6 فوائد لعلامتك التجارية باستخدام “إنستجرام”

نظرًا لاكتساب المحتوى المرئي(الفيديوهات)، شعبيةً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فمن الضروري أن يكون لعلامتك التجارية نصيب على هذه المواقع، التي تنعكس إيجابيًا على نشاطك التجاري.
ويمثل التحول الحالي إلى فيديوهات مصورة، مزيدًا من الفرص للشركات؛ لأنها طريقة رائعة لبدء التواصل بصريًا مع المتابعين والمعجبين والعملاء؛ وذلك من خلال منصة واحدة رئيسة، تمكنك من الاستفادة من قوة هذا التحول؛ وهي منصة “إنستجرام” أو (IG) باختصار.

أصبح “إنستجرام” مع ملايين المستخدمين، واحدًا من أكثر المنصات التي تساعدك على مشاركة الصور ومقاطع الفيديو القصيرة مع متابعيك، فهناك أكثر من 55 مليون صورة تتم مشاركتها على “إنستجرام” يوميًا؛ ما يعد سببًا رائعًا يوضح ضرورة أو وجوب استخدام شركتك لهذا التطبيق.

فوائد جوهرية:
هناك كثير من الامتيازات المرتبطة بـ “إنستجرام”، تتيح خلق بعض الأعمال بسهولة؛ لتحقيق نمو مربح. يمكنك اختيار الفريق المناسب من خلال موقع (Insta4likes.com) لاكتساب بعض الأفكار في هذا الصدد، شريطة اتباع معايير العلامة التجارية، وهي الأفكار التي تتمثل فيما يلي:

1- زيادة المشاركة:

يعتمد الأمر على جودة المنشور الحالي؛ حيث يتم تجاهل تحديثات العلامات التجارية على “تويتر” و “فيسبوك” من قبل المستخدمين في بعض الأحيان.
حسنًا، هذا الشكل من الخدمة ليس مناسبًا تمامًا لمستخدمي “إنستجرام”، ولكن بمساعدة حساب نشط على “إنستجرام” -ومع بعض المحتوى المثير للاهتمام والمفيد- لديك الحق في كسب بعض مستويات المشاركة المجنونة مباشرة من جمهورك.

وقد أشارت دراسة لشركة ” Forrester” -المتخصصة في أبحاث حول الأسواق الأمريكية- أن حساب “إنستجرام” يؤدى إلى أكثر من 58 مشاركة لكل متابع، مقارنة بـ “فيسبوك”، ويؤدى إلى أكثر من 120 مشاركة مما يمكنك الحصول عليه “تويتر”.
وعادة ما يكون للمحتوى المرئي لبعض العلامات التجارية الكبرى مشاركة كبيرة على “إنستجرام”. ولمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، اطلع على بعض التفاصيل من الصفحة الرئيسة؛ مثل عدد المتابعين والإعجابات، وغير ذلك.

2- بناء الثقة والشخصية
نظرًا لأن المحتوى الخاص بالعلامات التجارية أصبح أكثر شيوعًا هذه الأيام لتوليد المشاركة، فإن إحدى الفوائد الرئيسة لـ “إنستجرام”، أنه يمكن أن يكون المكان المثالي لبناء ثقة جمهورك بك؛ حيث يشترى الناس دائمًا من الناس؛ وبالتالي يساعدك “إنستجرام” في إنشاء هذا الشكل العاطفي من التواصل مع الجمهور المحدد.
ويعد أفضل شيء في هذه الخدمة، هو أن يسمح لك بمشاركة بعض التجارب اليومية للأعمال بشكل غير رسمي، فإن رغبت في ذلك، يمكنك تحديد مقاطع الفيديو والصور ذات التصنيفات الجيدة على “إنستجرام”، خاصة لمقدمي الخدمات المحددين.
ستجعل هذه الصور علامتك التجارية تبدو أكثر جاذبية من المعتاد، وأكثر ثقة أيضًا؛ ما يزيد من التأثير الإيجابي.

3- زيادة حركة المرور:

على الرغم من أنك لا تملك حق إضافة أي رابط قابل للنقر على كل تحديث بـ “إنستجرام” نشرته حتى الآن، لكنَّ “إنستجرام” يعد مصدر حركة مرور قويًا؛ إذ تعد مستويات المشاركة عليه، أعلى من “تويتر” و”فيسبوك”؛ وذلك من خلال إنشاء والحفاظ على حسابك قويًا ومفيدًا للغاية لرؤية الموقع.

4- كسب الميزة التنافسية
يمنحك “إنستجرام” ميزة لا يوفرها “تويتر” و”فيسبوك”، فوفقًا لدراسة استقصائية لـ “أمريكان إكسبريس”، فإنَّ نحو 2 ٪ من الشركات الصغيرة تعمل حاليًا مع “إنستجرام”؛ لأنه يمنحها ميزة كبيرة على منافسيها.
من ناحية أخرى، ستكون الشركات- التي أضافت “إنستجرام ” إلى استراتيجيتيها التسويقية- مفضلة لدى الجمهور المستهدف، وهي طريقة أسهل مقارنة بـ “تويتر” و”فيسبوك”؛ حيث تكون المنافسة أكبر وأوسع.

5- الوصول إلى السوق المستهدفة

إذا كنت تستهدف حاليًا مواليد 1980 إلى التسعينات، فإن “إنستجرام” هو من يجب أن تتواجد فيه مع أكثر من 37٪ من الأشخاص ضمن هذه الفئة العمرية؛ كونها فئة نشطة للغاية على “إنستجرام” هذه الأيام.
لذا، إذا كان نشاطك التجاري بحاجة إلى التواصل مع الجمهور الذي تقل أعمارهم عن 30 عامًا، فإن “إنستجرام” هو منصتك المفضلة كخطوة أولى نحو النجاح. من المهم أيضًا، معرفة أن إنستجرام لن يعمل فقط مع العلامات التجارية التي تركز على الشباب، بل أيضًا على ماركات أخرى للحصول على مستوى أعلى للمشاركات على حساباتهم على “إنستجرام”.
6- الإعلانات المجانية

تعد هذه النقطة من المزايا الرئيسة لمن يتجهون نحو “إنستجرام”؛ حيث يكون لك الحق في أن تظهر منتجاتك؛ ما يساعد في زيادة ظهورك أما الجمهور؛ كونها منصة مثالية لمساعدتك في إظهار المزيد مما لديك بالفعل، وما يمكنك تقديمه لعملائك المحتملين.

بمجرد تأكدك من فوائد “إنستجرام” لشركتك، فلن يكون هناك عودة للوراء للحصول على مساعدة ثانوية؛ إذ يتم دفعك للحصول على خدمات عالية الجودة من “إنستجرام”، وتنمية أعمالك في أي وقت قريب.

رابط المقال الأصلي:
https://www.bloggingtriggers.com/category/social-media/page/5/

الرابط المختصر :

عن هاريس سكوت

"هاريس سكوت" كاتب مدونات محترف، كما أنه محترف أيضًا في تسويق المحتوى من خلال نصائحه على موقع " Gramista " مع الآلاف من متابعي "إنستجرام" الحقيقيين؛ بسبب منشوراته.

شاهد أيضاً

التواصل الاجتماعي

شبكات التواصل الاجتماعي ودورها في تطوير التعليم

أصبح استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة حتمية لملايين البشر حول العالم؛ لما تقدمه من خدمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.