إدارة الموارد البشرية

5 أهداف لإدارة الموارد البشرية

هناك متطلبات لنجاح أي شركة لكن توافر كل هذه الشروط لا يضمن تحقيق النجاح؛ إذ إن هناك 5 أهداف لإدارة الموارد البشرية من دونها لن تحقق المؤسسة أي شيء يُذكر، كما أن رأس المال البشري هو العنصر الأهم في منظومة العمل ككل.

ولا يقتصر دور أقسام الموارد البشرية على اكتساب وإدارة رأس المال البشري فحسب، بل ضمان تطويره واستدامته، ولك أن تتخيل وجود مؤسسة من دون قسم كهذا كيف سيكون حالها؟ إذ لا يعقل أن تنجح شركة من دون موظفين أكفاء، يجري صقل مواهبهم بشكل ممنهج ومطرد.

5 أهداف لإدارة الموارد البشرية

ويرصد «رواد الأعمال» 5 أهداف لإدارة الموارد البشرية، وذلك على النحو التالي.

اقرأ أيضًا: ثقافة اليابانيين في العمل.. ملامح أساسية

  • الحفاظ على الإنتاجية

أول هدف من أهداف قسم الموارد البشرية هو الحفاظ على الإنتاجية، ويتم ذلك على نحوين؛ الأول: تحفيز الموظفين الموجودين حاليًا، ودفعهم لبذل قصارى جهدهم؛ من أجل الوصول إلى أعلى معدل إنتاج ممكن.

أما المنحى الثاني فهو: العمل على ضمان إمداد الشركة برأس المال البشري اللازم لحصولها على معدل الإنتاج الذي تخطط له.

وهذا المنحى الأخير يقود متخصصي إدارة الموارد البشرية إلى ما يعرف بـ «تخطيط القوى العاملة»؛ حيث يمكنهم تحديد مواطن نقص العمالة، وأثر الدوران الوظيفي ومعرفة معدلاته؛ حتى يتمكنوا، في مرحلة لاحقة، من خوض غمار تجربة توظيف جديدة، تضمن تعويض النقص الحادث في الموظفين.

اقرأ أيضًا: زميل العمل السام.. صفاته وكيفية التعامل معه؟

  • اختيار الموظفين

هذا هو ثاني 5 أهداف لإدارة الموارد البشرية وهو اختبار صعب؛ فليس من السهل العثور على الموظف المناسب من المرة الأولى، لكن هذا إن حدث، فسوف يعفي الشركة من نفقات جمة، كما أنه سيقلل معدل الدوران الوظيفي.

على موظفي إدارة الموارد البشرية إذًا التأكد من الحصول على الشخص المناسب في المنصب المناسب ومنذ المرة الأولى؛ فمن خلال ذلك سيتم تجنيب الشركة الكثير من النفقات فيما يتعلق بعملية التوظيف، وإعادة التدريب وخلافه.

من المهم أيضًا أن تكون هناك خطة شاملة ومُحكمة لعملية التوظيف تلك؛ كيما نضمن تعيين الموظفين المؤهلين ليس لأداء بعض المهام المتوقعة منهم فحسب، وإنما لكونهم أهلًا لثقة المؤسسة.

اقرأ أيضًا: المدير المتنمر.. صفاته وكيفية اكتشافه

إدارة الموارد البشرية

  • التقييم والتدريب

إن التقييم والتدريب هو واحد من بين الـ 5 أهداف لإدارة الموارد البشرية التي آثرنا الإشارة إليها؛ لما تتوفر عليه من أهمية كبرى؛ فلا يتوقف دور قسم إدارة الموارد البشرية على مجرد تعيين الموظفين، وإعلامهم بالمهام الواجب عليهم أداؤها، وإنما هناك خطوة أخرى لاحقة يقومون بها.

وهم في هذا يسيرون في مسارين؛ الأول هو التقييم؛ حيث يقوم موظفو إدارة الموارد البشرية بتقييم أداء الموظفين الموجودين لدى الشركة، وإعلامهم بنقاط القوة والضعف في أدائهم، وتعريفهم بالأهداف المتوقعة منهم.

وتلك طريقة مهمة جدًا؛ إذ تساعد الموظفين في أن يكونوا على المسار الصحيح طوال الوقت، فلا بد من الأخطاء والهنّات أحيانًا، لكن المهم أن نعرف كيف نقوّم هذا الخطأ، كما أن من حق الموظف المجتهد أن يُعترف بفضله، وأن يدرك أن جهوده مقدرة وتتم ملاحظتها.

أما المسار الثاني فهو التدريب، وتلك عملية شاملة، تشمل أولئك الموظفين الجدد كما تشمل القدامى على حد سواء، فالجميع، في مرحلة ما، يحتاج إلى الحصول على قدر معين من التدريب؛ لضمان صقل المواهب وتعزيز القدرات، وعلى كل حال ستؤدي زيادة عدد برامج التدريب والتطوير المهني في الشركة إلى الحصول على موظفين أكثر مهارة وإنتاجية.

اقرأ أيضًا: مواجهة التنمر في العمل.. سبل حماية الذات

  • مشاركة أهداف الموظفين

يسعى موظفو إدارة الموارد البشرية إلى مساعدة الجميع لعزف لحن واحد، ومتابعة إيقاع واحد، إنهم يطمحون إلى توحيد الجهود المتنافرة والمختلفة من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي ارتضتها المؤسسة لنفسها.

ومن المهم، خاصة إذا كنا نتحدث عن شركات كبيرة الحجم ولديها عدد ضخم من الموظفين، أن تشعر كل إدارة، بل كل موظف، بأنها تعمل للصالح العام، وأن جهودها تثمر، في نهاية المطاف، وتحقق الأهداف الكبرى للمؤسسة.

ومن شأن النجاح في هذا الهدف أن يضمن لنا وجود موظفين على قدر عال من الاندماج الوظيفي، ولديهم نوع من الرضا عما يقومون به من أعمال، بل مستعدين لبذل جهد أكبر.

إدارة الموارد البشرية

اقرأ أيضًا: العمل عن بعد.. ضرورة ملحة أم ميزة كمالية؟

  • تحقيق الكفاءة التشغيلية

وخامس تلك الـ 5 أهداف لإدارة الموارد البشرية هو السعي نحو تحقيق أكبر قدر من الكفاءة التشغيلية، ويكون ذلك من خلال تبسيط المهام والإجراءات الروتينية؛ من أجل توفير الوقت والجهد لإنجاز المهام الأكثر أهمية وجدوى للشركة.

بل، يمكن القول، إن كل الأهداف التي أتينا على ذكرها قبل قليل تصب في النهاية في هذا الهدف، وتحقيق أكبر معدل من الإنتاج بأقل جهد وأعلى كفاءة.

اقرأ أيضًا:

أخطاء الزملاء في العمل وكيفية التعامل معها

استخدام البريد الإلكتروني في إدارة الموارد البشرية

المدير التنفيذي السيئ.. صفاته وسلبياته

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ثقافة اليابانيين في العمل

ثقافة اليابانيين في العمل.. ملامح أساسية

ربما يعرف البعض تلك الظاهرة المسماة Karōshi، والتي يمكن ترجمتها على أنها “الموت بسبب إرهاق”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.