9 معايير تحقق أهداف أصحاب الشركات

الحلم مجرد حلم، والهدف خطة وموعد نهائي؛ فاسأل نفسك ما إذا كنت ما تفعله اليوم يقرّبك من المكانة التي تسعى إليها في الغد؟
فيما يلي 9 معايير يجب على أصحاب الشركات استخدامها لتحقيق أهدافهم:

1. تحديد الهدف يجعلك تواصل رحلتك:
يعد الهدف كالمنارة؛ إذ يجعلك تركز في مشروعك، فالحياة بلا هدف كسفينة بغير شراع. اسأل نفسك عن المهم فعلًا بالنسبة لك، وما الذي تجيده، وما الذي تود تحقيقه عندما تنظر إلى الوراء في نهاية حياتك؟؛ إذ يقول جون ف. كينيدي: “الجهود والشجاعة لا تكفيان، دون وجود هدف، وتوجيه”.

2. العاطفة شعلة تضيء طريقك:
فشل توماس إديسون أكثر من 1000 مرة عند محاولة اختراع المصباح الكهربائي، وعندما سئل عن ذلك، قال: “لم أخفق ألف مرة، بل اكتشفت بنجاح 1000 طريقة لعدم اختراع مصباح كهربائي”.

3. المثابرة والثبات:
ربما يكون أبراهام لنكولن أحد أكبر الأمثلة على الثبات؛ إذ واجه هزائم كثيرة خلال حياته طوال حياته، فخسر ثمانية انتخابات، وفشل مرتين في العمل، وتوفيت خطيبته، ثم عانى من انهيار عصبي، لكنه في النهاية انتخب الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة في عام 1860.
لقد اعتاد على الرفض والفشل، لكنه كان يتخذ خطوات جيدة؛ لذا لا تتعامل مع الأشياء بطريقة شخصية ولا تأخذك بها شفقة؛ فطريق النجاح ليس سلسًا؛ إذ قال أبراهام لنكولن” “عندما تصل إلى نهاية الحبل، اربط عقدة وتمسك بها”.

4. التخطيط:
عمل لي براون كفتى مهمات في محطة إذاعية، فكان غالبًا ما يمكث في غرف التحكم ويستوعب كل ما بوسعه حتى يُطلب منه المغادرة. وذات مرة ، مارس التأمل في غرفة نومه أثناء الليل، ثم بينما كان في المحطة، واتته الفرصة التي كان مستعدًا لها ، ففاجأ الجمهور ومدير المحطة. وقال في هذا الشأن: “من الأفضل أن تكون مستعدًا للحصول على فرصة، وألاّ تكون لديك الفرصة وأنت غير مستعد لها “.

5. إقامة علاقات قوية:
عليك السعي لتكوين شبكة داعمة جيدة ممن تثق بهم، ويؤمنون بك، وتجدهم صادقين معك ويشجعونك؛ فذلك هو المفتاح للنجاح؛ إذ استمرت الصداقة بين هنري فورد وتوماس إديسون لأكثر من 30 عامًا، فالحديد يشحذ الحديد. لقد شجعا بعضهما البعض في اجتماعاتهما الأولى، وألهما بعضهما البعض، بل إنهم غالبًا ما ساهما في عمل بعضهما البعض. قال كارلسون جرايسي: “إذا كنت تريد أن تكون أسدًا، فتدرب مع الأسود”.

6. الصبر:
“بغض النظر عن مدى روعة موهبتك أو الجهود المبذولة، فإنّ هناك أشياء تستغرق وقتًا؛ إذ يقول وارن بافيت: ” لا يمكنك أن تكوّن طفلًا خلال شهر واحد من خلال حمل تسع نساء”.

7. التفكير الإيجابي:
-آمن دائمًا بنفسك وثق في قدراتك، وكون لنفسك صورة ذهنية لا تُمحى من الذاكرة، واختمها في عقلك على أنّها ناجحة. تمسك بهذه الصورة بقوة، ولا تسمح أبدًا بتلاشيها. يقول نورمان فنسنت بيل:” سيسعى عقلك إلى تطوير الصورة، فلا تخلق عقبات في خيالك”.

8. التنمية الشخصية:
يولي الناس أهمية أكبر للإنجاز الأكاديمي والمهني من النمو الشخصي؛ ما تسبب في كثير من الصراعات العاطفية، فكلما أصبحت التنمية الشخصية أفضل، قلّ الوقت الذي تستغرقه. ومن المهم تكوين أبعاد للتنمية الشخصية: مفهوم روحي، وعاطفي، وعقلي، وجسدي، واجتماعي.

9. المواظبة على الصلاة:
ثق بالله وكن مؤمنا بأنّ كل الأشياء تعمل لصالحك. احمد لله وكن شاكرًا، فالامتنان يفتح أمامك أبواب الحياة على مصراعيها. وتحوّل ما لدينا إلى الكفاية، وأكثر من ذلك. لا تقلل أبداً من قوة الصلاة، فيقول جون ماكسويل: “في كل مرة يحدث فيها طفرة في حياتي، كانت الصلاة السبب “.

الرابط المختصر :

عن بريجت هايسنث

كاتبة من جزر الكاريبان، ومدير مؤسس لمؤسسة " MBA" كاريبان التي تنظم ندوات وورش عمل خاصة بالقيادة والإدارة والتعليم والخطب التحفيزية. فازت بعدةجوائز؛ منها شهادة التميز للأداء المذهل من "Adjustor " للشركات الصغرى، و جائزة رئيس الدولة من الرابطة الشخصية للوزراء بكنيسة "S.D.A "

شاهد أيضاً

تحقيق الثراء من المنزل

طرق تحقيق الثراء من المنزل.. اقتنص الفرصة

إن التفكير في تحقيق الثراء من المنزل هو أمر واقعي يراود الكثيرين، خاصة المتواجدين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.