5 أسئلة تساعدك على تنظيم الوقت

يقع الكثير منا في مأزق إهدار الوقت؛ لذلك يبحثون عن طرق تنظيم الوقت أو إدارته؛ لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من العمل بشكل خاص، أو الحياة بوجه عام.

 

نستيقظ يوميًا وبداخلنا الكثير من المعاهدات مع النفس بألا نُهدر وقتنا في العمل وأن نستغله بالشكل المثالي، ولكن كم من مرة نقضنا هذه المعاهدات؛ لظروف خارجية أو لعدم قدرتنا على السيطرة على أنفسنا.

 

لا تجعل الآخرين يُفشلون محاولاتك، فيوجد العديد من الطرق المختلفة لـ إدارة الوقت بشكل مثالي، وعليك تجربة الطريقة التي تناسبك.

ومن بين الطرق التي قد تساعد على حُسن إدارة الوقت هي أن نوجه عددًا من الأسئلة لأنفسنا ونجيب عنها، فيمكنك فعل ذلك في طريقك للعمل.

 

وقد تجد ما تبحث عنه لتنظيم وقتك من خلال طرح الأسئلة التالية يوميًا:

 

ما أهم الأولويات في حياتك؟

يُفضل أن تضع أهم 3 أولويات في حياتك؛ حيث يُمكنك ذلك من توفير الوقت اللازم في سبيل هذه الأولويات، فابتعد عن العشوائية؛ لأنها أول طريق الفشل.

حافظ على انتباهك في المكان المناسب، وضع أولوياتك أمام عينيك يوميًا؛ لتعلم ما هو الأكثر أهمية بالنسبة لك، ودوّن ذلك واصنع لنفسك نسختين، إحداهما في العمل والأخرى بالقرب من سريرك.

ما هي العوامل المٌبددة لوقتك؟

لا بد من تحديد العوائق التي تُمثل لك عقبة في سبيل إدارة وقتك، فهناك بالطبع عوامل تُبدد ساعات يومك دون فائدة، يجب أن تُصرح بذلك بجرأة وتواجه نفسك.

عليك تجنب العوامل التي تُبدد وقتك أو تٌشتت تركيزك، فقدتكون هناك أصوات تُشتتك، مثل صوت الهاتف أو الأغاني أو حديث الأصدقاء في غرفة العمل.

وللتغلب على العوامل المُشتتة، يمكنك الآن إغلاق مكتبك، واجعل هاتفك على الوضع الصامت، وأغلق صوت الرسائل التي تأتي على رسائل البريد الإلكتروني.

ما موانع قضاء الوقت مع أسرتك بعد العمل؟

ما الذي يمنعك من قضاء الوقت مع أسرتك عقب العمل؟ قد يكون الجواب، على سبيل المثال، هاتفك الذكي، أو التلفزيون، فيجب فقط أن تحترس من روتين يومي يمكن أن يتحول إلى عادة تلهيك عن أقرب الناس إليك، ثم عليك معرفة كيف يمكنك تقليل أو القضاء على تلك العقبة؛ من أجل تنظيم الوقت.

ما الذي يُمكنك الاستغناء عنه؟

يوجد عدد من المهام اليومية في يومنا يُمكن الاستغناء عنها؛ لتوفير مساحة لأشياء أكثر أهمية؛ من بينها تصفح مواقع التواصل الاجتماعي في منتصف وقت العمل.

ويمكن أيضًا أن تقلل النظر إلى البريد الإلكتروني الخاص بك، يكفي مرة أو مرتين بشكل سريع إذا لم تكن تنتظر شيئًا معينًا.

يمكن التقليل من وقت الأحاديث الجانبية غير الهادفة في العمل، فهي تُشتت التركيز بشكل كبير وتؤثر بالسلب في الإنتاجية.

 

كيف تشعر بالرفاهية أثناء العمل؟

لا تهمل فكرة الترفيه خلال اليوم، فإدارة الوقت لا تعني بالطبع العمل طوال 24 ساعة، ولكن يجب أن يكون الأمر متزنًا.

فهناك أشياء تُمثل رفاهية ولن تؤثر في الوقت، مثل الاستماع للموسيقى أو قراءة كتاب أثناء انتظار اجتماع على سبيل المثال، فهي هوايات خاصة يُمكن ممارستها أثتاء العمل دون أن تؤثر سلبًا فيه، بل تُعطيك دافعًا لاستكمال يومك.

 

 

اقرأ أيضا:
استثمار الوقت في 4 خطوات فقط

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الجدول المثالي لتنظيم الوقت

الجدول المثالي لتنظيم الوقت

يبدو الحديث عن الجدول المثالي لتنظيم الوقت ينطوي على بعض المبالغة؛ إذ إن المسألة نسبية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.