سمعة الشركات التجارية

7 عوامل استراتيجية تضمن سمعة الشركات التجارية في “عهد كورونا”

أصدرت وحدة الدراسات التحليلية في وكالة “W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية” دليلها الإرشادي الخامس بعنوان “استراتيجية علاقات إعلامية فاعلة للتعامل مع المرحلة الانتقالية لكورونا”، والذي يحمل دلالات مهمة من حيث توقيت صدوره، خاصة أنه يأتي بعد القرارات الحكومية الأخيرة للعودة التدريجية إلى الحياة الطبعية للقطاعين العام والخاص.

والمملكة ضمن بلدان العالم المختلفة التي تستعد للتطّلع إلى المستقبل؛ عبر اختبار استراتيجيات للخروج من الأزمة بأقل الخسائر الممكنة، لكن ما يؤكده التقرير الاستشاري هو أن “الوباء غيّر جذريًا سبل تواصل الشركات مع أصحاب المصلحة الداخليين (الموظفين)، والخارجيين (العملاء). (لقراءة التقرير : اضغط هنا).

وأشار التقرير الاستشاري، الصادر خلال يونيو الجاري، إلى أن تغطية وسائل الإعلام للجائحة ستمرّ بعدة مراحل؛ الأولى تستند على الأخبار المباشرة، والثانية على التحليلات، والثالثة على النصائح والإرشادات، موضحًا أنه على القطاع الخاص التنقل بمهارة عبر مراحل دورة أخبار التغطية الإخبارية، شريطة “التوازن الدقيق” ما بين التواصل الاستباقي، وعدم الظهور المستغل للأزمة.

وينقسم الدليل الإرشادي إلى 7 خطوات رئيسية، تضمن بناء استراتيجية فاعلة للعلاقات الإعلامية، تبدأ من (التدقيق الإعلامي الشامل قبل مواكبة الأحداث) ودعوة الشركات إلى إجراء تقييم ذاتي لفهم سوقها الحالي وجمهورها المستهدف، فبينما يتعامل العالم مع الأزمة الصحية العالمية، ويقطع شوطًا نحو العودة إلى الوضع الطبيعي الجديد، تؤدي وسائل الإعلام نفس الدور، فالصحفيون سيبحثون في المدة المقبلة عن القصص التي تتناول المرحلة الانتقالية. فيما يشير العامل الثاني (التوافق مع دورة أخبار فيروس كورونا (كوفيد-19) إلى أن التغطيات الإخبارية ستتابع بكثافة مستجدات الجائحة، حيث إن أغلب الصحفيين لن يهتموا سوى بأخبار الأزمة؛ لذا سيسعون إلى مطاردة القصص والأخبار المتعلقة بها، كلٌ في مجاله.

ويؤكد العامل الثالث (إبراز المساهمة المجتمعية لا الاستفادة)، ويشدّد على مدى احتياج المجتمع إلى التضامن؛ لتجاوز عقدة الجائحة، ويمكن للشركات لعب دور جوهري؛ لتعزيز هذا التوجه؛ حيث لا يوجد توقيت أفضل من الحالي للنظر في كيفية استخدام منتجاتها أو خدماتها للصالح العام، إلا أن عليها الحذر عند نشر أخبار جهودها الإغاثية أو الإنسانية خلال الأزمة؛ من خلال إصدار بيانات رسمية، وتجنب ظهورها بمظهر المستفيد من تداعيات ما حدث.

وأوصى التقرير الاستشاري بضرورة (تقديم البيانات وتعزيز الحضور القيادي)؛ حيث يبحث الصحفيون الذين ينشرون الأخبار المتعلقة بمجال الشركة عن قصة تُسلط الضوء على ما يدور خلف الكواليس، وكيف تتعامل الشركات مع الأزمة؛ لذا ستركز وسائل الإعلام على نشر القصص المتعلقة بالجائحة، وأنشأ العديد منها أقسامًا لهذه الأخبار، ويمكن التواصل معها وتقديم التحليلات لها، أو المعلومات المتعلقة بسلوكيات العملاء الجديدة.

ويُعد عامل (الحذر في صوغ وتوقيت التصريحات الرسمية) ذا أهمية بالغة، خاصة أنه متعلق بالإعلان عن الشراكات الجديدة أو صفقات الاستحواذ، وهي أخبار لا يمكن تأجيلها، لكن من المهم تضمين محتويات النشرات الإخبارية ذكرًا أو إشارة للجائحة؛ ليعرف أصحاب المصلحة كيف ستؤثر هذه الأخبار فيهم، ومدى قدرة شركتهم على مواجهة المستقبل. فيما أصبح (تعزيز العلاقات الإعلامية) مع الصحفيين الرئيسيين في القطاع أكثر أهمية من أي وقت مضى؛ لذا ينصح التقرير القطاع الخاص بالتواصل والسؤال عنهم؛ لأن هذا التقارب سيعطي الشركة فكرة عن كيفية تغطيتهم لمستجدات الجائحة، وما يبحثون عنه بالتحديد.

أما العامل الأخير فهو (مشاركة النجاحات) والتي استطاعت الشركة تحقيقها خلال أزمة كورونا، وإن نُشرت فذلك يكون بشرط عدم إظهارها بمظهر المستغل؛ حتى لا تُفسر بشكل خاطئ، ويضر ذلك بسمعة العلامة التجارية، وبدلًا من الإعلان عن المبيعات وزيادة الطلب على المنتجات، يمكن تقديم المشورة للشركات التي تكافح للتغلب على التحديات الناجمة عن الوباء؛ فالنجاح يُقاس بمقدار الإضافة الحقيقية للقطاع، وهو ما ترغب به وسائل الإعلام.

اقرأ أيضًا:

رئيس غرفة الشرقية يشيد بتقدم المملكة في تقارير التنافسية العالمية

“مشاغل الشرقية” تؤكد الالتزام بمعايير الصحة والسلامة تحقيقًا لعودة آمنة

برنامج بادر.. دعم وتعزيز المشاريع التقنية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تطبيقات التوصيل في المملكة

أشهر تطبيقات التوصيل في المملكة

تسير السعودية نحو التحول الرقمي سيرًا حثيثًا، وعززت الأزمة الأخيرة من هذا السير وسرّعت من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.