ترتيب الأولويات

5 طرق فعّالة تساعدك في ترتيب الأولويات

عندما نتطرق إلى موضوع تنظيم الوقت وإدارته بالطرق الفعالة التي تنعكس بالإيجاب على حياتك، على الصعيدين العملي والشخصي؛ فإن الأمر يتضمن مصطلح «ترتيب الأولويات»، الذي يمكنه أن يحدد قائمة الأمور الواجب تنفيذها على نحو عاجل، وغيرها من الأمور غير المهمة.

تتصدر الأمور العاجلة قائمة الأولويات التي تضعها لنفسك؛ إلا أنه يبقى التساؤل دائمًا حول أهمية الأمور غير العاجلة؟ ولماذا تظل موجودة من الأساس في تلك القائمة؟!

الجواب عن هذه الأسئلة بسيطٌ للغاية؛ حيث لا يحتمل عدة تأويلات، فعندما تختار أن تفعل شيئًا أولًا، لا يعني أن الأمور المؤجلة ليست بنفس الأهمية؛ لكنها فقط تحتمل التأجيل، والقيام بها وإنجازها في فترة لاحقة، علمًا بأنه يجب التخلص من كل الأمور غير المهمة التي لا تستحق إهدار الوقت في تنفيذها.

تعتمد القائمة الخاصة بالأولويات على الخطة المكتوبة التي تتضمن المهمات المختلفة، والوقت المحدد للانتهاء من تنفيذها؛ حيث تُكتب الأمور المهمة أولًا، ويجب اتباع طرق معينة تساعدك في ترتيب الأولويات بحياتك العملية، الأمر الذي يوفر لك الوقت الكافي للمسائل الشخصية.

1. الإطار الزمني

يتحكم الإطار الزمني في تحديد القائمة الخاصة بالأولويات؛ إذ إنه يجب التخطيط الجيد لجدول أعمالك، دون الإفراط في التفكير في عدد المهمات المطلوبة منك، مهما اختلفت طبيعتها؛ لهذا يجب أن تقسمها حسب التوقيت المناسب لها، وذلك بما يسمح بالتعامل معها، ومن ثم، يمكن تحويل توترك إلى طاقة نشطة وإيجابية.

2. الأهداف قصيرة المدى

يمكنك أن تحدد بعضًا من أهدافك قصيرة المدى، والتي تشمل عددًا من الأمور التي يجب عليك الانتهاء منها يوميًا _على سبيل المثال_، الأمر الذي يساعدك بالضرورة في التخلص من التوتر، وعندما تبدأ أعصابك في الهدوء؛ حينها يمكنك المضى قدمًا في أهدافك طويلة المدى.

تساهم عملية إنجاز الأهداف قصيرة المدى في شعورك بالفخر؛ حيث تلمس النتائج الفعلية لانتهائك من مهامك الصغيرة؛ ما يعني تفرغك التام للمهام الأخرى مستقبلًا.

ترتيب الأولويات

3. أهداف طويلة المدى

تُعتبر الطموحات الخاصة بك من أهم الأهداف طويلة المدى؛ التي يمكن تقسيمها إلى مراحل عديدة، يتم ترتيبها؛ حتى تصبح الأمور سهلة عليك سواء في التعامل، أو التنفيذ.

4. كتابة المهام

تعزز الكتابة بالورقة والقلم لديك الشعور بأهمية المهام التي يجب أداؤها، كما تتضمن التفاصيل المختلفة التي قد تخطر على بالك، مع تحديد فترة زمنية بعينها؛ ما يجعلك تتخذ عددًا من القرارات على المدى البعيد، معتمدًا على رؤيتك الماضية لترتيب المهام.

5. تنظيم المهام

من المفيد أن تبدأ تنظيم المهام الخاصة بك في أقسام منفصلة؛ وذلك وفقًا لقائمة الأعمال التي تراها مهمة، علمًا بأن حياة رائد الأعمال لا تتضمن العمل فحسب؛ فعلاقاته الاجتماعية تُعتبر من أساسيات حياته، والتي تضمن تقدمه في مشروعه.

اقرأ أيضًا:

4 نصائح لتنظيم الوقت بفاعلية

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

كيف يساعدك "سينيكا" في تنظيم وقتك؟

كيف يساعدك “سينيكا” في تنظيم وقتك؟

لعل الذي أضفى على حياة الفيلسوف الروماني الرواقي وخطيب روما الأشهر “سينيكا” نوعًا من الزخم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.