3 مفاتيح.. كيف تحصل على فكرة مشروع ناشئ؟

في ظل التنامي الذي يشهده مجال ريادة الأعمال بمختلف أنحاء العالم، وبالتوازي مع الانتشار السريع الذي تشهده مجالات التكنولوجيا الحديثة، يرغب الكثيرون في بناء مشروعاتهم الخاصة التي تضمن لهم الحياة الكريمة، ولكنهم لا يعلمون من أين تأتي الأفكار الجديدة التي يُمكن تحويلها إلى مشروع تجاري ناجح ومربح.

فربما تجلس مع البعض، وتدور حلقة نقاشية حول طبيعة العمل الوظيفي لكل شخص منهم، وعندما تسأل أحدهم عن طبيعة عمله وكيف حاله مع هذا العمل، قد يخبرك بأنه يشعر بالضيق والضجر من عمله، لكثير من الأسباب، كضعف الراتب وكثرة ساعات العمل وسوء معاملة المديرين الجافة، وهو ما يجعله يُفكر في ترك العمل، وإنشاء مشروعه الصغير الذي يحوله من موظف إلى رائد أعمال، ولكنه يقف حائرًا؛ لأنه لا يعرف من أين تأتي الفكرة التي تتناسب معه.

في حقيقة الأمر، إن عملية إيجاد فكرة مشروع تجاري ليس بالأمر السهل كما يعتقد البعض؛ حيث تعتبر من أصعب المراحل التي يمر بها رائد الأعمال، فهي تتطلب الكثير من الأمور، كالعصف الذهني وبذل المزيد من الجهود، إذن؛ في الأسطر التالية سنعرف كيف يُمكن الحصول على أفكار مشاريع تجارية مربحة.

توفير ما يحتاجه السوق والأشخاص

هل عانيت يومًا من عدم توافر الخدمة أو المنتج الذي ترغب في الحصول عليه في مجتمعك أو النطاق الذي تسكن فيه؟ إذن؛ بإمكانك إطلاق مشروعك الصغير وتوفير هذه الخدمة أو المنتج؛ من خلال إلقاء نظرة فاحصة على حاجات السوق، وكذلك الأشخاص المختلفين.

لو أمعنا النظر في المشروعات القائمة، فسنجد أن الاحتياج من أكثر الأسباب التي دفعت رُوّاد الأعمال لإيجاد أفكار لمشاريعهم الخاصة المربحة؛ حيث عملت على توفير الاحتياجات التي كان يعاني السوق أو الأشخاص من عدم توافرها، وفي هذا الأمر يُفضل التركيز على شريحة معيّنة، أو سوق بعينه والاستثمار فيه.

تحويل الهواية إلى مشروع

في ظل التطور السريع الذي يشهده قطاع التكنولوجيا، أصبح لكل شخص هواياته الخاصة التي يستمتع بممارستها في أوقات فراغه، لذلك ثمة سؤال يطرح نفسه: ماذا لو قُمنا بتحويل هذه الهوايات إلى مشروع ناجح ومُربح؟ فلو تمعنا في المشاريع المنتشرة حاليًا سنجد أن بعضها كان في الأصل هوايات يُمارسها أصحابها.

وتُعرف الهواية هنا بالنشاط الذي يقوم به الفرد في أوقات فراغه؛ حيث من أبرز الهوايات التي يُمكن تحويلها إلى مشاريع تجارية ناجحة؛ «الرياضة، الرسم، النحت، والسباحة»، والكثير من الهوايات الأخرى، لذلك؛ يُمكن لأي شخص يرغب في الحصول على فكرة مشروع تجاري مُربح، البحث في هواياته التي يُمارسها، فمن الممكن أن يجد من بينها فكرة مشروع ناجح.

حل المشكلات

في حقيقة الأمر، لا يخلو أي مجتمع من المشاكل، وكذلك بعض المهن، ومن هنا يُمكن دراسة هذه المشاكل والعمل على تقديم حلول لها، فحتمًا ستحصل على أفكار من ذلك الأمر وتحويلها إلى مشروعات ناجحة ومربحة.

إذن؛ من يبحث عن فكرة مشروع تجاري ناجح، فليكن حريصًا على سؤال من حوله عن المشكلات اليومية التي تقابله، فربما يشيرون عليه بأفكار جديدة، فالبحث عن حل لمشكلة كبيرة من أبرز الطرق التي تُمكنك من الحصول على فكرة مشروع ناجح.

في نهاية المطاف، يبدو أن الأفكار كثيرة ومنتشرة، ويُمكن الحصول عليها من خلال عملية عصف ذهني، بجانب دراسة كل ما يتعلق بالمحيط الذي يعيش فيه، فالأفكار متاحة في أي وقت وأي مكان، ولكنها تحتاج إلى من يخرجها ويحولها إلى مشروع ناجح على أرض الواقع.

اقرأ أيضًا: 5 استراتيجيات فعالة.. كيف تحافظ على مشروعك الصغير؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

مشروع مغسلة سيارات متنقلة.. كيف تكون البداية؟

إذا أمعنا النظر فيما تشكله ظاهرة البطالة من مخاطر جسيمة على المجتمعات العالمية، نجد أنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.