريادة الأعمال بالجامعات العربية، وتدريب المدربين في هذا المضمار من أساتذة الجامعات. قدم أكثر من ثمانية آلاف استشارة لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة. عمل مديرًا لأول حاضنة تكنولوجية داخل حرم جامعي في مصر، وأسس وأدار أول مركز تنمية منشآت صغيرة بالسعودية، وصمم أول برنامج لتأهيل المصانع الصغيرة والمتوسطة بالسعودية، وصمم أول حاضنة تكنولوجية في الخليج العربي، وصمم جوائز للأفضل أداءً من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبرامج كمبيوتر لتشخيص المنشآت الصغيرة والمتوسطة الإنتاجية. يكتب الدكتور نبيل، مقالات دورية في مجلة "رواد الأعمال" ومجلة "الاقتصاد" التي تصدرها غرفة الشرقية بالسعودية، ومجلة "لغة العصر" التابعة لمؤسسة الأهرام المصرية. يدرس لطلاب الهندسة بمعهد مصر العالي للهندسة والتكنولوجيا (السلاب)، وطلاب الدراسات العليا بمعهد تكنولوجيا المعلومات (ITI)، وطلاب برنامج الهندسة الطبية بكلية الهندسة بجامعة المنصورة. اختير ضمن أفضل مائة شخصية بالعالم في مجال الإبداع وريادة الأعمال من منظمة "إنتوفيجن" الأمريكية، واختير مستشار بناء قدرات ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة لـ 57 دولة أعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي. تم تكريمه في أمريكا وماليزيا وأيرلندا والعديد من البلدان العربية والأجنبية.

أزمة سلاسل التوريد العالمية

سلاسل التوريد

يتوقع خبراء الاقتصاد أزمة عالمية قريبًا تُعرف بأزمة سلاسل التوريد العالمية؛ حيث تأتي أخبار غير مطمئنة من الصين التي تُصدِّر20.7 % من صادرات العالم بقيمة 2.6 تريليون دولار، وتعاني حاليًا من زيادة سعر الفحم الذي تعمل به 60 % من محطات الكهرباء بها، من 60 دولارًا للطن في مارس إلى …

أكمل القراءة »

سِرك ليسَ في بِئر

سِرك

في إحدى الأمسيات في مدينة الرياض، كنت ألقي محاضرة حول كيفية تبني الابتكارات والاختراعات العربية. وكان أغلب الحضور من المخترعين، يتقدمهم شاب سعودي عرَّفني بنفسه قبيل المحاضرة بأنه مخترع ماكينة لقمة القاضي- نوع من الحلويات الشرقية- وشرح لي كيف واتته الفكرة؛ بسبب عشقه لتلك الحلوى، كما كانت أمه تتقن تنفيذها، …

أكمل القراءة »

الإذاعة.. وتعطل فيس بوك

الإذاعة

في زمن الطفولة، كنت مُغرمًا بمشاهدة أبراج شاهقة رفيعة جدًا، يزيد ارتفاعها عن 600 متر، بالقرب من الطريق الزراعي في دلتا مصر، علمت لاحقًا أنها تُسمى صواري masts (جمع صاري)، وهي التي تبث الإذاعة (الراديو، نسبة للكلمة اللاتينية راديوس) التي تعني نصف قطر؛ أي صواري الإذاعة التي تبث الموجات الكهرومغناطيسية للإرسال الإذاعي، …

أكمل القراءة »

رائد الأعمال.. وإعمار الكون

رائد الأعمال

“الأمة التي لا تنتج تموت، ولو كانت جبالها من فضة وسهولها من ذهب”، مقولة للأديب اللبناني أمين الريحاني، تنذر الأمم الكسولة والمتخاذلة عن استثمار ثرواتها البشرية والطبيعية، فمهما عظمت هذه الثروات والخيرات والموارد في أي بلد، ولم يخطط أو يعمل أبناؤها للاستفادة منها؛ فيكون مصيرها إلى زوال أو تقبع في …

أكمل القراءة »

الجامع والجامعة.. وريادة الأعمال

ريادة الأعمال

من عجيب الأمر، أن تتطابق حروف الجامع والجامعة، فللجامعة حُرمة تتشابه وحُرمة الجامع الذي نتقرب فيه إلى الله بالصلاة؛ إذ نتقرب إلى الله أيضًا في الجامعة بالتعلم واكتساب المعارف. وهناك أمور متشابهة بين الجامع والجامعة؛ ففي الجامع، هناك المحراب الذي يوجهنا للقبلة، وبالجامعة محراب العلم الذي يوجهنا للعلوم الحديثة في …

أكمل القراءة »

الحاجة أُم الاختراع

الحاجة أُم الاختراع

طرحت هذا السؤال على الحضور أثناء كلمتي بالملتقى الرابع للمخترعين بالعاصمة السعودية الرياض، وأوضحت أنه إذا كانت الحاجة أم الاختراع، فإن التمويل أبوه، والحاضنة بيته؛ حيث يحتاج الاختراع إلى الدعم المادي والفني والبيئة المناسبة لمزيد من التجارب؛ ليخرج إلى حيز الوجود. لقد حمل العرب – دومًا – كنزًا وتاريخًا عظيمين …

أكمل القراءة »

سُخْريَّا

سُخْريَّا

وردت كلمة (سِخريَّا) في القرآن الكريم بكسر السين؛ أي السخرية والاستهزاء؛ وذلك في قوله تعالى: (فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ) المؤمنون: 110، كما وردت بضم السين؛ بمعنى التسخير. قال ابن كثير في تفسيره: يَنهى اللهُ عز وجل عن السُخرية بالناس؛ أي عدم احتقارهم والاستهزاء بهم، فقد يكون …

أكمل القراءة »

تيتانيك.. والسياحة العربية

السياحة العربية

في نوفمبر من العام 2008، سافرت إلى مدينة بلفاست عاصمة أيرلندا الشمالية؛ لإلقاء محاضرة في مؤتمر دولي حول المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وكعادتي بعد انتهاء المؤتمر، قمت بجولة سياحية للتعرف على معالم المدينة الصغيرة التي يزورها سنويًا ما يزيد على 8 ملايين سائح، كانوا ينفقون 430 مليون جنيه استرليني في ذلك …

أكمل القراءة »

رحلة للعام 2050

في زمن الطفولة كنت أحلم بآلة الزمن؛ الآلة الخيالية التي تسافر للمستقبل عبر الزمن، وربما تسافر بي إلى الماضي أيضًا، ففي ظل التسارع التقني الذي يشهده العالم، أشعر أنني أسافر بالفعل عبر الزمن، وأن المستقبل صار يأتي بوتيرة أسرع مما كان يأتي للآباء والأجداد. أصحبكم الآن عبر آلة الزمن في …

أكمل القراءة »

الثورة الصناعية الرابعة

الثورة الصناعية الرابعة

في الماضي، كان هناك نيوتن، وأينشتاين، وماري كوري، وقبلهم كان الحسن بن الهيثم، والجَزَري، وابن سينا، والخوارزمي؛ عباقرة وعلماء أبدعوا في علوم واختراعات ساعدت في استحداث منتجات لا زلنا نستخدمها حتى الآن. كان الفاصل الزمني بين كل عالم يمتد أحيانًا لمئات الأعوام، أما الآن فإن العلوم تتقدم بوتيرة أسرع مما …

أكمل القراءة »