التنمر في العمل.. 4 نصائح لمواجهته بذكاء

يُعد التنمر في العمل من الظواهر التي انتشرت مؤخرًا بشكل كبير وتُسبب أزمة نفسية لمن يتعرض لها، ويؤدي للشعور بعدم الراحة في بيئة العمل؛ ما يؤثر بالسلب في الإنتاجية.

وينشر التنمر في العمل أجواء سلبية، فيكفي تعرضك لموقف واحد خلال يومك؛ لكي تشعر بأنك غير قادر على استكمال عملك بسبب شعورك بالغضب من ذلك السلوك.

ولا يقتصر التنمر على الزملاء في العمل، بل قد تجد نفسك تتعرض له من قِبل مديرك؛ في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع أن يكون ذلك المدير مصدرًا للتحفيز على إنجاح الأعمال.

وأثبت دراسات حديثة أن هناك 19% من الموظفين يتعرضون للتنمر بشكل يومي، على مستوى العالم، بينما  يشكل مديرو العمل  60% من المتنمرين، وهناك  29% من الأشخاص يفضلون الصمت بعد تعرضهم للتنمر.

ونرصد في هذا المقال طرق تجنبك الآثار السلبية للتنمر، فلا يجب عليك الوقوف صامتًا وانتظار معجزة لكي يبتعد عنك الأشخاص المتنمرون؛ فلا بد من أن تكون هناك مواجهة دون أدنى شك.

 

هل أنت المقصود بالتنمر؟

في البداية، يجب أن تتأكد أن الموقف متعمد ومقصود، فقد نشهد في مجال العمل يوميًا مواقف قد لا تحمل الجدية، تندرج تحت مبدأ تبادل «المزاح» لنشر حالة من الود.

وهناك عدد من الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك لتحديد الأمر؛ هل تشعر بالفعل بالإساءة؟ هل الأمر يُشعرك بالخوف من هذا الشخص الذي يتنمر عليك؟ وإذا كانت هناك حالة من الرهبة والخوف والاستياء؛ إذًا فالأمر بعيد عن الود، خاصة إذا تكرر.

على سبيل المثال إذا كان هناك من يتعمد التنمر عليك، فسوف تشعر بذلك في الاجتماعات التي يغلب عليها طابع الجدية؛ حيث ستجده يتعمد إبراز أنك سيء أو يحاول التقليل من شأنك، حينها تأكد أنه يُريد إلحاق الأذى بك والسخرية منك أمام الجميع.

 

وفي نفس الإطار، عليك ملاحظة ما إذا كان يتنمر عليك وحدك أم على الجميع؛ لأن الحالة الأولى تؤكد أنه شخص يشعر بأنه أقل منك شأنًا أو أن هناك مشكلة شخصية معه يجب حلها على الفور، بينما الحالة الثانية تجعل الأمر بسيطًا؛ إذ بإمكانك تشكيل أغلبية ضده، فإشعار الشخص بأنه متنمر وغير محبوب من الجميع قد يُغير أسلوبه.

 

واجه الأمر

لا ينبغي عليك أن تكون هدفًا سهلًا للمتنمرين، سواء من زملاء العمل أو المدير، فالسكوت يعني مزيدًا من التنمر والاستبداد، ولا بد من وضع حدود واضحة في التعامل مع المتنمرين.

عليك الآن أن تواجه الأمر باحترافية مهنية واحترام؛ حتى لا تكون صيدًا سهلًا، والفت نظر هذا الشخص أن الأمر لا يعجبك وعليه أن يتعامل بطريقة أفضل من ذلك، لأنك لن تقبل التقليل منك، ولكن تذكر أن تكون هادئًا وذكيًا في تعاملك معه وردود أفعالك.

 

احتفظ بالأدلة

عليك أن تكون حريصًا وحذرًا في التعامل مع تلك المواقف، وطالما أنك لا تثق في الشخص الذي أمامك وتعرضت للتنمر والمعاملة السيئة منه، فعليك الآن أن تبدأ في تسجيل وثائق وأدلة تؤكد تعرضك للتنمر، ومع تكرار الأمر تقدم بشكوى لصاحب المنصب الأعلى، ولكن تجنب الغضب.

 

المحاولة الأخيرة

إذا لم تعد عليك الخطوات السابقة بالنفع، فستكون مضطرًا إلى طلب نقلك لقسم آخر في العمل لتجنب التعامل مع من يسيء التعامل معك، أو عدم العمل تحت قيادة مديرك المتنمر.

وقد تساعدك الوثائق والأدلة على تعرضك للتنمر في عملية نقلك، أخبر المختصين بأنك لن تكون قادرًا على الاستمرار والحفاظ على مستوى إنتاجك العملي في ظل هذه الأجواء السلبية.

ولكن عليك أن تتوقع رفض طلبك، أو يكون أمر انتقالك من مكان لآخر في المنشآة ذاتها غير متاح، في هذه الحالة لا تقبل الاستمرار في هذه الأجواء، وعليك النجاة وترك هذا العمل؛ حتى لا تجد نفسك في مأزق أكبر، لكن بعد تدبير وظيفة أخرى.

 

اقرأ أيضًا:

تصفية الذهن وتجنُب التفاهة

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

الإخفاء عن المرؤوسين

الإخفاء عن المرؤوسين والمدير الناجح

إن أداء مهام المدير ليس بالأمر الهين؛ فهو يعلم الكثير عن الخبايا الخاصة بالعمل، ورغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.