الأزمات النفسية

لا تستسلم.. 6 طرق للتعامل مع الأزمات النفسية

إن الكفاح المستمر مع تروس الحياة التي تجري بسرعة فائقة، يولّد في الكثير من الأحيان بعض الأزمات النفسية التي قد تعاني منها؛ إلا أن الخطير في الأمر يتمثّل عندما يصيبك الإحباط، وتفقد الأمل والتفاؤل.

لا تتخل عن مبادئك التي عملت في حياتك وفقًا لها؛ إذ إن الأمل هو سلاح الأذكياء، فالنفس التي تطغى عليها الخيبة تمضي بقية حياتها في تكرار الأيام دون هدف، أو جدوى، والتي قد تصاب بالكثير من الأزمات النفسية والعصبية في نهاية المطاف.

كيفية التعامل مع الأزمات النفسية

لمواجهة الكوارث الحياتية التي قد تصيبك بإحساس قمعي من الفشل، والاستسلام للتوتر، والقلق الذي يؤدي إلى الإحباط، والاكتئاب أيضًا، اتبع هذه الخطوات:

1. الاسترخاء والتأمل

حاول أن تسترخي قليلاً، ولا تستسلم لسيطرة الضغوط عليك، وابتعد عن مصادر التوتر والغضب؛ ولا تستهن بالطاقة التي يبعثها التأمل في نفسك؛ حيث يمكنك تصفية ذهنك، الأمر الذي يُسهّل عليك الشعور بالراحة، والسكينة؛ ما يساعدك في التعامل مع الأوقات الصعبة، وتخطيها بنجاح.

يمكنك طرح المشاعر السلبية خارج حياتك برمتها، فلا تسمح لها بالسيطرة على عقلك؛ حيث إنها يمكن أن تمنعك من التفكير بمنطقية.

2. استدعاء القوة الداخلية

يجب أن تستدعي القوة الداخلية لديك؛ فوفقًا للأعراف الصينية، كل إنسان يتمتع بطاقة خارقة تكمن بين الضلوع، ومن قلب معاناته؛ فإنه قادر على استدعاء قوة كبيرة تحفز الهرمونات المسؤولة عن السعادة بداخله.

وفي أشد اللحظات الصعبة، يجب أن تتخطى مشاعر الضعف، وقلة الحيلة؛ فكل شيء متاح، وإن فقدت السيطرة على أمر ما، فالحياة ستعطيك خيارات مستقبلية لصالحك.

3. الإجراءات الجدية

اتخذ إجراءات جدية لتحسين ظروف معيشتك؛ عوضًا عن الجلوس وحيدًا مستسلمًا للأفكار السلبية التي تتغذّى على الأمل لديك، وتقضي خلاياها السرطانية على حياتك النفسية، والصحية على حد سواء.

إن محاولتك لاتخاذ إجراء فعلي تجاه الأمور الصعبة، والوصول إلى قرارات حاسمة بشأنها، تساعدك في استعادة النشاط الذي فقدته بسبب المعاناة السابقة، وبالتالي فإنك ستصل إلى نتيجة جديدة.

الأزمات النفسية

4. الاعتماد على الذات

إن لنفسك عليك حق؛ فلا تتعجّل الأمور، واحرص على تطوير ذاتك باستمرار، وتنمية قدراتك ومهاراتك الشخصية، التي من شأنها أن تعيد الأمور إلى وتيرتها الصحيحة.

لكن عندما تتعقد الأمور أكثر؛ لا تتردد في سؤال صديق، أو قريب، وطلب النصح وإبداء وجهات نظر مختلفة؛ فقد يكون لديك الحل بكلمات بسيطة.

5. ترويض التحديات

لا تنظر إلى الأمور من حولك على أنها تحديات غير قابلة للتفاوض أو الترويض؛ فعندما تعطيك الحياة لغزًا، عش تجربة مثيرة وقاوم رغبتك في الإحساس بالإحباط؛ من أجل الوصول إلى نتائج مرضية.

لا تترك المجال مفتوحًا أمام قتل أحلامك، فالتخلص من روح اليأس، وتبني روح المبادرة؛ ينعكس إيجابيًا عليك، وفي حالة الانتصار سترفع راية طموحك عاليًا، أما في حالة الفشل فسترفع رأسك حد السحاب فخورًا بمجهوداتك، والأمور التي تعلمتها من الحياة.

6. لست وحيدًا

اعلم أن الأوقات العصيبة يمر بها الناس كافة؛ فأنت لست وحيدًا في معركتك مع الحياة، ويمكن تجاوز التحديات، والعقبات، بالإرادة والاستمرار في المقاومة، وإن لم تصل الآن، فأنت فعليًا على وشك الوصول.

اقرأ أيضًا:

ثقافة الثراء.. اعرف قواعد لعبة المال

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

التكاتف في وجه الفيروس

التكاتف في وجه الفيروس

لا تعتمد مواجهة وباء كورونا على الإجراءات الاحترازية خارج المنزل بل داخليًا أيضًا؛ فلا بد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.