د. خالد بن حسين العسيري

استشاري التخطيط والمؤشرات الاستراتيجية · دكتوراه الفلسفة في الإدارة التربوية والتخطيط من جامعة أم القرى عام 2016م · المدير التنفيذي لمبادرة التحول الوطني 2020(تطوير استراتيجية وطنية لرفع قيمة مهنة التعليم). · مدير تنفيذي لمبادرة برنامج التحول الوطني "تطوير استراتيجية وطنية لرفع قيمة مهنة التعليم" إحدى برامج رؤية 2030. · أمين تطوير برامج إعداد المعلم بالجامعات السعودية · مدير إدارة مكاتب التعليم بوكالة وزارة التعليم السعودية · عضو استشاري في فريق عمل لجنة تخطيط التعليم الأهلي بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض عام 2017. · حصل على برنامج مكثف في تصميم برامج الدراسات العليا من كلية الدراسات العليا التربوية بجامعة هارفارد كامبردج بولاية ماساتشوستس الأمريكية. · حصل على برنامج بناء المؤشرات الاستراتيجية من جامعة جورج واشنطن. · ترأس العديد من اللجان والمشروعات التعليمية بوزارة التعليم أبرزها رئيس اللجنة الوزارية لمشروع التقويم الهرمي المتنوع للقيادات الإدارية التربوية. · خبير تربوي بالمركز التربوي للتنمية المهنية بوكالة الشؤون التعليمية بجامعة الملك سعود لعام 2017. · عضو اللجنة المركزية الوزارية لتخطيط استراتيجية التنمية المهنية للمعلمين. · عضو لجنة تحكيم الأدلة المهنية بمكتب التربية العربي لدول الخليج. · عضو تأسيس اللجنة الفرعية لمشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم. · عضو إعداد الخطة الاستراتيجية لتطوير الشبكات العالمية لبرنامج جلوب بكندا لعام 2010م. · عضو لجنة بناء المعايير المهنية للقيادات المدرسية بالمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي عامي (2016) و (2017). عضو لجنة تحكيم الكفايات المهنية للقيادات المدرسية بالمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي عامي (2016) و (2017).

مؤسساتنا ما بين الاستقرار والتغيير

غالبًا ما يصعب التعامل مع مفهوم الاستقرار في عالم متجدد، فأيديلوجية الاستقرار تعني الثبات والتوازن، مع عدم إغفال ارتباط تنافسية المؤسسات بمفاهيم ديناميكية، تنعكس على مستوى إنتاجيتها؛ أما فقدان الحالة المستقرة فيعني أنَّ مجتمعاتنا بجميع مؤسساتها في عمليات تنافسية وتحول مستمر، فلا يمكننا أن نتوقع مؤسسات مستقرة، تستمر في هذا …

أكمل القراءة »

البيانات المتمركزة حول المورد البشري

كثيرًا ما نسمع عن مفهومي البيانات والمعلومات، التي تمثل لغير المتخصصين مدلولات مترادفة، بينما تشير أدبيات نظم المعلومات لمفهوم البيانات في أبسط صورها إلى مجموعة حقائق موضوعية، يتم تجميعها بالأدوات العلمية الشائعة، فإذا ما عُولجت، أُطلِق عليها مصطلح “معلومات”. وفي محيط علم الإدارة، لا تقف عملياتها عند مستوى المعالجة، بل …

أكمل القراءة »