قيادية ناجحة

6 نصائح لتكوني قيادية ناجحة

يختلف الحكم على النساء كليًا عن نظيره مع الرجال في نفس الأفعال، فعندما يُنظر للرجل على أنه ذو سلطة، يُنظر للمرأة على أنها متسلطة؛ ما يطرح السؤال: كيف أتأكد من أنني ألقي الضوء على الصورة التي أريدها بصفتي رائدة أعمال؟ وبمعنى آخر: كيف أكون قيادية ناجحة؟

عادةً ما يتم الحديث عن أهمية التمييز لوضع تصور استباقي عن الأفراد، وهي استراتيجية للتمييز والحصول على الدعم في العمل، وفي النهاية المضي قدمًا. وواقع الأمر، أن هذه هي المرحلة الأولى من نموذج PVI، التي تساعد رائد الأعمال على تحقيق أحلامه المهنية من خلال تنمية الإدراك والرؤية والتأثير، ولكن إذ كُنت امرأة، فهل يبدو أي من التعليقات القادمة مألوفًا؟

  • “أشعر بالدونية تجاه بعض الرجال في مكتبي، بالرغم من أن لدينا نفس الألقاب”.
  • “معظم الاجتماعات التي أشهدها، يحضرها عدد قليل من النساء؛ ما يجعلني أشعر بالوحدة والترهيب”.
  • “عندما ألتقي بالرجال، فإن ما أقوله يبدو أقل أهمية”.
  • “عندما أتحدث أنا وزميل في نفس الوقت، فإن المدير يستمع إليه أولاً”.
  • “عندما أطرح مخاوف تجاه بعض التفاصيل، يتهمني الرجال بـ”عدم رؤية الصورة الكبيرة”، لذا تعودت إبقاء فمي مغلقًا”.

لقد سمعت هذه المخاوف نفسها مرارًا من كثير من النساء في مناصب قيادية بشركات كبيرة، يتصف معظمهن بالذكاء والحماس، لكنهن يرين أن التفرقة الجنسية تعيق قدراتهن على تشكيل صورتهن، فعلى سبيل المثال، قالت إحداهن: “أشعر بتكدس الرجال ضدي، فإذا ما تحدث أحدهم أو تحدّى شخصًا، اعتبروه تنافسيًا، أما إذا فعلت المرأة الشيء نفسه، وصفوها بالمتسلطة”.

وبالطبع، ليس هذا هو الحال مع جميع النساء في العمل، لكن إذا كنت تشاركين بعض هذه المخاوف أو تشعرين بإحباط، فإليك هذه النصائح:

كوني حازمة

لا يوجد شيء “غير أنثوي” عندما يتعلق الأمر في مجال عملك بالحزم والتعبير بقوة عن وجهة نظرك، فاتخاذ أفضل القرارات يتم عادةً بمساهمة الجميع بأفكارهم، فلا يمكنك تغيير شركتك وعملائك ونفسك بالتزام الصمت.

ابحثي عن المكاسب

إذا كنتِ تخشين التحدث، فاسألي نفسك، “ما أسوأ ما يمكن أن يحدث؟، وما أفضل ما يمكن أن يحدث؟”، فقد لا تجدين تبريرًا لمخاوفك أو تحفظاتك، فالمكافآت والمكاسب تفوقان المخاطر بشكل كبير.

طوري الثقة بالنفس

لقد اكتشفنا عند التشاور مع بعض العميلات حول هذا الأمر، أن المشكلة الحقيقية لا تكمن غالبًا في “هم”، بل في “أنتِ”؛ إذ استخدمت تلك العميلات اختلاف الجنس كعذر، فقد كن يفضلن عدم التحدث في جميع الاجتماعات، وليس مع الرجال فقط، حتى أدركن أنهن بحاجة إلى تطوير استراتيجية بناء الثقة بالنفس، بما في ذلك قراءة كُتب عن تطوير الذات، وحضور دورات للتدرب على الحزم.

تعلمي من القدوات الناجحة

اطلبي النصيحة من الناجحات في مؤسستك، وشاهديهن وهن يعملن، وتعلمي كيف يستخدمن “القواعد” لمواصلة النجاح.

تشاوري مع رئيسك

أخبري مديرك- خلال مراجعة الأداء الدورية- أنكِ تتطلعين إلى أن تكوني أكثر حزمًا، وأكثر راحة في التحدث وسط المجموعات، واطلبي مشورته، وابحثي خلال الاجتماعات عن إجابة لأسئلة مثل: “هل صادفت عدوانيًا أو صدامًا؟” “ما الذي كان يجب عليّ فعله بشكل مختلف؟”

لا تكوني عاطفية بإفراط

لا يمكنك تغيير الرجال في مجال عملك، بل تغيير نفسك فقط؛ لذا اختاري المعارك التي تخوضينها بذكاء وحنكة، وتجنبي تأجيج الصور النمطية السلبية؛ أي لا تكوني عاطفية بشكل مفرط، وركزي على الحقائق وليس الشخصيات… إلخ، فإذا كان الإحباط لايزال يراودك، فابحثي عن عمل في مكان آخر؛ وهو ما قالته المغنية الأسطورية “جانيس جوبلين”: “لا تتنازل عن نفسك، فأنت كل ما لديك”.

اقرأ أيضًا:

كيف تضع خطة مبيعات ناجحة للطوارئ؟

التخطيط الاستراتيجي للشركات الصغيرة والمتوسطة

الإدارة بين العلم والتطبيق

الرابط المختصر :

عن جويل جارفينكل

واحد من الخمسين مدربًا الرواد في الولايات المتحدة. ألف سبع كتب منها " تقدم للأمام 3 خطوات للانتقال بحياتك المهنية للمستوى التالي". عمل مع أكبر الشركات الرائدة في العالم؛ مثل جوجل، ودلويت، وأمازون، و Ritz-Carlton ، و Gap، وسيسكو، وأوراكل.

شاهد أيضاً

استراتيجيات مواجهة المخاطر

استراتيجيات مواجهة المخاطر.. كيف يتصرف رواد الأعمال؟

تنطوي ريادة الأعمال على جزء معين من المخاطرة، ورواد الأعمال المخضرمون يحفظون، وعن ظهر قلب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.